قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:17 am

قصــــــــــــــــتي أكبـــــــــــــر عــــــــــــــذااب...

في البدايه أحب ان اقول
(لكل من سيقرأ قصتي بعد رحيلي ... اذكرني ببسمة الثغر اذا حزن النظر..)
ابطال القصه
عائلة بو منصور
حمده الام..انسانه طيبه وحنونه لابعد الحدود ومااحد يقدر يعصي لها امر زوجها متوفي من 3 سنين وعندها من الابناء
غزل ..عمرها 19 سنه ايه من الجمال طولها متوسط وشعرها اشقر يوصل لنص ظهرها وعيونها وساااع ومكحله لونهم بني كنهم مرسومين من جمالهم وعندها غمازات تحلي ابتسامتها يعني باختصار الكل يشهد بجمالها انسانه حساسه ورقيقه لابعد الحدود تحب تشوف اهلها مستانسين لو على حسابها وعليها حس يخبل مخطوبه لولد عمها حمد مغصوبين لبعض يعني زواج الاقارب خلصت ثانوي وقعدت بالبيت لان معدلها ماساعدها تدخل الجامعه بس اخذت دورات كمبيوتر وانقليزي...
منصور ... عمره 28 سنه شاب عاقل ومؤدب حليوو الكل يحبه لاخلاقه العاليه ولطيبة قلبه وحنيته طموح واايد وعنده شركه خاصه فيه ..
.................................................. ...........
عائلة بو حمد
عوشه الام..انسانه كبيره في السن وطيبه وحنونه مغلوبه على امرها تحب الكل وعلى نياتها
مرزوق الاب..انسان له هيبه وشخصيه عكس حرمته كلمته لازم تمشي والكل يتنافض منه بس مع كذا طيب وحنون ومايظلم احد ويعرف الحق من الباطل عنده من الابناء
حمد ...عمره 25 سنه خطيب غزل انسان متكبر ومغرور وخطبته من بنت عمه غصبا عنه زادت من عناده وتكبره يشتغل بالمطارطويل وعريض حييل لانه يلعب رياضه شعره نااعم وكثيير عيونه وساااع لونهم سوود مثل شعره له سكسوكه مزيدته حلا
عمر... عمره 22 سنه شاب صايع مهنته الدوران بالاسواق والبنات فاشل بدراسته عشان كذه ابوه شغله بالشركه عنده حلو يشبه حمد شوي بس هو ابيض ..
رهام ...عمرها19 كانت تدرس مع غزل في الثانوي واللحين هي بالجامعه انسانه حبووبه جمالها متوسط بس جذاابه وروحها محليتها تموووت في منصور ولد عمها بس هو يعتبرها صغيره

هذولي ابطال القصه والباقيين مو اساسيين بنشوفهم ان شالله بنص القصه ...

الجــــــــــــــزء الاول...

اليوم هو زواج حمد وغزل والكل مستانس ومبسوط خاصة بو حمد لانه يحس انه ارتاح من مسؤليه كبيره كان شايلها بعد وفاة اخوه الله يرحمه
غزل راحت الكوفيره من الظهر وتحس انها اليوم متضاايقه حييل وكله سرحانه هي مو معارضه وااايد بس ماتتقبله كزوج كانت اربع وعشرين ساعه تصيح بس ماتبين قدام امها واخوها عشان ماتخرب فرحتهم راحت مع رهام بنت عمها الساعه 12 وخلصت ع الساعه 4 العصر طالعه ملكة جماااااال لدرجة رهام قامت تقرى عليها وتبخرها عن الحسد رهام بعد طالعه حلوه بس لانها ماتحب المكياج سوت لها الكوفيره مكياج خفيف ابرز جمالها لابسه فستان تركواز وهي بيضا طلع عليها يهبل
جاهم منصور يوديهم البيت عشان غزل تلبس ويرورحون الصاله ورهام طايره فرحه مين قدها بتشوف حبيب القب
المهم وصل منصور وركبت غزل ورهام ورى
منصور:الله ليش كل هذا كني سواق قاعد بروحي اش دعوه غزل نسينا اخونا؟
ضحكت غزل ع الخفيف لانها مالها خلق اما رهام كعادتها خبله
رهام:اجي اركب معاك؟
منصور طالعها من المرايه وكان يحب يغايضها قال:لا اخاف يجيني ارتجاج بالمخ من شطانتك خليني افرح باختي بالاول
رهام:مالت عليك وعلى اختك من زينكم اثنيناتكم اصلا يحصل لك رهام بنت مرزوق تركب يمك
منصور:افااا اش هالغرور بنت عمي ماهقيتك مغروره ولا انعديتي من اخوك
رهام:عااد اللحين يا دور غزل تدافع عن اخوي
التفتت رهام لغزل شافتها سرحااانه وفي عينها حزن الكل يعرف ان غزل وحمد مايبون بعض حاولوا يقنعون بو حمد بس ياجبل مايهزك ريح من يقدر يوقف بوجهه؟
وصلوا البيت ولبست غزل فستانها اللي جابه لها منصور من باريس هديه بحكم شغله اللي يتطلب انه يسافر بره
كانت طالعه فيه تخببل مكياج عيونها كان اسود غامق مبرز جمال عيونها ولونها يعني كلها كووم وعيونها كووم تسريحتها هاديه كانت ملفلفه شعرها وجايبته على قدام من جهه وحده ومثبته ع الطرف ورده حمرى طبيعيه وحركة الطرحه مع التسريحه كانت شي غريب الكوفيره ابدعت فيها وفستانها كان تصميم انقليزي بحيث ماله اكمام ويجي ضيق ويوسع من تحت وله ذيييل طوييل لونه ابيض نقي طالعه فيه كنها ملاك
بدت الزفه واللي كانت لعبدالله الرويشد (يابنفسج) نزلت غزل بهدوء ومشت من الجسر كانت تحس انها حزييينه ودها تصييح بس ماتقدر طبعا التفتت لامها وابتسمت لها تذكرت ابوها تمنت يكون ابوها معاها اللحين بالهحظه حتى لو كانت مجبوره على الزواج بس يكفي تشوف فرحة امها واخوها هذي تغنيها عن الدنيا ومافيها كانت تمشي بهدوء كنها ملاك بين هالحضور العرس كان زحمه بس القاعه تجنن وكبيييره حييل المهم وصلت غزل الكوشه وبدى التصفيق والرقص جاتها عمتها ورهام ومنال وسلموا عليها وباركوا لها وهي ارتاحت لهم وااايد لانها ماكانت معاهم مرره قبل الزواج فحست انهم اهلها الثانيين وجت امها باركت لها وهني عااد صاحت ماقدرتمسك نفسها بس تعليقات رهام خلتها ترجع تضحك من جديد .. وبعد مافضت الصاله وراحوا المعازيم مابقى غير اهل المعرس والعروس وشوية من اقاربهم دخل حمد ومعاه ابوه ومنصور اما عمر فمنعوه يدخل عشان ياخذون راحتهم حمد كان يمشي بهيبه ووقار كنه امير بالبشت الاسود وصل عند غزل اللي كانت منزله راسها من الحزن بس هم يفكرونه من الخجل باس راسها بسرعه ووقف جنبها لبسها الشبكه والدبله لانهم ماسوو ملكه بس كتب كتاب عقب مايلسوا....جات امه وقالت له
ام حمد: الف مبروك ياعيالي ان شالله افرح في اولادكم واولاد اولادكم قولوا امين
حمد: امين يمه الله يعطيك طولة العمر
ام حمد : عاااد حمد مااوصيك على حبيبتي دير بالك على غزل تراها غاليه علي واايد
حمد:افا يمه لاتوصين غزل بعيوني (طبعا بس عشان يرضي امه)
ام حمد:عفيه عليك ياوليدي..(والتفتت لغزل) وانتي يمه غزل اذا زعلك حمد او ضايقك بشي تعاليني على طول وانا اتصرف ويااه
غزل باحراج من عمتها:ان شالله عمتي
حمد كان مستغرب صوتها يهبببل مخملي ورقيق ماشالله تبارك الله ..!!
حمد يتعمد يحرجها :شنو ان شاالله من اولها هذي ؟
غزل حمر وجهها ونزلت راسها بالارض اما ام حمد ضربت حمد بالخفيف على كتفه وهو ضحك على ردت فعل غزل اللي بدون كذب اعجبته وااايد بس مومعناته يحبها لا والف لا
طلعوا المعاريس وراحوا لبيتهم اللي كان هدية بوحمد لولده وكان عباره عن فله حلوه حجمها مناسب لعائله بسيطه وكان اثاثها راقي واايد
غزل اول مادشت الفله عجبها التصميم والالوان واايد خاصة قسمها كان لونه عنابي على بيج وكان اثاثه واايد حلو دعت لرهام ومنال بخاطرها لانها تدري انه هم اللي تكفلوا بكل شي المهم يوم وصلوا لغرفتهم حست غزل بالخوف خلاص جت اللحظه الحاسمه اللي بتكون فيها حرمة حمد وحليلته خافت ورجف قلبها وبان على وجهها الخوف واللي خلى حمد يقول باستهزاء
حمد:لهدرجه خايفه مني؟
غزل نزلت راسها للارض ومانطقت بشي فتح باب الغرفه وخلاها تدخل قبله دخلت وهي مرتبكه واايد قعدت على السرير لانه كان قريب منها
حمد يبي يحرجها شوي :اووه شكلك مستعجله واايد صبر يابنت الناس خلنا ناخذ نفس عالاقل
عاااااااااااد غزل ذيك الساعه كانت بتموت ياربي شهالانسان ماعنده قلب وبدون شعور دمعت عيونها ونزلتها بحضنها هني حس حمد انه ماله داعي وانه زودها فقرب منها ويلس مقابلها على الكنب وقال بنبره حنونه:اسف موقصدي كنت ابي الهيك عن الخوف
غزل بهمس:ماصار شي
قرب حمد منها اكثر وهي خافت واايد بس المفاجأه كانت يوم قال
حمد:غزل أنا ادري انج ماتبيني وانج مغصوبه علي انا ماابي اقص عليج انا لعد مجبور على هالزواج فحياتنا بتصير صعبه وااايد وصعب نفهم بعض عشان جذي بس يمر على زواجنا سنه راح اطلقج بس عشان حجي الناس اللي مايخلص لازم نصبر سنه ...
انصدمت غزل مايبيني يبي يطلقني !!!!! ليه ؟؟ انا صحيح مو راضيه بهالزواج بس مو معناته اني ابي الطلاق انا كنت ابي نعيش بهدوء واحترام حتى لو كان عنصر الحب مو موجود بحياتنا بس حمد مايبيني مجبور علي ويبي يطلقني ليه ياربي ليه هذا من اول يوم يصير جذي الله يعينج ياغزل شكل حياتج بتصير جحيم لايطاق!!!
حمد يغير الموضوع لانه حس بتغير غزل : تعشيتي؟
غزل بعدها مصدومه هزت راسها بلا وهمست: مااشتهي
حمد:انزين غزل انا بروح انام توصين شي؟
غزل هزت راسها انه لا وهي تحس انها مخنووووووقه وتبي تصيييييح
طلع حمد ينام وتمت غزل بافكارها راحت سبحت وحطت راسها على المخده وبدت دموعها تنزل وتلتها نهر من الدموع صارت تشهق من البجي تحاول تكتم صوتها بس تحس انها مخنووقه بتمووت

اليوم الثاني قامت غزل على اشعة الشمس الدافئه قامت وهي مستغربه المكان بعدين تذكرت انه هذا بيتها اقصد سجنها المؤبد اللي تنتظر بعده الاعدام حست بحززن بس حاولت تنسى
غسلت وجهها ولبست تنوره سوده كلوش معاها حزام اسود وبلوزه خضره عليها كتابات ذهبيه وحطت غلوس خفيف وكحل لانها مايحتاج تحط شي اهي تهبل من ربي نزلت شعرها على كتوفها وطلعت تشوف حمد صحى ولا بعده؟
نزلت تحت شافته قاعد بالصاله يقرى جريدة اليوم ويشرب شاي استغربت من متى حمد يدخل المطبخ؟ اللي اعرفه من رهام انه مايصلح للمطبخ مو ليه طنشت
غزل بضيق بس مالاحظ حمد: صباح الخير( أي خير ياغزل وانتي من اول يوم يصير فيج جذي)
حمد يرد لها بابتسامه:صباح النور يالكسوله
ابتسمت غزل من ورى قلبها هي وعدت نفسها انها ماتبين له شي وانها تحاول تبعد عنه في هالسنه..
حمد: جهزي شناطج غزل بنسافر باجر
غزل :نسافر!! وين نروح؟
حمد بمكر:مفاجااه
غزل بضيقه :بس انا ماابي اسافر
حمد باستغراب حط الكوب ورمى الجريده :ماتبين تسافرين؟!! ليه؟ خير ان شالله ؟
غزل والدموع بعينها :بس جذي ماابي اترك امي ومنصور والكويت انا بتم هني سافر بروحك اذا تبي
حمد حس انه بدى يعصب :غزل بلا حركات اليهال وقومي جهزي اغراضك
غزل:قلتلك ماابي غصب هو؟؟ بعدين انت منو عشان تامرني؟
عاد هني من جد عصب حمد لدرجة صرخ عليها:غـــــــــــــــزل
ارتجفت غزل خافت منه نزلت راسها بالارض ودموعها مليه عينها تنهد حمد بضيق وراح جلس قريب منها رفع راسها برقه وبنبره حنونه قال
حمد:ماتبين تروحين معاي؟
غزل:لا بس انا مااحب السفر عمري ماسافرت
حمد:بس انا بعودك عليه لاتخافين من شي وانتي معاي
رفعت غزل عيونها وطاحت بعين حمد نزلت عينها لانها ماتبي يلاحظ عليها شي
وخرت ايده وقالت:انزين انا بسافر بس بشرط
حمد وكنه يكلم ياهل:شنو؟
غزل :مانطول ولا نروح بعيد
حمد:انزين بنروح لندن ونقعد شهر حلو جذي؟
غزل :شهر!! حرام عليك تبي تذبحني
حمد يبي يحرجه عشان تسكت الى يقول:اذبح روحي قبل لااذبحك في احد يذبح عمره؟




(منقوله)

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:20 am

غزل وردت خدودها وقامت بسرعه راحت غرفتها وقفلت الباب وسندت راسها عليه هذا مينون شقاعد يقول؟ ياربي اذا بيتم جذي بيينني معاه
راحت غزل وجهزت شنطتها وحطت فيها اغراض تكفي لشهر شتسوي لازم تسمع له عشان لايحرجها وهي ترتب اغراضها تذكرت موبايلها راحت فتحته ولقت 5 مسجات من رهام وامها و2 من منصور يبارك لها ويتطمن عليها ابتسمت من خاطرها فديتك اخوي الله لايحرمني منك يارب ..من يوم مات ابو غزل صار منصور هو المسؤل عن البيت صار لغزل الاب والاخ والام وكل شي ولان غزل ماكملت دراستها طبيعي انها مابتكون عندها صديقات فمنصور كان لها كل شي بحياتها وكان هو الوحيد اللي تامن اسرارها له ...
المهم خلصت كل شي وحست انها جوعانه لانها امس ماتعشت راحت المطبخ وسوت لها بريد بالجبن مع كوب حليب وجبتها المفضله خلصت اكل وراحت تدور حمد مالقته قالت يمكن طلع مكان حست انها متملله ياربي لو عندي صديقات جان اللحين ادق عليهم ونطلع رباعه انزين ادق على رهام ؟ لالا شنو بتقول ثاني يوم بزواجها تدق علي تقول طفشانه لالا ماتصير هذي اوووووف انزين ياربي شسوي بطق ..
على هالافكار دخل حمد البيت شاف غزلان قاعده بالصاله والتلفزيون مشغل وهي مو معاه ابد
حمد:غزل
انتفضت غزل :بسم الله الرحمن الرحيم
حمد رافع حاجب :شنو شايفتني يني جدامج؟
غزل باحراج: موقصدي بس كنت أفكر
حمد يغمز لها:فيني؟
حمر وجه غزل:لا في اهلي
وقامت طلعت فوق غرفتها هذا لمتى بيتم جذي؟ ياربي يقهرني يتعمد يحرجني مايصير كل ماقالي شي يصيروجهي طماطه لازم اتقبل مزحه ولو انه ثقييل ياشين المتكبرين لاجو يتواضعون هههه انا شقاعده اقول هذا اللحين ريلي عيب علي اوووف وانا غبيه شنو ريلي انا بعد حمد خلاص مايبيج إلا تبين تلزقين روحج فيه ...
.................................................. .........................................


بيت بومنصور—الساعه 4 العصر
منصور قاعد يطالع برنامج عطفا على السؤال يموووت بالهبرنامج كان متفاعل مع الحلق واايد ولا يدق التلفون ويقطع حبل تفكيره
منصور:اووووف منو هذا اللي داق هالحزه طيب طيب شهالازعاج
:الو
صوت انوثي يرد عليه :الو السلام عليكم
منصور:وعليكم السلام خير الشيخه مين بغيتي ؟
....: انا ..انا
منصور : خير اختي بغيتي بيت منو؟!!!!!!!
....: انا رهــــــام بنت عمك د
منصور وكنه حد صاب عليه ماي بارد :رهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام!!!! !!!!!!!!
رهام: ايه نعم منصور انا رهام
منصور بارتباك مايدري ليه:هلا رهام شلونج؟
رهام:بخير الله يسلمك انت شلونك؟ شلون الوالده ؟
منصور:بخير الحمدلله بغيتي شي؟
رهام وحاز بخاطرها اسلوبه الجاف:أي نعم بغيتك منصور
منصور يحس انه بحلم:أنا!! بغيتيني أنا!!
رهام: منصور ارجوك تسمعني يمكن انا غلط يوم دقيت عليك بس انا مليت واللله مليت من ساعه قاعده افكر ليش انا الوحيده اللي حظي نحس؟ كلهم حبوا وتزوجوا إلا انا انطر حضرتك ليما يحن علي (بدى صوتها يهتز على انها تصيح ) منصور انا ماغلط والله انا احبك وفي النهايه انا بنت وهالشي يضرني (هني عااد بدت تصيح بصوت عاالي ) ابيك والله ابيك توه ابوي مكلمني عن واحد متقدم لي وانا مابي احد إلا انت انت وبس
منصور طول الوقت كان ساكت يعز عليه رهام تصيح خاصة انها كانت غاليه عنده وايد وانه يحس انه يميل لها بس بعدها صغيره كان يسمعها وهي تصيح وقلبه يتقطع عليها
منصور بنبرة حنان: تصيحين رهام؟ وعشان منو؟ عشاني انا؟
رهام بصوت يقطع القلب:ليش انت منو بحياتي انت هواي ونبضي وكل شي انا ..انا ....انا مااقدر اعيش من دونك(قالتها بهمس لدرجه شكت انه سمعها)
منصور حس بحزن شديد على بنت عمه يدري انها تموت فيه بس هو مو قادر يحبها يحسها مثل غزل اخته انا لازم مااخليها تتعلق فيني لازم احاول ابعدها عني حرام اللي تسويه بروحها
منصور: رهام يابنت عمي اطلبك طلب؟
رهام: عيوني لك
منصور: شيليني من بالك ولاتفكرين فيني يابنت عمي انا اعتبرك اختي الثانيه وعلى فكره انا احب زميله لي بالعمل وافكر اتزوجها فلا تربطين نفسك بواحد قلبه على غيرك مع السلامه
وسكر الخط بوجها حتى ماانتظر ردها خلاص رهام لازم تعرف اني اعتبرها مثل اختي صحيح اني اكذب عليها بسالفة زميلة العمل بس لازم اتخذ خطوه حتى لو كنت اكذب بس اهم شي مااعلقها فيني لالا مستحيل اعلقها فيني بس حرام من وين لك قساوة القلب يامنصور من متى وانت تصد الناس وتعاملهم بجفاف؟؟ بس رهام غير رهام اذا ماعاملتها جذي بتم طول عمرها تعلق املها فيني لالا اللي سويته صح ماعلي من احد اهم شي انها تنساني واكيد راح تنساني
وتدخل عليه امه وهي تناديه
ام منصور: منصور يمه قوم روح المسيد الصلاه بتقوم
منصور: حاضر يالغاليه هاذا انا بروح تامرين بشي
ام منصور: سلامتك ياقليبي الله يوفقك ياااررب
منصور: امين .....وباس راس امه وراح المسيدعشان يلحق الصلاه ....

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:23 am

اليـــــــــــــوم الثــــــــــاني

قامت غزل من النوم وتحس نفسها كسلااااااااانه وااااايد ليش انها بتسافر اليوم ومالها خلق راحت الحمام وتغسلت بدلت ملابسها ونزلت الصاله تشوف حمد دخلت الصاله مالقته استغربت سمعت صوت بغرفة الكمبيوتر راحت لها وفتحت الباب لقت حمد قاعد عند الكمبيوتر ولابس نظاره وقاعد يكتب ويقرى وهو مقظب حاجبه جنه متضايق من شي قربت منه
غزل: صباح الخير حمد
حمد من دون مقدمات وقف بعصبيه وهو يصارخ: انتي شلون تدخلين المكتبه دون ماتستاذنين شنو شايفه سبيل حق اللي يسوى واللي مايسوى؟ طلعي بره يالله طلعي بره
غزل... اقصد بقايا غزل كانت واقفه والدموع بعينها كانت تحس بتعب اول ماقامت واللحين يجي حمد يزيدها تراجعت لورى ليما لصقت بالباب طلعت وسكرت الباب وراها وهي مصدومه اش حقه يصارخ علي؟ اش سويت له؟يكفي اني متحملته على الكلام اللي قالي اياه اول يوم
انهارت عند باب الغرفه تصييح ياربي اذا هذا اولها ماينعرف
تاليها تمت تصيييح يمكن ربع ساعه عند الباب وهو مافكر حتى يطلع يشوفها قامت راحت الصاله انسدحت على الكنبه وهي تشهق من الصيااح فجأه تحس باحد يمسكها من كتوفها ويقعدها على الكنبه التفتت الى تشوف حمد قاعد حذالها على الكنبه وموطي راسه وكنه حاله عليه مصيبه ولان بطبيعة غزل حساسه وناعمه ولاتحب تشوف احد متضايق حتى لو عدوها يحز بخاطرها
حطت ايدها على فخذه برقه وهمست باسمه :حمد
رفع راسه وطاحت عيونه بعيونها للحظه توقف كل شي غزل تحس نفسها في موجه من الافكار ياربي هالانسان يهبل عيونه تسحر كل شي فيه يجذبني .................وحمد كان سرحان بهالملاك اللي بين يده يتأملها جنه اول مره يشوفها قعد يسبح الله في خاطره على جمالها ياربي اشقد انا محظوظ عندي ملاك تسوى الدنيا ومافيها فـــــــــــجـــــــــأه ....
وقف حمد ونزلت غزل راسها حسوا انهم ميانين يالسين يطالعون بعض كنهم بهايم
حمد: زهبي روحج نطلع المطار الساعه 3
غزل: ان شالله... ووقفت... تامرني بشي؟
حمد : سلامتج
طلعت غزل ودخلت حجرتها اخذت شاور سريع وبدلت ملابسها ونزلت تحت تتريا حمد عشان يطلعون المطار كانت خايفه لانها اول مره تركب طياره اهلها كلهم سافروا فيها إلا هي لانها تكون صغيره ومايخذونها معاهم بس بعد كانت تبي تعرف ويت رايحين عندها فضول في نفس الوقت
تذكرت امها آآآآآآآه فديتج يالغاليه من زمان عنج خن ادق عليهم راحت عند تلفون البيت وضغطت رقم بيتهم دق كم مره وردت امها وهي تنافخ من التعب
غزل : السلام عليكم الغاليه شلونج؟
ام منصور: منو؟!! غزل ؟!! فديتج يمه فديت منطوقك وينج ماتنشافين لهدرجه الزواج حلو ؟
غزل (الله يايمه لو تدرين بحالي جان ماقلتي جذي) :هههه شدعوه الغاليه انشغلت تعرفين بيت يديد وسفر
ام منصور: سفر!!!!! بتسافرين يمه (وبدى صوتها يهتز) ليش جذي ليه تسافرين خليج يمه انا مااقدر اعيش بالكويت من دونج
غزل بضيق: يمه انا بخير كلها جم اسبوع وراده بعديت معاي حمد لاتخافين
ام منصور: إلا صح يمه نسيت نساج الموت شلونه ريلج وياج؟
غزل: الحمدلله يارب شلون منصور ان شالله بخير
ام منصور :الحمدلله مايشكي باس ديري بالج على نفسج يمه وهالله هالله بالسنع سمعي كلام ريلج ولا تعصين له امر واللي يسلمج يابنيتي خليج مطيعه ريلج يحبج !!
غزل : ان شالله يمه توصين شي؟
ام منصور: سلامت قلبج الغاليه فمان الله سلمي ع ريلج
غزل: يوصل يمه انتي سلمي ع منصور فديته
ام منصور: يوصل ان شالله مع السلامه
سكرت غزل عن امها وراحت المطبخ سوت لها كوب شاي ويلست تشربه تمت تفكر اش فيه اليوم حمد موطبيعي كلش اكيد في شي من الشغل ولا من البيت؟!! ياربي وانا شكو صج ملقووفه على هالحال دخل حمد بيته شاف غزل قاعده في المطبخ وتحرك الشغاب ع الكوب بسرحان انكسر خاطره اكيد زعلت مني اليوم بس والله هالشغل ذابحني مينني دخل عندها وسحب الكرسي اللي مقابلها وقعد عليه ... غزل انتبهت له بس ماحبت تبين ع اساس انها زعلانه يالله وش وراي خليني اشوفه اش بيسوي لازعلت بس كلللش الزعل مو لابق عليها
حمد: جاهزه غزل؟
غزل من طرف خشمها:ايه
حمد:عيل جهزي لي الاكل وبعدها نحرك
غزل:انزين
وقامت تجهز له الاكل وحمد قاعد يناظرها مستغرب اول مره تزعل اراضيها ولالا؟ بس حرام انا غلط لالا شنو غلط هي خلها تترك القافه بالاول ايه انا ماغلط وانت من متى تغلط ياحمد انت كفو تحمد ربها فيك...
يات غزل وحطت الاكل قدامه وراحت بتطلع من المطبخ إلا يفاجأها بقوله
حمد:ترى مابنسافر!!
غزل التفتت له:شنو؟!!1
حمد:اقول لو مابطلتي حركات اليهال مابنسافر ترى
غزل ماادري من وين يتني الجرأه وقلتله: احسن اصلا انا ماابي اسافر وياك وع
حمد رمى الملعقه من ايده بعصبيه ووقف بوجهها:شنو قلتي؟
غزل بخوف وارتباك: م...مــ..ا.ماقلت شي
حمد بصراخ: اقولج عيدي اللي قلتيه
غزل والدموع بعينها :اسفه مو قصدي زلت لسان
تنهد حمد وطنشها راح عند الطاوله يكمل اكل لكن بس وقف عندها التفت لغزل فجأه وبصراخ: سديتي نفسي الله يسد نفسج
وتركها وراح طلع غرفته وغزل واقفه بنص المطبخ مستغربه منه اش فيه هذا؟ مينون؟ اشك صراحه احسسن اصلا موضوع السفره كله مو داش راسي طلعت فوق بغرفتها غيرت ملابسها وانسدحت ع بالها هون عالسفر بس سمعت دق عالباب عرفت انه حمد راحت فتحتله الباب
غزل:نعم؟
حمد بطرف خشمه: تجهزي ماباقي شي ع الرحله
غزل رفعت حاجب: توك تقول مومسافر اش غير رايك؟
حمد يناظرها من فوق لتحت بكبرياء: انا لما اقول كلمه مومتعود احد يردها فاهمه؟
ناظرته غزل باستغراب وبعدين هزت راسها ودخلت لبست وتعدلت عالخفيف وطلعت
من عادة غزل ماتتغطى بس تتحجب

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:27 am


فــــــي المــــــطار
حمد وغزل ومنصور رايحين صوب الطياره بعد مانادوا على اسمائهم سلموا على منصور وراحوا وغزل تحس انها ميته خوف وهالدلخ اللي حذالها ماتكرم ينطق بكلمه من يوم ركبنا الطياره كانت تحس انها بتموت قعدوا باماكنهم اهي جنب الشباك وحمد حذالها المهم اعلن الكابتن عن اقلاع الطائره وبدى خوف غزل يزيد حست انها تبي تصييح بس لاالمكان ولاالوقت يسمح بس اقلعت الطائره وبحركه لااراديه تمسك ايد حمد وترص عليها وتغمض عيونها بقووه جنها متروعه من شي قدامها هني حمد تفاجأ معقوله غزل تخاف من الطياره!!!!! وليش استغرب اهي عمرها ماسافرت مكان ابتسم لها يطمنها وبدوره رص على ايدها يوم هدت الطائره بالجو فتحت عيونها بخوف بس حست براحه يوم هدت حركة الطائره التفتت لحمد شافته يناظرها باستهزاء
حمد حب يحرجها: شنو بتمين ماسكه ايدي طول الوقت ؟!!
هني غزل راحت فيها حمر وجها وبعدت ايدها عنه بسرعه وقالت بهمس: اسفه
ابتسم حمد باستهزاء يالله ياعزل صج انج ياهل الله يعيني عليج....


بيـــت بوحمــد ... الساعه 5 المغرب

رهام بغرفتها حابسه نفسها من ذاك اليوم مو راضيه تاكل اوتطلع مكان تحس انها مخنووقه شلون منصور طلع يحب غيري؟؟ وانا ..انا اللي مستعده ابيع الدنيا عشانه شلون يسوي فيني جذي ؟ وليش؟؟ .......نزلت دموعها على هالافكار وهذا هو حالها من قالها منصور انه مايبيها
شوي إلا تسمع دق على الباب ....
رهام: منو؟!!
ام حمد : فتحي رهام يايبه وياي اكل حقج
رهام: ومن قالكم اني ابي اكل؟ هدوني بروحي مالكم خص فيني (وبدت تصيح بصوت عالي)
ام حمد : اش فيج يمه ؟ اش صاير؟ طمنيني من يوم زواج اخوج وانتي هذا حالج ؟؟ حد قالج شي زعلانه من شي؟
رهام وهي تصارخ : قلتلج ماابي شي مابيكم هدوني بروحي خلاااااااص

راحت ام حمد المطبخ ترجع الاكل وقلبها يتقطع على بنتها اللي ماتدري اش بلاها؟ وهذا هي حالتها كل يوم جذي الكل حاول يعرف اش فيها بس هي موراضيه تفتح لاحد مجال يتكلم معاها
حطت ام حمد الاكل بالمطبخ وقعدت بالصاله مع ابو حمد
ام حمد: ماادري اش فيها هالبنت كله قافله على روحها الباب وماتفتح لاحد لااكل ولاشرب حتى القعده ماقامنا نشوفها مثل اول خانت حيلي مادري اش فيها؟؟
ابوحمد اللي مدلع بناته ويموووووت فيهم : خليها على راحتها لاتضايقينها انا بطلع اشوفها
راح غرفة رهام اللي هي اقرب وحده لقلبه من عياله دق الباب مره ثنتين ماكو رد الظاهر انها نايمه اييها وقت ثاني .......
من جهة ثانيه رهام مقطعه عمرها صياااااااح ودها تعرف مين هذي اللي اخذت منصور مني منو اهي ؟؟ والله لاذبحها والله مااخليهم بتهنون هين يامنصور .....




اتمنى تعجبكم الروااااااااايه ولا تحرمووووني من ردودكم..


Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:35 am

الــــــــــــــجزء الثــــــــــــــاني ...

((اعزائي المسافرين الرجاء ربط الاحزمه ..........................))

على هالصوت قامت غزل لقت حمد مو بمكانه استغربت وين ممكن يروح؟؟ طنشت ويلست تعدل شيلتنها ووجها شوي إلا يجي حمد
حمد: انتي قمتي يالله عيل ربطي حزام الامان الطياره بتهبط
غزل بخوف بان على وجهها: اللحين؟!!
حمد بنبره حنونه : لاتخافين غزل انا معاج ذكري الله
غزل وهي مرتاحه لكلام حمد لها واايد: والنعم بالله بس والله انا خايفه
حمد:اش قلنا ؟؟ انا معاج
ابتسمت غزل فعلاا حست براحه والامان لانه قربها بس لا انا مااحبه هذا انسان متكبر ومغرور اش فيج غزل نسيتي كلامه اول ليله لج؟؟ لالا مانسيت مستحييل انسااه طول حياتي ..
حمد:يالله وصلنا نزلي
غزل متفاجأه:وصلنااا!!!!!!!!!!!
حمد:هههههههههههه شفتي شلون ماحسيتي بشي كله من السوالف ..
استانست غزل من خاطرها وشكرت حمد بسرها لانه قدر يخليها ماتخاف من الهبوط..... ......

نزلوا مطار لندن وحجزوا تاكسي يوديهم للفندق اللي كان بوحمد مسويه مفاجأه حق غزل وحمد غزل فرحت وااايد لانها تحس انه موفاضيه حق الصدعه والدوران ....
دخلوا الشقه اللي هي عباره عن نظام امريكي بحيث المطبخ مفتوح عالصاله وفيها جناح خاص لمعاريس وغرفه ضيوف وحمامين وغرفة مكتبه .... الشقه كانت وااايد حلوه وغزل عيبتها حيييل بس كسر خاطرها حمد يوم قال بنينام بغرفة الضيوف لان الشقه واضح عليها تبع معاريس بس طنشت شنو بيدها هو رفض ينام بالغرفه وقال انتي اولى ماتنكر انها ارتاحت لكن حمد كان غامضنها حيل ...

شـــــــــــــــركة منصـــــــــــور.....
طلع منصور الشركه الساعه 6 الصباح ... هالشركه كانت شراكه بينه وبين واحد من ربعه عشان جذي كان الربح بالنص ومنصور كان ياخذ مبلغ عوود من الشركه وهذا اللي يخلي امه تفتخر فيه وماتحتاج لاحد ابدا كانت تلح عليه تبيه يتزوج بس هو على قولته (مالقيت فتاة احلامي للحين) ........
المهم كان جالس بمكتبه يوقع اوراق خاصه باقسام الشركه سمع دق عالباب استغرب العاده السكرتير يدخل بدون يطق الباب
منصور: تفضل
والا ينفتح الباب ويدش منه شاب طويل ابيض شعره يوصل لكتوفه ونحيف واااايد
عمر: هلا بولد عمي هلا منصوري هلا
وقف منصور: هلاااااااااعمر وينك ماتنشاف؟
عمر يتطنز : تعرف رجال الاعمال اللي مثلي مايفضون حق زيارات الاهل
منصور:ههههههههه الله يقطع شرك يااخي انت ماتيوز؟
عمر: بو طبيع مايوز عن طبعه مو جذي؟ ههههههههههههههههه
منصور: ههههه انزين اش تشرب؟
عمر: والله أي شي بارد
منصور دق لسكرتير زطلب ثنين عصير اورانق بارد
عمر: منصور بدون مقدمات أنا يايك وبطلب منك طلب ..!!
منصور!!!!!!: تفضل آمرني
عمر: أبي أشتغل
منصور باستغراب : تشتغل!!! ليه انت مو تشتغل بشركة عمي ؟!!!
عمر: امبلا بس مومرتاح يااخي كله يتحكم فيني تكفا نصور شوف لي شغله واللي يسلمك
منصور محتار: من عيوني .. بس الوالد يدري بشي؟
عمر: فاتحته مره بالموضوع بس ماعطاني ويه ع باله امزح وياه ..
منصور: انزين ابيك تكلمه وتقوله انك تبي تشتغل عندي لاتحطني بموقف محرج عمر..
عمر: تامر امر يابعدي انت انا اقول دائما منصور شيخ المناصير
منصور: ههههههه عن الحجي اللي ماله داعي وروح شوف شغلك
عمر: وين هني؟!! بهالسرعه؟!!
منصور : عمور ترى مو فاضيلك انا..
عمر: ههههههههههههههههههههه انزين مع السلامه سلم ع الوالده
منصور: يوصل وانت بعد
علاقة منصور بعمر اقوى من علاقته بحمد مو لشي بس قلتلكم حمد متكبر وعمر عكس جذي تماما ...
طلع عمر وترك منصور بحيرته مستغرب !!!!!! عمر يبي يشتغل عندي؟!! ليه؟ وشحقه؟!!


لــــــــــــــــــندن ...
رتبت غزل اغراضها بالكبت وراحت سبحت ونامت ماقامت الى ع الساعه 9 ونص الليل أووووووه اول مره ارقد هالكثر ياربي احس بكسل ودي اناام بس مايصير لازم اشوف حمد واتاطمن عليه .. لحظه لحظه وانتي شكو تطمنين عليه؟!!! ريلج بالورق بس .. خله يولي انزين كلها اياام واصير طليقته مو زوجته ...
. بس بعد لازم اقوم خلاااص مايصير كم صار لي نايمه..!!!
قامت تغسلت ولبست جلابيه ناعمه لونها وردي فاتح مع وردي اغمق حطت كحل اسود وغلوس وردي ولمت نص شعرها بمشبك بس نزلت منه خصلات لانه شعر غزل واااااايد نااعم ..
طلعت شافت حمد قاعد يشرب شاي بروحه.. راحت صوبه يلست ع الكنب اللي حذاله من جهة اليسار..
غزل: السلام عليك
حمد التفت لها: وعليك السلام .. الله هذا كله حقي؟!!!!!
غزل باحراج زادها حلا نزلت راسها بالارض كعادته يحب يحرجها ... ضحك حمد في داخله ياربي هالبنت بتينني للحين تستحي مني؟!!!...
حمد: وين تبين تطلعين؟
غزل: اللحين!!!!!!!
حمد: ايه.. لانه باجر عندي شغل ضروري ويمكن اتاخر
غزل بخاطرها(شغل في شهر العسل الحمدلله والشكر هذا اكيد مينون شالاخلاص لهدرجه يحب شغله؟!! وليش يعني لاوم يحبه تذكري انه يبي الفكه منج ياثوره)
حمد: اش قلتي؟
غزل: مابي اروح مكان .............وقامت المطبخ تسوي لها اكل.. ياربي هالانسان يقهرني بعد الكلام الجارح اللي قاله لي اول يوم ولاجنه سوى شي ويايبني هني غصب عني وفوق كل هذا بيخليني بروحي؟!!!! الله يعين عليك ياحمد شكلك مو سهل ... بس انا شسويت والله اني بايخه واذا طلع يعني بطقاق من يكون عشان ازعل؟!!!
من جهة ثانيه حمد قاعد مستغرب ردة فعل غزل اللي ماتوقعها ... هذي صج يااهل اللحين هي ليش تزعل تحبني يعني؟!!! .....لالالا شنو تحبك انت الثاني ينيت انا وغزل مانصلح لبعض واول ماارد الكويت نقعد جم شهر واطلقها ... لازم اطلقها مايصير نعيش مع بعض ابداا مايصير ...

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:40 am

في بــــــــــــــــــــيـــــــــت بو حمـــــد

عمر كان متردد يفتح هالموضوع مع ابوه كانوا قاعدين يتغدون كلهم لما قال عمر.....
عمر: يبه
بوحمد: نعم
عمر: يبه... انــ....ا انا ....انا ابي اشتغل
الكل توجهت انظاره لعمر مستغربين شلون يبي يشتغل ويطلع من شركة ابوه العوده
بوحمد رمى الملعقه ورفع راسه يناظر ولده: تشتغل!!!!!! ينيت انت والشركه
عمر: يبه انا بشتغل مع منصور ولد عمي ضاري
بس قال عمر منصور.. رفعت رهام راسها تطالع اخوها ؟!! يبي يشتغل عند منصور؟؟!!
!! يالله شهالحظ هذي فرصتك يارهاام فديتك عموور انا مستعده اساعدك اول مره تحس انها مستانسه بعد ذاك اليوم المشؤؤم بالنسبه لها ..بس اصلا هي قررت تنساه اهلها استغربوا في البدايه شلون طلعت من غرفتها ورجعت مثل ماكانت بس بعدين استانسوا لراحتها...
بوحمد: انت شقاعد تقول؟ تبي تطلع من شركة ابوك وتروح شركه ثانيه؟!!! وين نسمعها هذي؟!! يامينون انت صاحب الحلال انت يدي اليمين اذا طلعت منو بيمسكالشركه من بعد عيني؟
رهام متحمسه للموضوع: بعد عمر طويل يبه .. بس اش فيها اذا عمر حب يتوظف مع ولد عمه ويساعده ؟!! بالعكس راح تقوى العلاقه بيننا ويمكن في المستقبل ترتبط شركتك مع شركة منصور وتصيرون من اقوى الاسماء بالسوق..
استانس عمر انه في حد معااه والكل انظاره متوجهه صوب بوحمد ينتظرون الحكم هل موافق ولا لا؟!!
بوحمد: يصير خير
عمر: بس انا رحت اليوم عند منصور وكلمته وقالي شوف راي الوالد بالاول
بوحمد باستهزاء: ماشاالله مجهز لكل شي اشوف
عمر: مو قصدي يبه بس شفت نفسي قريب منه قلت خليني اكلمه بالمره
بوحمد: اسمعني وانا ابوك أي كان القرار اللي بتخذه ابيك تراعي حلالك وحلال خواتك انا مودايم لكم ياولدي وابي اضمن لكم مستقبل آمن..
عمر قام وحب راس ابوه: بعد عمر طويل الغالي ..
.................................................. .................................................. ............

في افخم قصور حي الجهراء يسكن خليفه اهم رجال الاعمال في الدوله والمنافس الكبير لشركة منصور القبيسي عمره 30 سنه ارمل وعنده بنت عمرها 5سنين يموت فيها وهي الوحيده اللي بقت له من مرته الاولى انسان غامض انطوائي ابتسامته تخفي وراها حزن عظيييم مااحد قدر يفهم اش فيه حتى امه الوحيده ماقدرت تفهمه طويل وعريض بشرته حنطيه وشعره اشقراني شوي وعيونه عسلي كبااار يلعب رياضه حمل الاثقال وهذا اللي مخلي له عضلاات بارزه واايد ومعطيته قوه وهيبه...
كان قاعد في حديقة قصره يشرب كوفي وماسك الجريده بايده يتصفحها .. طلعت له الخدامه تعطي رغد بنته..
خليفه: فديتها رغودي الحلوه ... تريقت؟
رولا: أي نعم استاز
خليفه: انزين روحي لبسيها بوديها بيت ماما كبير
رولا: بتامر امر استاز
راحت رولا ولبست رغد وكشختها وودتها لابوها اللي كان دايما ياخذها بيت امه اذا جا بيروح الشغل .....
وصل البيت نزل يسلم على امه دق الباب ويت الخدامه فتحت له...
خليفه: وين ماما؟
سيتي: ماما فوق في صلي
راح خليفه لغرفة امه دق الباب وسمع صوتها الحنون :تفضل
خليفه: هلا بالغاليه هلا(ويحب راس امه)
ام خليفه: ياهلا بولدي حشاشة يوفي فديتك ابويه وينك من زماان عنك؟
خليفه: اعذريني الشيخه تعرفين اشغاال انتي شلونج ان شاالله بخير؟
ام خليفه: بخير يوم اني اشوف ويهك ياوليدي
خليفه: يعلي ماانحرم منج تامريني شي امي انا رايح الشركه
ام خليفه: سلامتك الغالي في حفظ الله ..
ام خليفه... انسانه طيبه وحنووونه قلبهاااا كبيييييير ووجها يوحي لك بالراحه والطمانينه تتمنى تشوف خليفه معرس بس هو راسه يابس مايبي ياخذ وحده بعد عبير زوجته الله يرحمها...
.................................................. ..

لــــــــــــندن..
غزل قاعده مع حمد بالصاله يطالعون فيلم على mbc 2 فيلم اكشن وغزل واايد متحمسه معااه اما حمد كان يفكر بغزل يحس انها بدت تاخذ حيز من تفكيره .. لالا شتقول انت مينون؟؟ انت تحب غزل؟ هذي ياهل توها بزره ... قطع افكاره صوت باب الشقه...
غزل: منو ياي بهالوقت؟
حمد: مادري خن اروح اشوف
راح حمد بطل الباب شاف الفلبيني راعي الاستقبال وفي ايده بوكيه ورد عوود لونه احمر طبيعي
الفلبيني: بابا حمد هدا ورد مال انته سوى مدام في يجي قبل شهر قول اعطي بعد تلات يوم حق انته
حمد متفاجأ: حقي انا؟!!! من منو؟؟
الفلبيني: مافي معلوم بابا
حمد : انزين انزين هاته ...............أخذه من عند الفلبيني وسكر الباب شاف بطاقه معلقه بالطرف قراها واستانس وااااااااايد قال خن اروح اوريه غزل ..
..
دش الصاله وفي ايده البوكيه
غزل: منو عند البـــ..... واسكتت لسانها مو قادر يتكلم متفاجأه
ضحك حمدعلى ردة فعلها ومد لها البطاقه: هاج شوفي اش مكتوب
غزل تاخذ البطاقه باندهاش وتقرى بصوت عالي: (الف مبروك يااحلى معاريس الله يوفقكم ويرزقكم بالذريه الصالحه- ابوكم:مرزوق عيضه القبيسي-
صرخت غزل: واااااي عمي فديتك يعلي ماانحرم منك (ودمعت عيونها)
حمد متفاجا: تصيحين اش حقه؟
غزل بتأثر: مستانسه حمد ياربي لاتحرمني منه يارب
حمد:اميييين يارب الصراحه ماكنت متوقع ابدا
غزل ترد تطالع البوكيه: ولاانا الله يخليك لنا عمي
فجأه قرب حمد من غزل مسكها من كتوفها وخلاها تقابله وبنبره حنوووونه وهاديه قال
حمد بهمس: مستانسه؟
غزل متفاجأه من الموقف اول مره يمسكها جذي باحراااج ردت: وااايد عمي قلبه كبير الله يخليه لنا
حمد بابتسامه تذبح: لاأقصد مستانسه معاي؟
فتحت غزل عيونها ماكانت تتوقع يقول لها جذي نزلت راسهابالارض من الخجل
قرب حمد ويهه منها واايد لدرجة اربكتها
حمد بصوت واطي: غزل رفعي راسج طالعيني
رفعت غزل عيونها وطاحت عينها بعينه لاول مره تحس بمشاعر غريبه تجتاحها تحس بالامان والحنان وهي بين ايده
اما حمد خلااااص حس انها بدت تغزو قلبه وفكره مايدري يحس باحاسيس غريبه نفس غزل
تموا دقايق على هالحال عيونهم تتكلم عن اللي في قلوبهم
وبحركه مفاجاه قرب حمد من غزل اكثر وحضنها ..................................

أغراب في رحلة ليالي العمر ..أغراب في دنيا العيون السمر ..أغراب والفرحة حوالينا
أغراب والدمعة في عنينا ...ماشيين في سكة الآحباب ...ماشيين وف كل خطوة عذاب

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 11:56 am

اهني حست غزل بالغصه تمنت تبقى بحضنه وتحس بهالاحساس على طول تفاجأت منه ومن حركته الغريبه لكنها استسلمت لحضنه وبدون مقدمات طاحوا دموعها وبللوا قميص حمد
مما خلاه يرفع راسها بايده برقه ويهمس لها: تصيحين؟ حق شنو؟!!
غزل والدموع بعينها تحس الموقف اكبر منها تمت تصيح بهدوء تمنت تتم معاه ومايطلقها هي فعلااا بدت تحبه حتى لو كابرت بس شالفايده هو يبي الفكه منها وقالها عقب سنه بطلقج ليش حظي جذي ليش؟!!!!
اما حمد من جهه ثانيه كان يحس نفسه مخنوق مايبي يحبهاا بس مو قادر مشاعره هي اللي تحركه اشفيك حمد؟؟ ينيت ؟!! انت مخطط انك تطلقها اول ماتردون الكويت اش فيك حمد صحصح!!!!!!!!!!
وبحركه مفاجأه ابتعد عنها وعطاها ظهره وراح مايبي قربها مستحييل احبها مستحييل غزل يااهل ماتصلح لي ...
غزل من جهه بتموت من الصياح قعدت على الكنبه تصييح ليش يارب؟؟!! انا ابيه واحبه بس هو مايبيني مايبي يحسسني بقربه... يارب انك تساعدني يارب!!!
.................................................. ..........................

شركـــــــــــــــــــة خليـــــــــــــــفــــه..

وصل خليفه الشركه على طول راح صوب السكرتير وامره يبلغ الموظفين انه في موظفه يديه يايه تدريب من احد الكليات المشهوره بالكويت .....
كان قاعد بمكتبه الى يسمع دق على الباب
خليفه: تفضل
شوي الى تدخل بنت قصيره بيضا جذابه واايد وملاحمها تدل على برأه وطفوله : السلام عليكم
خليفه مستغرب منو هذي: عليكم السلام أمريني الشيخه شو بغيتي؟
البنت: أنا الموظفه اليديه
خليفه بصدمه: أنتي؟!!!!!!!!!!!!!!!!
البنت: ادري بتستغرب ليش دشيت بدون استئذان بس حبيت أفاجأك بوجودي
خليفه تم ساكت مصدوم اش هالبنت الجريئه استغرب منهااا وااايد بعدين تدارك الموقف وقال
خليفه : لا عادي اختي ياهلا فيك تفضلي (وأشر ع الكرسي ) استريحي ....
يات البنت وقعدت باحراج وقالت: مشكور
خليفه: اش تشربين؟
البنت: قهوة تركيه
طلب خليفه من السكرتير ثنين قهوه بعديت التفتت للبنت وشافها يالسه بمكانها تتأمل المكتب فاجأته يوم قالت: مكتبك واايد حلو
خليفه: اش قلتيلي اسمج؟
البنت: عبير .......اسمي عبير ابراهيم الملا
هني حس خليفه ان الدنيا موشايلته من الصدمه (عبــــــــــــيـــــــــر) يالله شلون بتعود اتكلم معاها واخذ واعطي باسم عبير ؟!!! عبير حبي ...عبير اللي خذاها الموت مني وهي تصارع الالم عشان تيب لي طفله تحمل اسمي ..ِشلون؟!!!!!!
حس خليفه بضيقه تذبح صدره كان وده لويطلع من الشركه بكبرها ضاق خلقه واااااايد وبان على ملامحه
عبير من جهه ثانيه اعجبت بشخصية خليفه الرزينه ومظهره المهندم بس استغربت علامه تضايق يوم قلتله اسمي؟!! لايكون مايحب اسم عبير بذبحه ترى....هههههه والله اني مينونه اول يوم لي دوام وهالموقف البايخ يصير لي....
عبير بنت صغيره عمرها 20 سنه حبووبه وااايد وخفيفة دم ملامحها عاديه بس اللي محليها عيونها الكبااار لونهم مايل على الاخضر وشعرها الكستنائي .. ابوها كويتي وامها سوريه عشان جذي ماخذه شقار امها وملامح ابوها الخليجيه هذا اللي محليها ... يايه شركة خليفه للتدريب وهي البنت الوحيده بهالدفعه اللي تدرب بشركه عوده مثل شركة خليفه ....
خليفه ماكان قادر ابد انه يتكلم معاها ويفهما ع الشغل فكلف واحد من الموظفين الممتازين انه يدير باله عليها ويفهمها شغل الشركه ....
.................................................. .......................

بيـــــــــــــت بوحمــــــــــــد ....

اليوم الخميس والعاده هاليوم الوحيد اللي تجتمع العايله فيه وبحكم انه مرزوق وضاري الاولاد الوحيدين لابوهم سالم الله يرحمه فالعزيمه تشمل بيت بومنصور (ضاري) الله يرحمه وبيت بوحمد(مرزوق) ...

رهام بغرفتها قاعده تجهز ملابسها حق العزيمه طبعاا اليوم حبيب القلب مواي احد بيجي بيتهم المهم بعد حوووسه وتفكير اختارت جلابيه نعومه وكشخه لونها برتقالي مع بني لبستها وفكت شعرها اللي يوصل لكتوفها شعر رهام فيه لفلفه طبيعيه تهبل على لونه الفاتح طالع واايد حلو عليها حطت كحل اسود خفيف وغلوس ونزلت تحت تشوف امها...
دشت رهام المطبخ شافت امها تعابل الغدى راحت لها وحبتها على راسها
رهام: تسلمين يالغاليه
ام حمد ببتسامة رضى: الله يسلمج حبيبتي .. يمه رهام روحي حطي البخور بالميلس ماباقي شي وييون عيال عمج
رهام : حاضر يمه
ام حمد: يعلي اشوفج عروس قولي آمين
ضحكت رهام وراحت اخذت المبخره ودخلت الميلس تدخنه كانت واقفه بنص الميلس ومعطيه ظهرها للباب إلا تسمع صوت الباب ينفتح قالت اكيد هذا عمر
رهام: عمر واللي يسلمك روح ييب شيلتي اخاف احد يدش الميلس فجأه
انتظرت ماحد رد ولاسمعت حركه التفتت إلا تشوف منصور واقف بوييها خافت واايد وانحرجت لانها بدون حجاب حطت المبخره ع الطاوله وركضت صوب باب الميلس قبل ماتفتحه وتطلع تذكرت الكلام اللي قاله لها بالتلفون والفتت له وقالت
رهام: يعلك ماتتوفق وياها قول آمين
وطلعت من الميلس تركض اما منصور واقف مو مستعوب اللي صار منو اهي؟!! بعدين تذكر الكذبه اللي كذبها عليها وضحك من الخاطر هبله طول عمرها بتم هبله ههههههههههههههههه

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:02 pm

لنـــــــــــــــــــــــــدن .....
الساعه 6 الصابح بتوقيت لندن قامت غزل توضت وصلت الفجر تسبحت ولبست ترنق على شكل برموده مع بلوزه لونها احمر مرسوم عليها ميكي ماورس لمت شعرها وطلعت من الغرفه كانت متعوده تلبس جذي بالبيت وكانت بعد تلبس شورت معلوم اهي دلوعة البيت لانها البنت الوحيده فيه ....
راحت الصاله وهي تحس بحزززن وضييق من اللي صار واللي بيصير بحياتها مع حمد ياربي ليش هو يكرهني ؟؟ شنو السبب؟!!!
شافت حمد منسدح على الكنبه ومغمض عيونه فكرته نايم فما حبت تزعجه التفتت بتروح المطبخ إلا تسمع صوته
حمد وبعده مغمض عيونه: وين رايحه ؟ ماتبين تطلعين؟
استغربت غزل منه يمه حشا يني هذا اش درااه اني هني ؟!!
غزل: وين اطلع؟؟
حمد على نفس الحاله: أي مكان تبين ؟!! (فتح عيونه عشان يطالعها وتصنم مكانه يالله شنو هالملاك؟!! صج اللحين يااااهل بس احلى ياهل بحياتي الله عليج ياغزل صج تخلين الواحد يتغزل فيج غصب عنه)
غزل انتبهت لنظراته واستحت منه نزلت راسها وقالتله: امبلا ودي اطلع طفشاانه واايد
حمد بعده مبلهم فيها: انزين وين تبين؟!!
راحت غزل قعدت على الكنبه اللي على يساره: أي مكان سوق.. حديقه.. مدينة العاب أي شي اهم شي نطلع
حمد: انزين غيري هدوج ولحقيني بالسياره لاتتاخرين مفهوم؟
غزل استانست: ان شالله ثواني
ركضت صوب حجرتها لبست تنوره لونها زيتي مع بلوزه حمرى هاي نك بسبب بروده الجو بلندن ولبست عبايتها الفارشه وشيلتها وطلعت...
كان حمد يلف شوارع لندن كنه عارفها من زماان الشي هذا اثار استغراب غزل مما خلاها تقول
غزل: أنت عمرك ييت هني؟
حمد: ايه كنت اسافر ويا الربع في اجازة الصيف
غزل: وانا اقول تلف شوارعها كنك حافظها من متى زرتها؟
حمد: من سنتين تقريبا
غزل: اووه توك يعني
حمد: ايه نعم....... يالله وصلنا
غزل: شنو هذا؟
حمد: هذا الحديقه خاطري اتمشى بالحديقه شوي
غزل: يالله عيل
نزلوا بالحديقه اللي كانت تهببل بمعنى الكلمه سبحان من خلقها تم حمد يمشي وغزل حنبه كانت اشكالهم وااااايد حلوه حمد كبير وعريض وغزل صغيره وناعمه كانوا يمشون بهدوء واللي يشوفهم يقول ذيلا اسعد اثنين بالدنيا .... صدق المظاهر خداعه
المهم حمد تم يمشي وهو يفكر بحياته مع غزل يحس انه خلاص مو قادر يصبر يبيها ويحبها بس يخاف تصده لان اللي قاله لها اول يوم موهين انا غبي شلي خلاني اتسرع ؟! بس كنت واثق اني مابحبها شلي تغير اللحين؟!! يارب حلها من عندك يارب!!
اما غزل كانت بعالم ثاني كانت سرحانه بطفل يمشي على طرف الحديقه كان ماسك ابوه ويجره لمكان الألعاب يبيه يلعبه والرجال كان يمشي وراه وهو يضحك وماسك زوجته بيده والثانيه ماسك فيها طفله ...كانت تشوفهم مستانسه منهم واايد تمنت لو هي وحمد متفاهمين وعندهم عيال جان اللحين حياتهم احسن بكثير بس للاسف هالحياة مؤقته وبس ليه حمد ليه تسوي فيني جذي؟!! والله انا احبك من اول ماخطبوني لك بس انت!! أي نعم انت كنت عارفه انك ماتبيني بس ماتوقعتها توصل للطلاق ابداا ماتوقعت هالفكره تدور ببالك.....
قطع حبل افكارها تنهيده من حمد شكله كان متضايق كسر خاطرها ماتحب تشوفه بهالحاله
غزل بعطف: اش فيك حمد؟! الاحظك هالايام موعلى بعضك صاير شي بشغلك؟!
ارتاح حمد ان فكرها راح عند الشغل لانها لو درت انه يفكر فيها بيروح وطي المهم ابتسم يطمنها
حمد ببتسامه: ماكوشي كل شي تمام بس ضغط الشغل يخليني تعبان
غزل: انزين ارتاح بالبيت كم يوم بعدين استأنف شغلك
حمد: مااقدر غزل بيتراكم اكثر وبتتعب نفسيتي اكثر
غزل: الله يعينك هذا اللي اقدر اقوله
حمد ببتسامة شكر: وياج ماتقصرين غزل بنت اصول
غزل ترد له الابتسامه: اش دعوه انت ولد عمي قبل لاتكون زوجـــ......... سكتت حست نفسها بتقول شي غلط
حمد: ليه سكتي ؟ كمليها قبل شنو؟!!
غزل منزله راسها منحرجه منه: لا كنت بقول انه....انـــ..ه
حمد: لاتكملين غزل انا عاذرج
ابتسمت غزل تخفف من جو التوتر: ماتعبت من المشي؟!!
حمد: لاانا متعود امشي باليوم 3 ساعات على الاقل
غزل متفاجأه: ماشاالله عليك مايبين يعني جسمك عريض
حمد: لاني العب رياضه
غزل: اها ........ووقفت
حمد وقف قبالها: اش فيج وقفتي؟
غزل منحرجه: امممم بصراحه تعبت
حمد: هههه يالعيوز
غزل برطمت: انت العيوز مو انا
حمد يحب يغايضها: واااضح اربع وعشرين ساعه نايمه وفوق هذا ماتبي تمشي اكل ومرعه وقلة صنعه
غزل انقهرت منه ضربته على كتفه : ماتضحك ماصخ
حمد: ههههههههههههههه صج ياهل
غزل: انت الياهل فاهم؟ عيب عليك ترى
حمد: هههههههه لاوالله!! عيب علي انا؟
غزل: بس عاااااااد حمد
حمد يرد راسه لورى :هههههههههههههههههههههههههه
غزل تلفت تشوف احد يسمعهم: بس اسكت فضحتنا اللحين شبيقولون الناس عنك مينون؟!
قرب حمد راسه منها بحيث صار يطالعها من تحت لانها اقصر منه بوااااااااايد وهمس: ايه مينون فيج...
حمرت غزل وانحرجت منه نزلت راسها بالارض وقالت: خلينا نرجع البيت انا تعبت
حمد: اللحين لج ساعه تحنين علي طلعني اتمشى وطلعني اتمشى ويوم طلعتج تبين تردين البيت؟!!
غزل: انزين عااد انت وتمشياتك يايبني الحديقه عشان امترها تكسرت رجولي انا اقصد سوق مركز شي من هالقبيل
حمد:ههههههههههههه انزين تبين تروحين ولا تردين البيت
غزل: لاوالله اليوم تعبانه باجر ان شالله
حمد: ماقدر باجر عندي شغل
غزل حست بضيق بيرجع يهدني: انزين مولازم عيل
حمد: لاتزعلين اللي بعده اوعدج
ضحكت غزل ومشت معااه صوب السياره وهي تحس انه اليوم احسن يوم مر بحياتها من يوم اخذت حمد الحمدلله يارب انك تحنن قلبه علي ياااااااارب!!.......
.................................................. ......................................
بيـــــــــــــت بو حمـــــــــــد..

بوحمد قاعد مع حرمته بالحجره بعد ماخلصت العزيمه واللي الكل استانس فيها خاصة يوم وافق بوحمد على شغل عمر مع منصور ...
الكل كان مستانس اليوم عدا رهام اللي كانت تحس انه قلبها يتقطع يوم تتذكر انه منصور قلبه ملك وحده غيرها بس هس وعدت نفسها انها ماتيأس وتحاول معااااه واايد لانه كثر الدق يفك اللحام..
بوحمد: اليوم يايني ناس يخطبون رهام بنتج
ام حمد: صج والله !! منو هذيلا؟
بوحمد: ولد واحد من جيران صديقي
ام حمد: الله اش عرفهم فينا؟!! وفي بنتنا؟!
بوحمد: ولدهم يبي يتزوج عااد بوفهد دلهم علينا بس الصج الكل يمدح فيهم وفي اخلاقهم
ام حمد: يارب انك توفقها وتسعدها ياارب
بوحمد:آآمين ...... يالله يامره طفي الليت ابي انام
ام حمد: انشالله

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:06 pm

الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــز ء الثـــــــــــــــــــــــــــالث..

الساعه 2 الظهر بتوقيت لندن غزل قاعده بروحها متملله حمد دق عليه واحد من اصدقاءه توه ياي من الكويت وطلع يستقبله ...
تذكرت امها ومنصور من زمااااااان مادقت عليهم طلعت موبايلها ودقت على رقم بيتهم

تررررررن ... ترررن .. ترررن
ام منصور: الوو
غزل: هلا والله بالغاليه هلا شلونج فديتج ربج بخير؟
ام منصور تصيح من الفرحه: يمه غزل!! فديتج انا بخير انتي شلونج؟ شلون ريلج؟ شهالقطاعه يابنيتي هذي من اولها بديناا
ضحكت غزل على تعليق امها : انا بخير وحمد يسلم عليج انتوا شخباركم بيت عمي شخبارهم؟؟ ومنصور فديته من زماان عنه قريب منج؟
ام منصور: لايمه منصور طلع الشركه يدير حلاله وعيال عمج كلهم بخير رهام انخطبت
غزل متفاجأه: انخطبت!!!!!!
طبعا غزل تدري بحب رهام وحاولت مع منصور لانها تتمنى رهام تكون زوجة منصور بس لاحياة لم تنادي..
ام منصور: ايه يقولون بس بعدهم ماردوا عليهم
فهاللحظه دش حمد البيت ضااايق خلقه من ضغط العمل وقلة النوم لانه ينام فوق الكنب شاف غزل ماسكه جوالها وتكلم انسدح ع الكنب وتنهد بتعب
غزل: الله يوفقهم يارب يالله الغاليه انا بسكراللحين حمد جا
ام منصور: فمان الله ياقليبي سلمي على ريلج
غزل: يوصل وانتي سلمي على منصور .... مع السلامه
سكرت غزل عن امها والتفتت حق حمد شافته مغمض عيونه ومقضب حاجبه بتعب كسر خاطرها تدري انه يتعب من نومة الكنب قعدت على طرف الكنب منزله راسها مستحيه منه لانها هي السبب..
غزل بهمس: أسفه حمد ادري انك تتعب من الكنب
قاطعها حمد: انتي مالج دخل ووخري عنج حد والنفس راضيه عليج..!!
تفاجأت غزل من اسلوبه قامت من مكانها وقالت: انت ليش مزاجي؟
ماادري اش صار فيني اول مره احس اني جريئه عمري مارادت احد جذي كله اسكت وهم يتحجون بس اللحين الوضع اختلف ...
حمد بنفس النبره: قلتلج وخري عني ماتفهمين؟!!
انقهرت غزل منه وطلعت فوق .. توه شحلاته شنو اللي غيره؟!! ياربي هالانسان مزاجي يقهرني !!
.................................................. ........................................

خليفه قاعد بالصاله يفكر بعبير الموظفه اليديه يالله شقد حلوه وصغيره بس اسمها مولايق لها مادري احس يصلح لها موزه عويشه يعني جذي..!! آآآآآآآآه ياعبير اشقد وحشتيني منو لي غيرج اللحين بهالبيت وحيد مالي غير الجدران ورغوده اللي ماتمل من السؤال عنج..
قطعت افكاره بنته رغد يوم نطت بحضن ابوها ابتسم لها خليفه وباسها على خدها
رغد: بابا انت ليش كله سرحان وتفكر؟
خليفه: حبيبتي مافيني شي انتي شاللي مقعدج هالحزه؟
رغد ببرأه: شفتك تعبان ييت اسولف معاك شوي ادري انك تنسى التعب بوجودي (وتهز راسها بكبرياء)
خليفه: ههههههههههههه صج انج عيااره يالله حبيبي روحي نامي اللحين وراج مدرسه
رغد تبوس ابوها على خده اليمين واليسار : تصبح على خير يالغالي
خليفه: ههههههههههههههههه بعد يالغالي من وين طمشتيها هذي بعد؟!!
رغد: من المسلسل بابا كله يقولون جذي...
خليفه:هههههه.. يالله ياماما تصبحين على خير
رغد:وانت من اهله
.................................................. ............................

بيــــــــت بوحمـــــد ..

رهام كانت قاعده تقرى روايه (منك اشتكي ويلي) بغرفة المكتبه شوي إلا تدق الخدامه الباب
سيتي: ماما رهام ماما كبير يبغي انتا
رهام: انزين يايه
نزلت رهام لامها اللي كانت قاعده بالصاله تتقهوى باست راسها وقعدت حذالها
رهام: خير يمه قالوا انج تبيني
ام حمد: خير يمه خير ان شالله
رهام: اش فيج تبين تقولين شي اعرفج ؟!!
ام حمد: رهام انتي كبرتي وصرتي عروس الكل يتمناج
رهام متفاجأه من كلام امها الغريب عليها تكمل ام حمد
:يمه واحد من طرف ابوج تقدم لج اسمه عبدالعزيز وعمره 24 سنه يشتغل بالمطار ابوج سال عنه والكل يمدحه ويمدح ابوه ..
رهام جن حد صاب عليها ماي بارد: شنـــــــــــــــــــــــــــو!!؟؟ أنا أتزوج؟!! ليش تبون الفكم مني؟
ام حمد: مينونه انتي شنو نبي الفكه منج انتي بنتنا ومالنا غيرج ونبي مصلحتج احنا ادرى فيها منج
رهام: لايمه لا قولي لابوي يرده انا ماابي اتزوج اللحين
ام حمد: عيل متى ؟؟ يوم تعنسين وتمين بالبيت؟
رهام: يمه انا بعدني صغيره وبعدين ابي اكلم دراستي
ام حمد: هذي غزل بنت عمج كبرج ومتزوجه وبعدين هو مو رافض انج تكملين تعليمج
رهام: حتى لوو يمه خلاص ماابي لاتجبروني على شي ماابيه
ام حمد: يابنيتي الفرصه تيي مره وحده في العمر لاتخلين افكارج تدمرج
رهام: أي افكار؟!! يمه انا مابي اتزوج مابي يوووه ماتفهمون؟!
وقامت من عند امها وهي متضايقه حييل اش حقه يبون يزوجونها ؟!! يبون الفكه مني يعني؟!! بس انا مستحييل اخذ غير منصور انا متاكده انه يحبني بس عيوز النار اللي يحبها مشغلته عني يعلها ماتربح ان شالله وقطع...
اما ام حمد تمت بمكانها تندب حظها على هالبنت دش عليها بوحمد اللي كان ياي من شركه منصور يوقع عقد الشغل بينه وبين ولده..
بوحمد: السلام عليج ياحرمه
ام حمد: وعليك السلام ... حياك تفضل
يلس بوحمد يم مرته : زاد فضلج ... عيل وين رهام؟!
ام حمد: خلها هذي مينونه وماترعف مصلحتها
بوحمد: اش صاير؟! كلمتيها بالموضوع؟
ام حمد: ايه كلمتها بس الله يهديها زعلت وعصبت وقالت ماتبيه
بوحمد: ياحافظ....ليش ان شالله؟ شايفته من قبل؟
ام حمد: لاحشاا .. بس على قولتها تبي تكمل دراستها يوم قلتلها انه ماعنده مانع قالت انا مابي اتزوج فكوني
بوحمد: الله يعين عليهم جيل الله يكفينا شرهم
ام حمد: وانت الصادق.... اروح اجب لك العشا؟
بوحمد: لا مشكوره انا بروح اناام تعبان واايد
ام حمد: ماتشوف شر الغالي تصبح على خير
بوحمد: وانتي من اهله ..

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:11 pm


بيــــــــــت بو منصور.....

الساعه 11 الليل وام منصور راقده .. إلا منصور اللي كان قاعد بغرفته ومنسدح على شبريته يفكر باللي صار معاه اليوم...
ياترى ليش عمر يبي يشتغل عندي؟! انا حاس انها خطه بينه وبين رهام عشان تتقرب مني.. بس لالا شخطته؟ّ! ينيت؟ عمر يحب خواته ويغار عليهم ومستحيل يسوي جذي؟ بس ليش؟ معقوله!! يطلع من حلال ابوه عشان ويجي يشتغل عندي أنا ... لاوياليته شريك الا موظف عادي ... والله شي يفك الراس..!!
يالله خليني اروح انام والصباح رباح على قولة المثل ياخبر اليوم بفلوس بكره يصير بلاش ..
.................................................. ......................................

لنـــــــــــــــــــــــــــــــدن...
الساعه3 العصر بلندن ..غزل قاعده بالصاله ومستغربه اش فيه حمد عصب عليها اليوم؟!! معقوله تذكر وعده انه يطلقني؟بس أنا ماابي اتطلق ؟!! اش بيصير بامي لو درت ... ولا منصور ؟!! ياربي ليش يصيرفيني جذي؟!! الله يسامحك ياحمد ....
دش حمد البيت شاف غزل قاعده عند التلفزيون اكيد الحين زعلانه ومبوزه ... الله يعين عليها غزل ياااهل ..
قعد حذالها على الكنبه ويوم شافها ماالتفتت له قال اييه هاذي صج زعلانه منو فاكره نفسها تزعل؟!! تطق راسها بالطوفه... تم يطالع التلفزيون معاها وماتكلم بشي ...
غزل ببرود: انا طفشانه وابي اطلع
حمد : وانتي كل يوم على هالمنوال؟
غزل التفتت له تترجاه: الله يخليك حمد خليني انزل اتمشى بالحديقه والله مليت من قعدة البيت
حمد: انزين بس موتتأخرين أذبحج ترى؟!!
غزل ببتسامه سعاده: لالا والله ماتاخر يالله باي
وقامت تركض على الدرج تاخذ عباتها وشيلتها ... اما حمد تم يضحك عليها ياربي اش قد اهي يااهل مينونه هالبنت واذا تمت جذي بتينني معاها... خليني اروح احط راسي والله صدعت من الافكار..
لبست غزل عبايتها وشيلتها ونزلت ماشافت حمد قالت اكيد نايم طلعت من البيت بهدوء عشان ماتزعجه..
.......................................

الحديــــــــــــــــــــقـــــــــه..
وصلت غزل الحديقه مع التاكسي نزلت تتمشى كان الجو بديع والاطفال اللي يلعب واللي يركض غير البحيره الصغيره اللي بوسط الحديقه كلها تنطق باسم اللي خلقها .. سبحانك ربي ماأعظمك!!
فجأه إلا تسمع صوت من وراها:غـــــزل
التفتت تشوف صاحبة الصوت إلا تشوف موضي رفيجتها بالثانوي كانوا بنفس القسم ...
غزل بفرحه: موضي !!!!!! انتي هني؟!
ضحكت موضي وقربت تسلم عليها: عيل شلون؟!! انتي شلونج شخبارج شنو يابج هني؟
غزل باحراج: انا بخير ييت هني شهر عسل
موضي منصدمه: الله الله وكبرنا وصرنا حريم بعد
ضحكت غزل: ههههههه انتي شلونج.؟؟ شخبارج؟
موضي : بخير الحمدلله انا يايه مع الاهل تمشيه
غزل: اها وينهم اهلج؟
اشرت لها موضي على ناس كانوا قاعدين تحت ظل شجره استغربت غزل منهم اهي تعرف ان موضي وأهلها منفتحين بس مولهدرجه
موضي انسانه متفتحه كل شي عندها فرري حليووه بس غيوووه حيييل عمرها بعمر غزل 19 سنه .. كانت لابسه برمودا ضيقه واايد وبلوزه كم جوبنيز مخصره على جسمها وبارزه مفاتنها وهذا اللي اثار استغراب غزل ..
موضي: يالله عيل استأذن انا اللحين (ومدت لها بكرت) هذا رقم تلفوني اذا احتجتي شي دقي علي
غزل: مشكوره ماتقصرين ......مع السلامه
راحت موضي عن غزل اللي تمت تفكر .....الله يالدنيا صج صغيره !!! منو كان بيفكر اني بشوف موضي ؟ لا وبعد بره الكويت؟!! صج دنيا الله يرزقنا حسن الخاتمه..
.................................................. ...................

بـــــــيـــــــت بوحمد..
رهام قاعده بغرفتها تفكر بالمعرس اليديد اللي تقدم لها .. ياربي منصور يدري ؟ اكييد لا انزين شلون اعرف؟!! مالي إلا ادق عليه واشوف!! بس اخاف يسمعني كلمه تجرحني مثل ذاك اليوم .. لالا معليه بتحمل بس لازم يعرف انه حبيبته بتروح منه....اي حبيبه انتي الثانيه؟! الله عليج يارهاموه بس تبين تقنعين عمرج انه يحبج...
وبحركه متهوره ضغطت على ارقام بيت عمها ضاري.. دق التلفون كم مره مااحد شاله يت بتسكر إلا تسمع الطرف الثاني يرد
منصور: الوو
رهام تمت ساكته ياربي احبه والله احبه بس شسوي؟ فديت صوتك منصور ربي لاتحرمني منه..
منصور: الووو...منو؟ (بحكم انه ماعندهم كاشف فماكان يعرف من اللي داق)
رهام بصوت واطي: السلام عليكم
منصور: وعليكم السلام....منو معاي؟
يعلك ماتربح منصور ماتدري منوو انا؟!! وقطع ماخذه باله قلبه عيووز النار اللي يحبها..
رهام من بين اسنانها: انا رهام ياولد عمي
ابتسم منصوركان يدري انها هي بس مايبي يبين لها انه عرفها عشان لاتتعلق فيه
منصور:هلا رهام شلونج؟
رهام: انا بمووت منصور بمووت( وبدى صوتها يهتز)
منصور: خير رهام اش صاير؟ اهلج صاير لهم شي؟
رهام: مواهلي انا منصور انا ......اليوم امي يايتني تقولي واحد من طرف ابوي تقدم لي وابوي وامي موافقين
منصور يستهبل: صج؟!! الف الف مبرووك رهام وربي فرحت لج .
هني رهاام صج مااتت ليه منصور ؟! ليه تبيعني؟! انا ابيك واحبك بس انت ارخصتني ...
تمت تصييح بهدووء ودموعها تنزل بقهر على خدهاا كانت تشهق بين فتره وفتره تحس انها تبي تنتحر ..... مو قادره تتحمل قساوته مو قادره..!!


Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:18 pm

قفلت الخط بويهه واعلنت من يومها انها تنساه تنسى منصور وطوايفه وتفكر في نفسها وحياتها اهو باعها برخييص ومو زين ان البنت ترخص عمرها الله يلعن الحب شقد يذل الانسان!!!

نزلت تحت شافت امها وابوها يالسين يتقهوون سلمت عليهم وقعدت...
رهام: يبه أنا موافقه على الزواج
بوحمد وام حمد تموا مصدومين منها شلي غير حالها جذي؟.!!! بس بعدين تداركوا الموقف وتمت ام حمد تيبب من الفرحه وبوحمد يبتسم لها والدنيا موشايلته من الونااسه
أما رهااام كانت مثل الميته تصيح دموع الالم والقهر والذل من اقرب الناس لقلبها ...
.................................................. ..................

بعد أسبوع انتشر خبر خطبة رهام والكل عرف انها وافقت ...منصور كان فرحان لها واايد ويدي انها وافقت من بعد ذيك المكالمه بس هوو لازم يخليها تشوف حياتها ومستقبلها ...

اما غزل وحمد كانوا وااايد فرحانين ولو ان غزل انصدمت مواهي تحب منصور شلي خلاها توافق على هذا اللي ياي؟!! يالله الله يوفقها يارب...

كانت قاعده بالصاله تتصفح المجله اليوم حمد قالها انهم بيردون الاسبوع الياي عشان ملكة رهام اخته.. فرحت وااايد بهالخبر وطلبت منه انها تشتري فستان الملكه من هني عشان يكون ذكرى ضحك حمد على خبالها بس بعدين استانس انها تبي تتذكر لندن والايام اللي قضيناها..
طلع حمد من الصبح يقول ان عنده شغل ومابيرد إلا الساعه 6 المغرب ....

غزل قعدت طفشاانه ماتدري شتسوي؟!! تذكرت موضي رقمها من الموبايل ودقت عليها ..

طوووووط ....طوووط

موضي: الو
غزل: السلام عليكم...
موضي: وعليكم السلام والرحمه هلا غزل اعذريني ماعرفت رقمج
غزل: لاعادي ... موضي اليوم فاضيه؟
موضي: افا عليج حتى لو موفاضيه افضي عمري حقج
غزل: مشكوره ماتقصرين الغاليه .. بس حمد طلع يقول عنده شغل وبيرد الساعه 6 وانا قاعده بروحي طفشانه اش رايج لو تيين عندي؟!
موضي: امري الشيخه ماطلبتي عطيني بس العنوان وثواني وانا عندج..
اعطت غزل عنوان الشقه حق موضي اللي استغربت شلون واحد يترك زوجته بشهر العسل!!!!
................................................







شركة منصور القبيسي..

اليوم أول يوم دوام حق عمر اللي بدوره تكشخ وتلبس ومايت الساعه 6 الصبح إلا وهو عند باب الشركه...
استقبلوه الموظفين وتعرفوا عليه وحبوه واايد لان عمر كانت روحه تجذب الناس له تم منصور يعرفه على الشغل بالشركه والموظفين..
ارتاح عمر حق الشغل هني وحمد ربه ان ابوه وافق على شغله مع ولد عمه ..
.................................................


لنــــــــــــــــــــدن ...
لبست غزل تنوره لونها اسود مع ذهبي وبلوزه سودا كم قصير ورفعت نص شعرها بشبك حطت كحل وغلوس ونزلت تزهب القهوة حق موضي...

دقايق إلا يرن جرس البيت راحت غزل فتحت الباب وسلمت على موضي وقعدتها بالصاله لان غرفة الضيوف فيها اغراض حمد...
يابت القهوة والشاي وقعدت تسولف معاها كانت مستانسه انها لقت صديقه تونسها اذا راح حمد شغله ...
موضي: اش رايج نطلع نتمشى بره الجو واايد حلوو اليوم
غزل: لاموضي اسفه مااقدر حمد محذرني مااطلع من البيت من غير شوره
موضي: اش دعوه ياحافظ؟! الساعه توها4العصر وهو قال بيرد 6 المغرب وبالكثير ساعه ونص نكون بالشقه ..
غزل بتردد: بس اخاف يزعل ويهاوشني
موضي: انزين دقي عليه وقوليله
دقت غزل على حمد مرتين مارد عليها الظاهر انه حاطه سايلنت عشان الشغل ارستله رساله وقالت بتنتظر الرد
موضي: غزووله يالله عااد الوقت بيمشي طلعي فكي عمرج شوي والله مانطول
غزل بخوف: موضي والله ودي بس اخاف يرد ومايلقاني
موضي: شنو يرد انتي الثانيه؟!! اهو قالج 6 لاتقعدين تستهبلين علي يالله بس قومي قبل لايروح علينا الوقت
بعد تردد وافقت غزل تروح مع موضي بشرط مايتأخرون وموضي كانت نستانسه لان غزل بدت تتجاوب معاها وشافتها صيده سهله حق الشباب اللي متفقه وياهم ..

كانوا بتمشون بشوارع لندن حسب رغبة موضي طبعاا لانها تبي تنفذ اللي براسها تموا يمشون ويتسوقون الى الساعه 5 العصر
وقفوا قدام بنايه باين عليها قديمه واايد استغربت غزل منها بس موضي قالت لها انه هذا بيتها بتاخذ شوية اغراض وتنزل
موضي: يالله طلعي وياي
غزل: احس فشله
موضي: شنو فشله؟!! يالله بس طلعي
وسحبت يدها وطلعتها معاها غزل بدت تحس بالخوف لان الوقت يمشي وهي خايفه حمد يرد ومايلقاها بس موضي كانت مصره تنفذ اللي براسها عشان تكسب الفلوس
موضي: هاذا هي شقتي (وفتحت الباب) تفضلي..
دخلت غزل الشقه واستغربت منها باين عليها قدييمه واااايد ومو من مستوى موضي بس ماحبت تحرجها
فجأه إلا تشوف شاب واقف قبالها وشكله موفي وعيه لانه قاعد يترنح مكانه بدى الخوف بسبطر عليها والدموع تجمعت بعيونها
موضي بمكر: شفتج صيده سهله حق الشباب بنت حلوه وصغيره وزوجها مو مهتم فيها اش رايج غزل ليله وحده بـ5000دينار اش قلتي؟
غزل تحس الارض مو شايلتها من الخوف تحس انها مكتومه تمت ترتجف مكانها تبي تصرخ باسم حمد تبي تناديه بس حست ان لسانها انربط الوحيده دموعها هي اللي تتحرك بوجهها الطفولي تمت ترجع لورى والشاب يتقدم منها بشكل مرررعب يترنح ويغني وملامحه غامضه ومو واضحه
تمت غزل تمشي لورى وهي مصدومه من اللي يصير متفاجأه بس كنها بالحظه فاقت من الصدمه وعرفت انها بتموت لو ماسوت شي
لما بدى الشاب ينحني عليها تفاجأ بكف قوي خلاه يطيح من طوله على الارض من غزل وموضي واقفه مستغربه من قوة غزل
غزل بصرااخ قوي : ياحقيييييره يالوااطيه استغليتيني يالملعوونه الله لايوفقج الله يحرق قلبج
موضي حاولت تقرب من غزل عشان تسكتها بس غزل بدت تتحرك بشكل هستيري وتضربها هي والشاب اللي كان طايح على الارض من تاثير الخمر كانت ترفسه برجلها بقوووه لدرجة حست رجلها تعوورها ركضت صوب باب الشقه تفتحه لقته مقفل التفتت لموضي شافتها واقفه وعلى وجهها ابتسامة انتصار قربت منها
غزل بانهياار: فتحي الباب اقولج فتحي لأذبحج (وبصرااخ اعلى من قبله) فتحييييييييي بالحقيييييييره
تمت تضربها وتدفها على الكنبه سحبت شنطتها وطلعت المفتاح وركضت فتحت الباب وطلعت تركض موضي كانت تلاحقها تبي تمسكها بس هي كانت تركض بقووه خايفه تمت تركض بالشارع بخووف وكل شوي تلتفت وراها تشوف اذا الحقييره تطاردها التفتت ماشافتها طاحت من طولها بالرصف تبكي بشكل هستيري كانت تبكي وتضرب خدها لانها هي السبب باللي صار...

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:22 pm

في الشقه..
حمد شاف مسج غزل وارسلها انه مو موافق لانه بيرد خمس ونص ياخذها السوق تشتري فستان ..
دخل الشقه ماشاف احد تم يناديها دورها بكل مكان مالقاها .. استغرب معقوله تطلع!!!
وصلت الساعه 7 وبعدها ماردت البيت خاف عليها وحس انه لو بيشوفها بيذبحها بيده تم معصب ويدور بالشقه بتوتر طلع سأل عنها في العماره قالوله طلعت مع بنت الساعه 4 استغرب من متى غزل عندها صديقات؟!! دورها بالعماره بالمحللات اللي حول العماره مالقاها بدى الشك يدخل قلبه حس انه مخنووق ومايقدر يتنفس وين راحت وين؟!!!
.......................................

من جهه ثانيه كانت غزل قاعده تدور بالشارع وهي تبكي بضعف ضيعت مكان الشقه ماتدري وينها لقت لها تاكسي وسالته اذا يعرف عماره.......بلندن حمدت ربها انه طلع يعرفها ركبت معااه ووصلها العماره عطته حق الاجره وطلعت الشقه كانت خايفه تدري ان حمد جا من زماان ومالقاها كان شكلها يقطع القلب حجابها معفس والدموع بعينها ووجها حاار من التعب

دخلت الشقه واول ماطاحت عليه عينها هو حمد كان واقف يطالعها بعصبييه يحس انه يبي يقتلها وين كانت هالحزه؟!! ومع منوو؟!!!!!!!
قرب منها ويرها من شعرها غزل مااستغربت كانت متوقعه انه يضربها بس تحس نفسها انها تعبانه ومو قادره تنطق بشي تحس نفسها ضعيفه وكل جسمها متكسر من التعب
حمد وهو يشد شعرها وبصرااخ: وين كنتي؟!! قوليلي اللحين وين كنتي؟
رفعت راسها لحمد تبي تقوله انا تعباانه محتاجه لك ابيك معااي موتضربني بس ضاع الكلام منها يوم بدى يطقها كفوف على ويها يبيها تتكلم
حمد بصووت عاالي كل العماره اهتزت منه: وين كنتي يالفاجره؟!!! وين؟ تحجي قولي اش فيج ساكته؟؟!!
غزل بضعف طاحت عند رجوله تترجاه بصوت وااهن غصب ينسمع :تعبااانه ..... بمووت (وبدت دموعها تنزل بغزااره من جديد)

اما حمد بس قالت له جذي حس انه فااق من حلم حس انه مصدووم من اللي يصير نزل لمستواها وحط عينه بعينها شاف كنه عذااب الدنيا بعيونها جنها قاعده تحاكيه تقوله

محتاجه لك وينك ترا زااد همـي ...انت الدواا و انت الهمــــــــوم العصــــــيبه ..محتـاج صـوتك ويـنه يـزيــــــح غمـــــــــي..

حضن وجها بيده وهمس : وين كنتي؟!! خفت عليج واايد
غزل كانت تشهق من الصياح واللي صارلها من ساعه قاعد يمر قدام عينها بدون شعور طاحت بحضنها كنها تدور على حنانه تبي تحس ان وراها احد يدافع عنها تبي حمد حبيبها محتاجه له واايد
حمد بدوره تم يمسح على ظهرها ويهديها محتااار مايدري اش فيها ؟!! ووين كانت؟!! ومنو هذي اللي طلعت ويااها؟!!

تمت غزل تصييح بصوت عاالي وهي تشهق كانت تحس انها للحين خايفه وترجف أخذها حمد لحجرتها وخلاها تنام يمكن تهدى شوي طلع وسكر الباب وراه وهو مصمم يعرف اش فيها اول ماتصحى

غزل بس حطت راسها على المخده ماحست بنفسها إلا وهي في ساااااابع نوومه واللي صار لها اليوم عمرها مابتنسااه بحياتها الله يحرق قلبج ياموضي الله لايوفقج ياارب...
.................................................. ........................

شــــــــــــــــــركة خليفه ...

كان قاعد يكتب المناقصات اللي وصلت لهم اليوم لانه ماباقي شي على الانتخابات ومستحيل يخلي منصور من ضمن المرشحين لها..
اندق باب المكتب ودشت منه عبير مبتسمه استغرب منها شلون تدخل من دون مااقولها تفضل؟!! والله غريبه هالبنت ...
عبير تمد له اوراق: تفضل.... وقعهم هذي توها واصله
خذ خليفه الاوراق منها وتم يتصفحها بهدوء ... كنه يقولها خلاص مشكوره....
عبير بملل: واايد طفشانه انا
خليفه طنشها سوى روحه يعابل في الاوراق مايبي ياخذ ويعطي معاها ...
عبير: انت ليش ماترد علي؟
خليفه ببرود وعينه على الاوراق: احنا بالشغل مو بمقهى ..د
عبير: كل الموظفين لما سالتهم عنك قالوا ان اسلوبك معاهم بارد وماتحب تاخذ وتعطي معهم ليه جذي؟!
خليفه بصدمه: وانتي شكو تسالين عني؟!!
عبير ببتسامه: جذي اثرت فضولي قلت خليني اشوف شلون تعامله مع الناس لان تعاملك وياي كان كللش موحلو..
خليفه: انزين اللحين اش تبين؟!
قعدت عبير على الكرسي اللي مقابل مكتبه: ياخي انت غريب حشى اللي يشوفك يقول تطلع الكلمه بفلوس ..
خليفه انفجر ضحك: ههههههههههههههههههههههههههه والله انتي مينونه
عبير تضحك وياه: أي جذي اضحك ياخوك ماكو شي يسوى..
خليفه: انزين انتي ماعندج شغل غيري!!!
عبير: امبلا بس قلت اجي اسولف معاك شوي
خليفه فتح عيونه: ومنو انتي عشان تسولفين وياي؟
عبير: لاوالله توك تضحك بعدين انا عبير ابراهيم الملا اكبر تاجر بالكويت كلها
خليفه مندهش منها: انزين آنسه عبير ممكن تتفضلين لاني مشغول اللحين
عبير بدلع: أنا زعلانه ترى؟
خليفه : زعلي يبه اش وراج؟!!
انقهرت عبير منه عطته ظهرها وطلعت من الكتب بعد مامدت لسانها له بغيض .. اما خليفه تم يضحك على هبالها صج هذي بزر الله يعين اهلها عليها...

طلع خليفه من الدوام الساعه 5 المغرب مر على امه ياخذ رغد وبالمره يتغدى عندها دق الباب طلعت له الخدامه قالت له ان امه بالحديقه ..
راح لها شافها تسقي الزرع ورغد قاعده يمها تستهبل على يدتها وهي كل شوي تصد تهاوشها وترجع تكمل شغل ...
ضحك خليفه من خاطره على شطانة بنته يالله يارغووده والله كبرتي يانظر عيني الله يخليج لي يارب..
خليفه يقرب من امه: السلام عليج يمه
ام خليفه تلتفت لولدها وبفرحه: هلا والله هلا هلا بالغالي شلونج يابوي؟
خليفه يبوس راسها: بخير الغاليه انتي شخبارج ؟
ام خليفه ؟ جذي ياخلفووه كل هذا شغل ؟!! وينك لاتسال ولاتسلم؟ عنبووه حتى يوم تيب بنتك مااشوفك؟
خليفه: افاا يالغاليه سمحيلي والله تعرفين الانتخابات على الابواب ويوم اجيب رغوده عندج تكونين نايمه يمه..
ام خليفه: يالعيااار بس شاطر تصف حجي وعذرك زااهب..
خليفه:ههههههههههههههههههه اش فيكم اليوم ناويين علي اضحك؟
ام خليفه: منو اللي ضحكك غيرنا بعد ؟
خليفه ببرأه: زميلة عمل خفيفة دم واايد
ام خليفه تقعد يم ولدها وبمكر: منو هذي؟! وجم عمرها؟! ومن بنته؟!
خليفه يبتسم على امه: لايروح فكرج بعييد هذي بزر عمرها 21 سنه
ام خليفه: شنو بزر انتي الثاني؟!! بعدين احسلك خذ وحده صغيره وش لك بالعيووز؟!
خليفه: جنك غلطتي على عمرج؟
ام خليفه تطق ولدها بخفه: اخ منك انت على هاللسان يبي له قص ..
خليفه: انزين الغاليه انا يووعان وين الغدا؟
ام خليفه: دقايق ويكون جاهز..
راحت امه تنجب الغدا اما هو تم يفكر.... معقوله أنا أخذ عبير؟!! لالاانت شتقول ياخليفه؟ مينون؟!! مستحييل تيب وحده بدال عبير زوجتك الله يرحمها ....
.................................................. ............................

لنــــــــــــــــــــــــدن...

قامت غزل ع الساعه 1 باليل حست نفسها احسن بكثيير صلت العشا لانها كانت نايمه واخذت لها شاور تصحصح فيه ..
نزلت تحت شافت الصاله مظلمه بس الابجوره هي مفتوحه وحمد مسند راسه ع الكنبه وشكله سرحاااان..
خافت منه واايد بس بعدين تشجعت وقررت ماتعلمه بالحقيقه عشان مايذبحها مع ان مالها ذنب بس بعد ليش تطلع بدون اذنه؟!!
حمد: بتظلين واقفه جذي؟
غزل بخوف: هااا...لا انـ...ا انا... كنــ...
حمد يقاطعها: غــــزل (رفع عينه بعينها) ابي اعرف كل شي وين رحتي؟ ومع منو؟ وليش رجعتي بهالحاله؟!!
تنهدت غزل وقالتله يوم تعرفت على موضي بالحديقه وانها كانت زميله معاها بالمدرسه
حمد: انزين وين رحتوا؟
غزل تكذب: السوق
حمد يطالعها متشكك: ليش ماقلتيلي؟
غزل تدافع عن نفسها: دقيت عليك مرتين وارسلت لك مسج بس مارديت علي شسوي؟! كنت طفشاانه واايد وضايق خلقي ...
حمد يمسك اعصابه: ليش رجعتي خايفه وترتجفين؟! اش صارلج؟.
غزل بربكه: م..اافــ..ي شي
تنهد حمد بضيقه مايدري شيسوي ؟!! يدري ان غزل مستحيل تقوله عن اللي فيها لانها تعتبره غريب عنها بسبب الكلام اللي قلته لها اول يوم.....!!
غزل تمت منزلة راسها مثل االلي مايحل واجبه وينتظر العقاب من استاذه ياربي شسويت؟! ساعدني يالله انا مالي غيرك..!!
جا حمد وقعد يم غزل وبهدوء قال: ليش تعتبريني غريب عنج؟! انا ريلج ياغزل تعرفين اش معنى ريلج؟!!
اول مره غزل تحس انها جريئه وان الحق اللحين صار بيدها وقفت بشموخ وقالت له والدموع بعينها :ريلي؟!! ريلي اللي باعني من اول يوم بيننا ريلي اللي يقولي وانا في غمرة احتياجي له يالفاجره؟!! ريلي اللي كل يوم له مزاج ويعاملني مثل الخدامه عنده؟؟!! ولا ريلي اللي يطلع بالظهر مايرد إلا انصاف الليالي واحنا بشهر العسل؟!! أي صنف من الرجال انت؟!! انت قلبك حجر عمري ماشفت اقسى منك بحياتي انا اكرررررررررهك اكرهك فاااهم؟!!
.....
حمد تم مذهول مو مصدق ان هذي اللي قدامه غزل !!!!! غزل الهاديه الرقيقه غزل اللي خذلها باول يوم لها معاه ... غزل اللي اتهمها بالفاجره.. غزل اللي كانت بالنسبه له مجرد تملية فرااغ !! غزل اللي تركها بشهر العسل وطلع يشوف الدنيا لحاله ؟!! أي انانيه حلت فيك ياحمد ؟؟ أي انانيه؟!! ......
اول مره يحس بتانيب الضمير تم ساكت يطالعها وهي تصييح بالم وتعب حس بغصه في قلبه الله عليج ياغزل حركتي قلبي اللي كان مثل الحجر واللحين تبين تنزلين دموعي اللي مااحد بالدنيا شافهاا حتى انا بكربي؟!!!
وقف قبالها وحضنها وتم يمسح على شعرها بحنيه ويهمس باذونها يبي يهديها:أوووش
اما غزل آآآآه عليها تحس انها مكسوره ضايعه مالها سند بالدنيا وحيده بهالعالم حزنها يذبحها مو قادره تسيطر على دموعها وشهقاتها ... كانت متمسكه بقميص حمد بقووه كنها تخاف يتركها فجاه ويروح عنها أي عذاب تعيشينه ياغزل؟!! ولسى اللي ياي اصعب وامر...

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:27 pm

تحددت ملكة رهام من عبد العزيز يوم الخميس الياي بحيث تكون رحلة حمد وغزل هالاربعاء ام منصور كانت مستاانسه واايد لردة بنتها هالاسبوع ...

منصور: يمه أنا طالع تبين شي؟!
ام منصور تعابل الغدى: وين يمه؟! مابتتغدى معاي؟
منصور: امبلا بس بروح مواعد عمر ولد عمي عندنا شغل خمس دقايق وانا عندج
ام منصور: بحفظ الله ياولدي
من يوم توظف منصور مع عمر قوة علاقتهم اكثر من قبل منصور كان للحين يفكر شنو اللي خلى عمر يترك حلاله ويعابل حلالي انا؟!!
اما عمر كان مستانس واايد مع منصور حس بالراحه عجيبه مع ولد عمه وكان يتمنى يصير مثله اذا كبر..


كانوا قاعدين بكافي شوب يسولفون... فجأه .............
عمر: شوف شوف نصوور هالغزال اللي وراك يبيلها شغل هذي
منصور: ههههههه ياريال انت ماتيوز؟
عمر: شوف شلون هي تطالع فيني (ويعلي صوته عشان تسمعه) آآآآآآه فديت اللي عيونهم علي انا ..
منصور: هههههه بس اسكت فضحتنا
شوي إلا تيي هالبنت تتمايل بمشيتها وتوقف عند طاولة عمر ومنصور اللي كان مستغرب من جرأتها ..
البنت بدلع مصطنع: تفضل هذا كرتي اذا بغيتني (وتمد له ورقه صغيره)
منصور ماقدر يمسك نفسه رجع راسه على ورى من الضحك أما عمر كان ساكت ومستغرب شنو هالبنت الجريئه لالا مااصدق...
.................................................. .........................







لنــــــــــــــــــــــــــــــدن ,,,

اليوم الثلاثاء وغزل تزهب اغراضها حق السفر باجر تحس ان الدنيا موشايلتها من الونااسه اخيراا بترد لامها ومنصور وبتفتك من عذاب حمد ....
اندق باب الحجره راحت فتحت الباب لقت حمد بوجها ............ من ذاك اليوم وهي تحاول تتحاشاه وكلامهم مع بعض صار قلييل واايد ...

حمد: زهبي اغراضج وحطيها عند باب الشقه بيي العامل يشيلها رحلتنا باجر الساعه2 الظهر
غزل: ان شالله
حمد قرب من غزل وقال: ممكن اتكلم معاج شوي؟!
غزل مستغربه فتحت له الباب عشان يدخل : تفضل
دخل حمد الحجره وقعد على الكنبه اللي قدام شباك الغرفه واشر لغزل تجي تقعد جنبه:تعالي قعدي هني ..
يات غزل قعدت على السرير مقابلته ماتبي تحس بقربه او تجاريه خلااااص لازم تتعود على فراقه : نعم ؟!
حمد مااستغرب اسلوبها: غزل ماابي اهلي يحسون انه بينا شي انا وياج قدامهم حالنا حال أي زوجين عايشين بسعاده ..
غزل: انا مو غبيه عشان ابين العكس (كانت تتعمد تجرحه) مشاكلنا احنا نحلها واتمنى انت تمسك اعصابك قدامهم ......


وقفت وطلعت من الغرفه يستاهل خله يذوق شوي الله يسامحك ياحمد مااقول غير جذي !!...

اما حمد تم قاعد بمكانه يحس انه متضاايق الله عليك يبه ظلمتني وظلمتها بهالزواج....كان ممكن كل واحد فينا يشوف حياته من غير الثاني بس انتوا ورغباتكم واحنا ضحيتها ....
.................................................. ..............................

بيــــــــــت بو حمـــد......

رهام قاعده بغرفتها تفكر في حالها اليوم قالت لابوها انها تبي الزواج بنفس الوقت وماتبي حفله عووده يكفي خيمه ببيتهم في البدايه عارض لانها بنته الوحيده ويبي يفرح فيها اهي صج ماتعرف عبدالعزيز وعمرها ماشافته بس انشالله اكون سعيده معااه ويعوضني عن جرح منصور اللي مااظن الايام تقدر تداويه آآآآه الله يسامحك يامنصور الله يسامحك...

.................................................. ........................................







المــــــــــــــــــــــطار...

الساعه 1 ونص بتوقيت الكويت

اول ماوقعت الطياره ارض الكويت نزلوا دموع غزل عصب عنها دموع الشوق لارضها وأهلها ...
حمد مااستغرب منها يدري انها اول مره تفارق اهلها فاكييد راح تفقدهم هالكثر..
اما هي كانت دموعها دموع الالم والقهر اللي شافته مع حمد وهي توها عروس يديده...
غزل كانت مرتاحه انها عايشه بالشقه مو مع اهله عشان ماتسمح له يقرب منها اويلمسها وهو ناوي بعد جم شهر يطلقها .؟.!! كانت حاطه ببالها انها بس تطلق منه راح تخبر اهلها انه مالمسها وانها للحين عذراء .........
حمد حس انها تفكر بشي فاخذ بباله انه خايفه منه اوشي مثل جذي فقرب منها ورص على ايدها اللي ضاعت بحضن ايده..
غزل حست باحساس غريب بالخوف والامان والحب والحزن ماكانت تبي تحس به او تخليه ياثر عليها تخاف تضعف جدامه وتقول لها انها تحبه غمضت عيونها تمنع هالاحاسيس لالا ياغزل لاتضعفين ابداا..

دخلها الشقه اللي كانت وايد حلوه وتصميمها كنها فندق ممو كبيره وايد يعني تناسبهم فيها غرفتين نوم وغرفة ضيوف وصاله ومظبخ وحمامين ...
حمد: اش رايج حلوه؟
غزل: وايد الله يعطيك العافيه
حمد: انتي هذي غرفتج (واشر لها على غرفه فيها سرير منفرد)
غزل منزلة راسها: مشكور
حمد: العفو .... انا هذي هي غرفتي (اشر لها على غرفه فيها سريرين يم غرفتها من اليسار) تبين شي؟! انا بروح احط راسي شوي
غزل: لاماقصرت
حمد: تصبحين على خير
غزل: وانت من اهله
راح حمد الحجره ينام .... اما غزل تمت مكانها تفكر شلون حياتنا بتصير اكييد عذاب في عذاب ونهايتنا طلاق (رفعت راسها للسقف تناجي ربها ودموعها تنزل بذل وخضوع ) يالله ساعدني انا مالي غيرك!!
.................................................. ....................


اليـــــــــــــــــــــــــــــــوم الثانــــــــــــي بيت بو حمـــــــد..

تررررررررن تررررررررن تررن

جرس البيت يدق الساعه 2 الظهر وماحد يرد عليه ...... قامت ام حمد بتعب تفتح الباب نادت على الخدامه مالقتها.!!
ام حمد: انزين لحظه لحظه
فتحت الباب وطاحت عيونها على غزل وحمد اللي كانوا ينتظرون بعز الشمس احد يفتح لدرجه بغوا يروحون قالوا اكيد نايمين...
ام حمد: يالله انك تحييهم وتبقيهم تفضلوا يمه دشوا حياكم الله
حمد: زاد فضلج يالغلا (ويحب راسها) شلونج يمه؟! شلون ابوي ورهام وعموور؟!!
ام حمد: كلنا بخير يعلي افدااك (وتلتفت لغزل اللي كانت واقفه ورى حمد وماتنشاف من كبر حمد) هلا ببنيتي تعالي يمه سلمي لاتستحين .......
قربت غزل من ام حمد وحبت راسها وايدها احترام لها :هلا فيج ياعمتي شلونج عساك بخير؟
ام حمد: الحمدلله يمه انا بخير انتوا شلونكم ؟!! عنبووو كل هذا شهر عسل ماشبعتوا من بعض؟!
غزل انحرجت واايد من عمتها اللي ماتعرف اصلااا طبيعة الحياه بينهم آآآه يالعمه لوتدرين جان ماقلتي جذي بس الله يعين يارب...
اما حمد حب يحرج غزل عشان يعرف بشنو تفكر:شسوي يمه كل ماقلت لغزل نرد قالت لا تونا مابعد ملينا ولا علي انا ودي ارد امس قبل اليوم...
غزل فتحت متفاجاه من كلام حمد ..... اما ام حمد كانت تعرف طبيعة ولدها يحب يحرج الناس ضحكت عليه وعلى ردة فعل غزل ...
حمد: شوفي يمه شلون عيونها مفتحه تقولين شايفه يني ... حوو انتي سكريها خلاااص..
غزل انقهررت منه وايد صج ماعنده اسلوب وععع عليه نزلت راسها بالارض وتمت قاعده مكانها مو متحمله الفصل البايخ اللي قاعد يصير...
نزلت رهام من غرفتها تبي تشوف امها اليوم كتب الكتاب وباجر الزواج ولازم تروح السوق باقي لها جم شغله...
بس شافت غزل وحمد طاااااااااااااارت من الفرحه مو مصدقه عيونها هم قالوا بيردون بعد اسبووع وزعلت انهم مابيحضرون الملكه .....
رهاام بصرااخ: غــــــــــــــــــــــــزل يالدبا ليش ماقلتيلي انا اوريج ...
ضحكت غزل على رهام سلمت عليها وعلى حمد ويات قعدت يم غزل اللي قالت: شوي شوي على بلاعيمج لاتطير
رهام: ههههههه بايخه ماتضحك
حمد: انتي البايخه مو غزوله فاهمه؟
غزل استغربت من حمد اللي دلع اسمها ولاول مرره بس ماحبت تعطيه مجال يحرجها زياده وقفت واخذت رهام معاها للمطبخ عشان يساعدون ام حمد تسوي الغدى...
.................................................. .................

انتشر خبر وصول غزل وحمد في العايله والكل استانس فيهم واايد خاصة رهام اللي كانت تتمنى حمد اخوها جنبها بهاللحظه لانه وايد قريبين من بعض ...

اليـــــــــــــوم... هو ملكة رهام على عبد العزيز والكل مرتبش اللي يتصلح والللي يزين الخيام جو ولا احلى ....
رهام وغزل وداهم حمد المشغل من الساعه 1 الظهر .... اليوم خلاص تحطمت كل آمال رهام بمنصور ... اليوم اهي حليلة واحد ثاني غير اللي رسمت معاه طريق احلامها وسعادتها ... آآآه ليت الزمن يرجع يوم كنت صغيره,,,,,,,
على هالكلام طاحت دموع رهام حزن وقهر والم على كل لحظة عاشتها بوهم منصور الله يوفقني ويريحني مع عبدالعزيز يااااااارب....

خلصوا البنات وراحوا القاعه على طول لان رهام كانت جايبه فستانها المشغل عشان تلبسه هناك كانت طالعه تهبببل فستانها لونه نحاسي على ذهبي لان الحفله صغيره فما حبت تاخذ فستان ابيض الكوفيره لعبت فيهاا صح خلتها تطلع قمه في النعوومه والانوثه...
اما غزل اللي كانت بحق تهبببل ويمكن احلى من رهام بعد فستانها لونه بني مع برتقالي وتسريحتها واايد هاديه حتى مكياجها نااعم بس مامنع انها تطلع احلى مافي القاعه...

نزلت رهام على اغنيه (هب السعد) وهي تحس انها مرتاحه للفرحه اللي تشوفها في عين اهلها وقرايبها ....
قعدت ودش عبدالعزيز بعدها هو وابوه وابو حمد وحمد وعمر سلموا عليها وتصوروا معاها بعدين طلعوا وتركوا المعاريس على راحتهم...
حمد وهو طالع شاف غزل معطيته ظهرها وقاعده تكلم امه انبهرررر فيها خاصة انه ماشافها يوم طلعت من المشغل قرب منهم وشكلهم كانوا متحمسين بالسالفه..
حمد: الله الله اش هالزين مااصدق هذي زوجتي..!!
التفتت له غزل باحرااج ماكانت تبي اطرائه على شكلها بس شتسوي شافها وانتهى الامر: مشكور
ام حمد: زوجتك كل يوم تهببل مو بس اليوم والا ماتشوفيني قاعده ادور فيها من طاوله لطاوله ابي اوريها الناس
حمد: ههههههههههههههه لو صار فيها شي من عيونهم محد بينفعني
ام حمد: اسم الله على بنتي
غزل طول الوقت ساكته ومنزله راسها ماتبي تحسس حمد انها ميته عليه لانه هو بعد ماخلى للزين شي ....

حمد يمسك يد غزل: تعالي ابيج شوي..
غزل ماقدرت تفك ايدها منه عشان امه لسى واقفه: ان شالله
طلعوا بره بحديقة بيتهم حمد تم ماسك ايدها ويمشي معاها يحس انه محتاج لها اليوم واايد بعد الاسهم اللي خسرها البارحه ضاااق خلقه واااااايد لانه حاط كل راس ماله فيهاا ...
غزل استغربت منه: اش فيك؟!! مطلعني عشان تتمشى معاي؟
حمد التفت لها وبالم قال: خسرت غزل خسرت كل شي
غزل بخوف بين على صوتها: شنو خسرت؟!!
حمد: الاسهم حطيت كل راس مالي فيها ورااحت ضاعت (قعد على الكراسي اللي بالحديقه وحط راسه بين ايديه بتعب)
غزل تقطع قلبها عليه ماتبي تشوفه بهالحاله مهما كان هذا زوجها وحبيبها حتى لو تركها في يوم..!!
قربت منه ونزلت عند رجوله حطت ايدها على كتفه وهمست له: مو انت اللي يهزك ربح وخساره ياحمد مو انت.... انا دائما اضرب فيك المثل بالقووه والصلابه انت رياااال مايهزك شي ؟!! قوم وقف على حيلك انت مو محتاج شفقة احد او حزنهم عليك قوم حمد... لاتضعف!!!!!
هني حمد رفع راسه وطاحت عيونهم ببعض حس انه ارتااح واايد لها وبدون أي مقدمات حط راسه على كتفها بتعب وهي عاطفتها ماسمحت لها تخليه جذي وتروح عنه تمت تمسح على راسه وتواسيه في مصيبته.....

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:35 pm

الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــزء الرابــــــــــع .........


من هذاك اليوم وحمد وغزل من احلى مايكوون ولو ان غزل كان فيهاا حزن لانها تعرف ان باقي جم شهر وتخلص السنه ويفتـــــــــــرقـــــــــــــون...

اما رهاام وعبد العزيز تزوجوا وعقبها سافروا تموا اسبوعين وردوا البلاد من يوم ماتزوجته مره وحده زارت اهلها وماعاد شافوهاا من بعده....

منصور ماكان يحس باي شي تجاهها وكان دووم يدعي لها بالتوفيق حياته روتينيه وماتتغير..

خليفه في الايام الاخيره بدا يتغير وايد والكل لاحظ هالشي صار يسولف ويضحك والفض طبعاا بعد الله راجع حق عبير اللي طلب من امها تروح تخطبها له بعد تفكييير كبير اتخذ هالقرار اللي كان نقله مميزه بحياته...

......................................

في شقـــــة حمـــــد وغزل...

كانت غزل واقفه عند شباك غرفتها تفكر بحياتها مع حمد... ياترى حمد بيتم جذي للابد!!! ولا بيجي اليوم اللي وعدني فيه انه يتركني ويروح ...

من جهه ثانيه كان حمد منسدح على سريره ويفكر بغزل.....لاااا مستحيل اتخلى عنج ياغزل انا احبج ولازم انهي العذاب اللي قاعد يصير بيننا لمتى واحنا جذي؟!! اللحين اثبت لج اني احبج وابيج ياغزالي ...

قام من سريره قصده عند غزل دق الباب وسمع صوتها اللي سحره: تفضل حمد الباب مفتوح
دش الغرفه وطاحت عينه على غزل كانت لابسه بيجامه وردي برمودا وفاله شعرها اللي الهواء طير خصلات منه...

حمد يقرب منها: مانمتي؟!
غزل تطالعه وتبتسم: ماعندي.....وأنت؟!
حمد:كنت افكر...فيج (وحط عينه بعينها)
غزل تفاجأت منه ونزلت راسها: ههه اكيد تفكر اش تبي غدا بكره ..
جا حمد ووقف مقابلها ومسك ايدها الثنتين: غزل انا جيتج عشان انهي كل شي بيننا...
هني غزل وقف قلبها حست انها بتطيح من طولها..لالا حمد لاتهدني مواللحين انا ابيك..
حمد: انتي لازم تكونين زوجتي بمعنى الكلمه ....غزل أنا ..أنـ..ا ..أنا أحبج
تمت غزل واقفه ومستغربه من اللي يصير حمد اكيد مينون؟!! اش صار له؟!
حمد: مارديتي علي؟!! تبيني شريك حياتج طول العمر؟!!...
غزل وكنها فاقت من صدمتها حست فجأه كنه الدنيا ابتسمت لها والعالم صار كله ملكها هي شلون لا ياحمد؟! وانا انتظر اللحظه اللي تجي وتقولي فيها احبك ياغزل..!!! يالله احمدك يااارب..
ابتسمت غزل باحراااج ونزلت راسها تحس بفرحه عمرهاا فحياتها ماحست فيها ولابتحس..
حمد ارتاااااح واايد اخيراا ياغزل ظنيتج تكرهيني طلعتي تحبيني مثل ماانا احبج خلاااص انتي اليوم زوجتي ومااحد يقدر يفرقني عنج أبداا غرفتي هي غرفتج وهالغرفه بسكرهااا طول العمر عشان ماتقدر تفرق بيننا..
.................................................. ...............

بيـــــــــــــــــت منصور...

منصور يالس مع امه بالحديقه يشربون شاي الجوو وايد حلوو هالايام بالكويت وزحمة وريحة الزرع ترد الروح ....

ام منصور: تبي شاي بعد؟1
منصور: لامشكووره شكلج ماتبيني انام اليوم..
ام منصور: هههههههه كل هذا وتبي تنام بعد عنبووه خيست .
منصور: بل بل بل اثاريج طلعتي مراقبه كل تحركاتي ..
ام منصور: تلا ماقلتلي يمه شلون الشغل ويا ولد عمك عمر؟
منصور: الصراحه ماشاالله عليه واايد نشيط بس لو يترك سوالف البنات عنه
ام منصور: كل الشباب جذي ... متى بيرد من السفر؟
منصور: والله على حسب الشغله متى تخلص الله يعطيه العافيه ريحني من السفر هالايام..

شوي إلا تجي الخدامه تركض :ماما في مدام عيوز تبين انتي في تلفون
ام منصور : خير اللهم اجعله خير..
ردت ام منصور على السماعه الا طلعت ام حمد تصييح وتترجاها تروح تشوف رهام من زمان مايت وتلفونها مااحد يرد عليه ومحد عندها يروح..
سكرت ام منصور منها وهي ضاايق خلقها عليها مسكينه ياام حمد الله يريح قلبج يارب...
منصور: خير يمه اش صاير؟
ام منصور: يمه منصور واللي يسلمك روح شوف بنت عمك رهام تقول من زماان مايت عندهم وحتى تلفونها ماترد عليه ...
منصور بعاطفة الاخوووه: ان شالله يمه اللحين بروح..
ام منصور: تدل البيت؟
منصور: مو مشكله اسال..
.................................................. ..

شقــــــــــــــة حمد ...

اليوم الجوو كان ممطر وغزل قاعده عند الدفاايه من البرد جا حمد وقعد يمها : واااايد بررد اليوم..
غزل تطالعه: بمووت من البرد..
حمد قرب منها وخلااها تواجهه: غزولتي انا اسف اذا قصرت معااج ومااخذتج تتمشين والله مشغول هالايام..
غزل تبتسم له: وانا قلت لك شي؟ بالعكس يكفي اني معاااك هذي بحد ذاتها ونااسه
قرب حمد منها وحضنها وهي بكل رقه استسلمت له تدري انه شاايل همها بس والله وجودها جنبه يغنيني عن الدنيا ومافيها..
.................................................. ............

في جهه ثانيه رهام كانت طالعه من البيت تركض وثيابها كلها مقطعه وفيها دم كانت تركض وهي تصييييح وتحس ان انفاسها مخنوووقه ومو قادره تتنفس ...
كانت تركض وهي تمسك بطنها من الالم والقهر على اللي ضاع منها كانت تدري انها سقطت لان اللي تاكل هالضرب كله ماتعيش اهي اش حياة الجنين؟!!

منصور سال واحد من اهل حارتهم ودله على بيت عبدالعزيز .... يوم وقف عند بيت عبد العزيز شاف وحده طايحه عند باب البيت وحالتها لله متقطعه وكنها مضروبه من الكدمات اللي في وييها ...
دق قلب منصور ومايدري شنو السبب كل اللي يعرفه انه حس ان قلبه يقود وين ماكانت البنت طايحه وتصيييح...
قرب منها وانصـــــدم من اللي شافه: رهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــام؟؟!!
رهام حست باحد واقف عند راسها خافت يكون هالوحش ياي يكمل عليها فغطت جسمها بيدها تحمي نفسها منه .....
منصور كنه حس بشي شالها ووداها سيارته وهو محتااار شنو اللي قاعد يصير؟؟!!

وصل البيت ودق الجرس فتحت له ام حمد لانها كانت تنتظره على احر من الجمرررر قالها اللي شافه باختصار وهي تمت تصيييح منهاااره ....
ودوها المستشفى وطول الطريق رهام مالها صوت مثل الجثه الهامده وام حمد قاعده تمسح على راسها وتقرى قرآن ....

على طول على العنايه المركزه لان حالتها على حسب كلام الدكتور خطييره وايد انصدموا يوم قالهم الدكتور انها فقدت الجنين من متى وهي حامل اصلااا؟؟!!

ام حمد بانهياار: حسبي الله على من كان السبب حسبي الله ونعم الوكيل (وتمت تصييح بصوت عالي)
منصور: بس ياعمتي ان شالله مايصير الى كل خير انتي هدي بالج ولاتشيلين هم انا لازم اروح البيت اللحين وباخذج معاي لانه الدكتور يقول مافي فايده من جلوسج معاها وباجر من الصباح اييبج انتي والوالده عندها ....
ام حمد: يزاك الله الف خير يالغالي طول عمرك راعي واجب الله يخليك لعين ترجيك يايمه قول آمين بس انا مااقدر اهد بنتي وهي بهالحاله مااقدر ....
منصور: ياعمتي هي اليوم تحت تأثير المخدر باجر من صباح الله اوعدج اييبج انتي وامي هي بعد تحاتي عليها انا قلتلها لانها كل شوي تدق علي تطمن...

قامت ام حمد بعد الحاح منصور واصراره عليها وصلها البيت وراح هو بيته ....... تم يفكر في رهام آآآآه عليج يابنت عمي انا السبب بكل اللي صار لو اني اخذتج ماكان طحتي بيد هالمجرم ....الله يسامحني ياارب...
.................................................. ............................

الكل درى باللي صار لرهام اليوم الثاني وغزل تمت تصيح مقهووره من النذل الحقير عبدالعزيز...

أما حمد وعمر اللي كان توه راد من السفر حلفوا يمين لايقطعونه من الضرب قدام العالم كلها..
بو حمد تم ساكت يحس بتأنيب ضمير انا السبب زوجتها وهي ماتبيه..!! كنت ادري انها ماتبيه بس قلت بيحافظ عليها هالنذل حسبي الله عليك ياعبدالعزيز حسبي الله عليك...

في المســـــــــــــــــــــتشفـــــــــــــــى...

تحس ان كل شي حولها ظلاااااام تبي تفتح عيونها مو قارده كنه عليها جبل يمنعها مررت لسانها على فمها تبي مااااي عطشانه وايد حاولت تتكلم ماقدرت ريقها ناشف مافي أي قطرة ماي .... كانت تسمع كلامهم حولها وهالشي ريحها وايد تحس انها قريبه من اهلها .....

فتحت عيونها بتعب شديد وشافت كل شي حولها ابيض الشراشف والجدار وفي حريمات قاعدين على الكنبه اللي يمها يسولفون عرفت انها امها وغزل.....

رهام بصوت وااهن وبعد مجهود: يمه
التفتوا ام حمد وغزل لرهام شافوها مفتحه عيونها استانسوا وايد....قربت ام حمد من بنتها وتمت تحضنها وهي تصييح..

جت غزل ومدت ايدها بكاس ماي حق رهام : الحمدلله على سلامتك يالغاليه تفضلي..
ابتسمت رهام ابتسامه باهته ومصفره: مشكوره ..
ام حمد: الحمدلله يارب الحمدلله على كل حال زين ان ربي فكج من ايد هالنذل الواط...(وسكتت)
غزل تدز ام حمد من كتفها بعد مالاحظت تغير وجه رهام: يالله رهام شدي الهمه نبيج مثل رهام الخبله هذيج اللي مافي احد ماسلم من لسانها هههههه

رهام ساكته وعينها على امها تفكر بالكلام اللي قالته .... وفجأه بدت الذكريات ترجع لها صورة عبدالعزيز وبيده كاس الخمر.... والشاب اللي تهجم عليها بالغرفه.....وعبدالعزيز وهو يضربها بالسوط......كل شي رد لذاكرتها مره وحده تمت تطالع في امها وعيونها مفتوحه وشفايفها زرقت كنها تنازع بروحها ....

قربت امها منها وحضنتها ماتدري اش فيها بس حست بشي موطبيعي حضنتها بكل ذرة عطف وحنان عندها تبي تحسس بنتها انه انا معاج وحولج وين ماكنتي يابنتي .....

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:46 pm

شقـــــــــــــــــــــــة حــــــــــــــمد...


كانوا توهم رادين من المستشفى لاحظت غزل على حمد انه سرحان وكله يفكر استغربت منه بشنو قاعد يفكر؟!! شلي يدور بهالراس ياحمد؟!!

من هذاك اليوم وحمد وغزل حياتهم اروع ممايكون الحب والاحترام كانوا اساس علاقتهم غزل واخيراا حست بالاستقرار والامان وش احسن من ان اللي تحبه يبادلك نفس الشعور ويبيك جنبه على طول مايفرقكم إلا الموت...

قربت منه وحطت يدها على ايده بحنان: حمد اش فيك متضايق؟!
تنهد حمد بتعب وقال: اشفيني بعد اختي الوحيده اشوفها تقاسي العذاب والالم وانا واقف مادري شنو فيها او شنوالسبب اللي خلاها تسوي جذي؟!!
غزل انكسر خاطرها عليه: معليه حمد لاتتضايق عشان خاطري باجر بتصير احسن ان شالله وبتعرفون شنو صار لها وبتورونه الويل على اللي صار...
ابتسم حمد بارتياح : تخافين علي؟
غزل باحراج: اش رايك يعني؟
حمد: هههه مااصدق غزل بعدج تستحين مني؟
غزل بدلع: بس عااااااااااااد
حمد: آآآه فديت الدلع ياناس
غزل: انت مينون (ووقفت بتقوم)
حمد مسك يدها ورد قعدها مكانها قباله وهمس باذنها: قولي احبك
غزل نزلت راسها من الاحراج: تصبح على خير
حمد بعده ماسك ايدها: مابي مابهدج لين تقولين احبك
غزل ابتسمت له ونزلت عيونها : زين بس فك ايدي
حمد: ماابي ماابي قولي احبك
غزل: هههه (وبصوت واطي شكت انه سمع) احبك..
حمد يبتسم لها: فديت روحج وانا اكثر ياقلبي ..
فكت غزل ايدها منه وراحت عنه بتموت اذا تمت معاه سمعت ضحكته من بعيد آآآه علني ماانحرم منك يالغالي ...
.................................................. .....


بيــــــــــت بو منصـــــــــــور...

منصور قاعد بحجرته يفكر باللي صار لرهام يحس بخوف عليها مايدري شنو صابه خطرت بباله فكره راح بدل ثيابه واخذ سويج السياره وطلع من البيت دون أي كلمه..

كان غايته رهام لازم اروح لها افهم منها كل اللي صار واحسسها اني معاها انا واثق ان رهام للحين متعلقه فيني ولازم هالمره مااخذلها انا اللي بطلقج منه وباخذج لي حتى لو ماكنت احبج بضحي بروحي عشانج لاني انا السبب في كل اللي صار لج يابنت عمي انا السبب....

وصل المستشفى وكانت الساعه 2 ونص بالليل وقف عند باب الغرفه متردد يدخل ولا لاء؟!! انزين اش بتفكر عني اش بتقول؟!! يايني بانصاف الليالي ويبي يساعدني؟! لالا انا لازم ادخلها اللحين....

دق الباب سمع صوتها الضعيف: تفضل
دش وهو منزل راسه يحس انه خايف وايد: السلام عليج
رهام انصدمت من وجوده حيل : وعليك السلام خير منصور؟ اش يابك؟!!
رفع منصور عينه وطاحت بعيونها استغرب من لمعة الحزن والذل اللي كانت مرسومه عليها... قرب منها ويلس على السرير مقابلها وقال بصوت رجولي قوي: ابي اعرف كل شي رهام من طقطق الى السلام عليكم بدون تحريف...
رهام كانت حاسه انه بيسألها فمااستغربت منه :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يامنصور شقولك وشخلي؟!! اقولك اني جربت الذل والاهانه (رفعت عيونها المليانه دموع ) والعار؟!!
منصور بطل عيونه على اخر كلمه قالتها كان حاس ان في السالفه (إن) بس ماتوصل لهدرجه تندم اكثر من الاول وحس بتأنيب ضمير واايد انا السبب انا السبب ياويلي من الله انا السبب....
منصور: أي عار رهام؟!! تكلمي قولي ...
رهام: من يوم تزوجت وانا عايشه معاه بعذاب اكتشفت انه سكير عربيد كل يوم يضربني ويهيني يتلفظ علي ويسبني يقفل علي باب الحمام بالايام مايخليني اكل شي يوم كامل (بدت دموعها تنزل)... في اليوم اللي شفتني فيه كان جايب واحد من اصدقائه السكارى بالبيت بدت سهرتهم بالليل وانا قاعده بغرفتي بين احزاني وخوفي دش علي واحد سكير عرفت انه رفيجه حاول يتهجم علي (تقطع صوتها من الصياح حطت ايدها على وجها تصيح بصوت عالي يقطع القلب) صرخت حاولت احتمي منه بس ماقدرت كان اقوى مني رفسته لين طاح بالارض وبعدها قدرت اطلع من الحجره بس المصيبه ان عبدالعزيز كان واقف عن الباب ينطر رفيجه يطلع (حاولت تكتم شهقاتها عشان تقدر تتكلم) عرفت انه متفج وياه يتهجم علي عشان يعطيه الخمر بدون فلوس (ماقدرت تكتم صياحها اكثر تمت تصيح بصوت عاالي وهي ماسكه راسها ماتبي تفكر خلاااص كافي)
نزلت دموع منصور حزن على حالتها حس قلبه بيتقطع عليها مسك ايدها ورص عليها يحسسها بالامان: والله لاادفعه ثمن هالدموع غالي اوعدج يارهام اني مابخليج لحظه وحده بتم معاج لحظه بلحظه مراح اهدج دقيقه وحده بعوضج عن كل اللي راح يالغاليه سامحيني يابنت عمي سامحيني...
رهام :تأخرت وايد يامنصور.. كنت انتظر منك هالكلام قبل مااخذ هالنذل الحقير ... كنت اتمنى منك هالشي من زماان بس اللحين خلااااص ماعاد ينفع شي كل شي راح ....وينك من اول وين؟!!
هالكلام ماخلا منصور يفقد الامل بالعكس زاده اصرار على اللي بيسويه لازم احميج لازم..
.................................................. ................

مر اسبوع صارت فيه اشياء وايد رهام طلعت من المستشفى وهي مرتاحه لان اليوم الثاني من يوم جاها حمد وصلهم خبر ضبط عبدالعزيز بقضية دعاره وصدر الحكم عليه بالسجن المؤبد

منصور تقدم لرهام والكل وافق في البدايه رهام عارضت خافت يكون مشفق عليها بس بعدين ارتاحت يوم قالها اذا مااخذتيني مابتزوج طول العمر وام منصور تمت تصيح حتى لان قلبها عليه ووافقت..

غزل وحمد أحلى اثنين كانت حياتهم ولا اروع كل يوم يزيد حبهم عن اليوم اللي قبله لولا كلام الناس انها بعدها ماحملت بس حمد كان دوم يقولها انتي تغنيني عن الدنيا ومافيها...واللي كان مضايقها بعد عمل حمد اللي يستمر 11 ساعه بالدوام وقعدة غزل بالبيت طفشتها وايد فاقترحت على حمد انها تشتغل بالاول عاارض وايد بس بعد اصرارها وافق ولو انه تضايق يوم درى ان العمل فيه خلطيه ....
غزل: يعني تفكر اني بتم اطالع الرايح والراد منهم انا بكون لاهيه بشغلي اش علي فيهم؟!!
حمد: لا غزل الشغل هذا ماينفع شوفي لج غيره
غزل: وانا لقيت وقلت لاء؟! يعني بتكسر بخاطري.؟
حمد: لاغزل مو جذي بس انا مااحب زوجتي تشتغل بين رجال..
غزل بدلع: انزين خلاص مشكور (وقامت بتروح عنه )
سحبها حمد وقعدها بحضنه : غزولتي لاتزعلين مني فديتج بس والله اغار عليج..
غزل حطت راسها على صدره: والله حمد انا طفشاانه بروحي
حمد: حبيبي انا ماقلت شي اشتغلي بس موبالبنك..
غزل رفعت راسها تترجاه: حمد الله يخليك والله مالقيت شغل ثاني الكل يبي شهاده وانا ماعندي..
حمد بعد تفكير: انزين موافق بس عشان خاطرج..
غزل بتطير من الوناسه: حبيبي انا فديتك (قربت منه وحبته على خده ) وهذي هديتك
قربها حمد منه وحضنها وهي استسلمت له استانست وايد اخيرا بفتك من البيت..
................................................

بدت غزل الشغل بالبنك من الساعه 6 الصباح الى 5 العصر كان في واحد بالشغل اسمه خالد من يوم دشت البنك وهو يحاول يتقرب منها بس هي تصده وماتعطيه أي مجال للكلام معها خافت تخبر حمد عنه تصيرمشكله فسكتت ابرك لها...

رهام هالايام قاعده تتجهز للزواج بعد شهرين وغزل وامها ماخلوها لحظه وحده كانوا مستانسين انها بتاخذ منصور اللي اكيد بيعوضها عن كل شي صار لها مع ان مااحد يدري بالسالفه كامله إلا منصور..
.................................................. ..

البـــــــــــــــــــــــنك...

غزل قاعده بمكتبها تكمل الاوراق اللي طرشها لها المدير دق باب المكتب رفعت راسها إلا تشوف حمد واقف عند الباب ويبتسم لها ...

غزل بابتسامه : الله حمد اش هالمفاجأه الحلوه ..
حمد: احلى غزوله والله دنيا حركات ومكتب..
غزل: تفضل حياك. (دخلته وسكرت الباب وراها)
حمد وقف قبالها وبضيق: وايد رجال بالبنك.
غزل مسكت ايده وتمت تلعب فيها: وانا شكو فيهم؟!
حمد سحب ايدها وباسها : فديتج
غزل شهقت: حمد اش فيك احنا بالشغل..!! يالله روح لااحد يشوفك عندي اللحين
حمد: اش فيها واحد جاي يزور زوجته بعد بيمنعونه..
غزل: حبيبي مافيها شي بس احنا بالشغل مو بالبيت
حمد قرب منها: تبين اشيلج واطلعج معاي البيت غصب عنج؟
غزل: لاوالله ليش ان شالله؟
حمد : انت تقولين بالبيت يعني باخذج وبسوي فيج اللي ابي..
غزل: هههههههههههههه يالله بس روح
حمد: ههههه فديت قلبج انا ..... يالله حبي انا بروح الدوام اللحين بس حبيت اتطمن عليج..
غزل: في امان الله حياتي
طلع حمد من عند غزل وهو مستانس وايد يارب تخليها لي يارب آآه فديتج ياغزالي أعشقج انا... شاف واحد واقف عند سيارته سلم على حمد وقاله انه يبيه بشغله ضروريه استغرب حمد منه بس قاله : انزين حياك تفضل
خالد: لا انا ابي رقم جوالك عشان اتفق معاك وين نروح ..
عطاه حمد رقم الجوال وركب سيارته وراح استغرب منه وايد اش يبي هذا؟!!
خالد: هين ياغزل هذي الخطوه الاولى وخلصنا منها ماباقي إلا الشي القليل واخليج عبده تحت ريولي...

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:53 pm

ماليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــزيا...

خليفه صحا من وقت شاف عبير بعدها نايمه آآه منو كان يصدق اني باخذ وحده غير المرحومه بس عبير نفس اسمها ورغد حبتها وايد ولا ماكان نشبت فيها تاخذها معانا الله يخليج يمه اخذتيها عندج ولهيتيها الى ماطلعنا من البيت...

فتحت عبير عيونها شافت خليفه صاحي وقاعد يطالع فيها ابتسمت له باحراج وقالت بنعومه: انت صحيت؟!!
خليفه يبي يرفع ضغطها: كلش ماتليق عليج النعومه ..
عبير: خلفوووووه فك عني موفاضيه لك ترى ..
خليفه سدحها بالفراش وتم يدغدغها وهي ميته ضحك منه تحاول تفكه بس مو قادره عليه..
عبير: خلا...أ..اص خــ..ليف..ه
خليفه قام عنها : ها تحبيني ولا لاء؟
عبير وهي ميته ضحك: احبك احبك بس خلااااص ارحمني
خليفه: أي خليج جذي ماتيين إلا بالعين الحمرى..
عبير: ههههه انت ابد مو رومانسي
خليفه رافع حاجب: مين قال؟
عبير تغايضه :انا
قرب خليفه منها وشالها على كتفه : اش قلتي؟
عبير: اقصد رومانسي واايد تهببل بس نزلني تكفاا
خليفه:ههههههههههههههههههه(طيحها على السرير وراح)
عبير تكذب عليه: آآآي خليفه عورتني (وتغمض عيونها بالم) آآي حرام عليك
خليفه خاف عليها واايد قرب منها وساعدها تنسدح بالسرير : اسف حبيبتي والله مو قصدي
عبير تمسك راسها: جذاب وخر عني ماابيك
خليفه قرب منها ولصق جبهته بجبهتها: حبي لاتزعلين مني والله مااتحمل
عبير ماقدرت تمسك نفسها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد خليفه عنها مصدوم: تكذبين علي؟
عبير: قوم قوم خلني اروح الحمام
خليفه: اول شي عطيني بوسه
عبير قربت منه وباسته على خده : يالله فكني
خليفه: يالمينونه ماابي هني
حمرررر وجه عبير وانحرجت منه وايد: قوم عني والله مااحد غيرك المينون ..
خليفه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

.................................................. .....................

البــــــــــــنــــــــــــــــك..

غزل كانت مع مدير القسم حقها تتكلم عن اوراق خاصة بالشركه كانت تتكلم وتضحك على تعليقات المدير اللي مشهور بخفة دمه وروحه المرحه ...

خالد كان واقف من طرف الباب ويصور المشهد اللي يصير خزنه في جواله باسم فضيحه غزل وارسلها لجوال حمد على طول...


......................................

حمد كان قاعد مع الشباب بمطعم ووصله صوت المسج مسك جواله وفتحه شافه بلوتوث انتظر حتى تخزن وفتحه ....

انــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــصدم من اللي قاعد يشوفه .... وجهه صار مثل اللوح مصفرر وعيونه مفتوحه بكبرها على شاشة الموبايل وعرقه يتصبب من جبينه من العصبيه ..
ترك كل شي بالمطعم وطلع يركض غايته البنك ...

وصل وهو مسررع وايد بفضل الله ان الطريق كان فاضي اليوم دش البنك وراح لقسمها بسرعه دخل عليها شافها قاعده تلملم اوراق وتحطها بالدرج..

اللي ماتعرفونه ان غزل بالايام الاخيره كانت تشك بشي راحت العياده وتأكدت منه طلعت حامل وفي الشهر الثالث بعد.... استانست واايد وقالت بس ارد من الدوام بخبر حمد عن المفاجأه هذي وبخليه ياخذ ليس اجازه عشان مااتعب ويروح مني ....


جن جنونه حس انه بيسوي شي بيندم عليه طول حياته ..... قرب منها وشدها من شعرها وقربها منه ومن بين اسنانه قال: يالواطيه يالحقيييره كنت شاك ان وراج شي حسيت انج حثااااله وانج بتنزلين راسنا بالارض..

غزل كانت طايحه بين ايده وهو شاد شعرها انصدمت وايد منه اش فيه؟!! اش قاعد يقول؟!!
تمت تصييح بصوت عاالي وهي تصرخ عليه: هدني وخر عني يالجلب
حمد عطاها كف خلااها تفقد توازنها وتستسلم له ....... اجتمع كل الموظفين على صراخ غزل اللي كانت تستنجد باي احد ينقذها منه دون جدوى..

يرها حمد لعند سيارته فتح الباب الخلفي ورماها داخل.: والله لأوريج ياغزل يالملعونه (وبدى صوته يهتز من الصراخ) بخليج تذوقين الويل يالواطيه..
غزل ماتحملت كلامه الجارح حطت ايدها على اذنها تمنع الصوت يوصلها تمت تصييح وتصارخ عليه: انت شقاعد تقول؟!! ينيت؟! ودني بيت اهلي بسرررررعه ودني بيتي ...
حمد قرب منها وشد شعرها بالقوو: موبعد مااعذبج واخليج تذوقين اللي ذقته يالجلبه.
غزل تصيح تترجاه: أي هدني تكفا هدني حمد والله تعورني..
رماها حمد على السيت الخلفي وركب هو قدام كان مسررع باقصى درجه الحمدلله ماصار لهم شي من السرعه ....

وصلها بيت اهلها لانه بعد تفكير عرف انه مايطيق يشوفها عنده بالبيت نزل من السياره وفتح الباب الخلفي شافها متكوره على نفسها وتصييح ..

حمد يشدها من كتفها بقوو ويصارخ عليها: نزللللي من سيارتي ياللوث نزلي يالواطيه (سحبها ووصلها لباب البيت رماها عنده وقبل مايروح التفتت لها ) قولي لهم اذا سألوج انج نزلتي روسهم بالقاااع حطيتي سمعتهم بالوحل..
غزل تصارخ عليه وهي تبجي من القهر والظلم: انـــــــــــــــــطم يالنذل روح عني هدني بروحي والله ياحمد ماارد لك وورقة طلاقي ابيها اليوم قبل باجر فااااااااااهم؟!

على هالصارخ طلع منصور وامه يركضون بره يشوفون اش صاير؟!! تفاجاوا لما شافوا غزل طايحه عند الباب تصييح وحمد واقف وغضب العالم كله بعيونه..

غزل اول ماشافت امها ركضت تحضنها وهي تصييح بشكل هستيري وامها دخلتها داخل تهديها وتفهم منها اللي يصير..
منصور بقهرر: هي انت مينون تسوي في البنيه جذي؟
حمد بصراخ: روح اسالها اش سوت.!! روح قلها ليش نزلت راسكم وراس اهلنا بالارض وحطت سمعتنا بالوحل!!!
منصور تفاجأ من كلام حمد دخل البيت يشوف غزل ويفهم منها السالفه..
أما حمد ركب سيارته وغايته البحر هالمكان اللي ضم احزانه وهمومه خمس سنين مايضمها بيوم؟!!

غزل كانت تصيح بحضن امها وهي تقرى عليها قرأن وتمسح على راسها تبي تفهم منها اش صاير؟!!
فجأه حست غزل بالم في بطنها تمت تصيح وهي ماسكه بطنها:آآآآآآي يمه لحقي علي بطني آآآي
ام منصور تمت تصيح على ولدها يجي يشيل اخته للمستشفى وغزل قاعده بالسرير تصييح من الم بطنها تحس انه سكاكين تطعن فيه...ماقدرت تستحمل الضغط اللي عليها طاحت مغمى عليها ع السرير من الم جسمها وقلبها بالاول!!!!!!!!!!!!
.................................................. ...............

طبعاا سقطت غزل اللي ببطنها ومنصور وامه للحين موفاهمين شي من اللي صار.. بس منصور من طبعه الهدووووء والرزانه فشك ان في السالفه سوء ظن وقال لازم يفهم السالفه من الطرفين..

عايلة بوحمد دروا باللي صار وحمد قالهم عن كل شي وطبعاا الكل ماصدق شي عن اللي يصير بس حمد وراهم البلوتوث وتموا مستغربين من اللي شافوه بس مستحييل غزل تسوي جذي!! اما بوحمد كان مومصدق ابداا هذي غزل بنته حبيبته حسبت رهاام هو اللي رباها من بعد المرحوم مستحييييل تسوي جذي مستحيييل!!....
.................................................. .....................

بعد اسبوع طلعت غزل من المستشفى وحالتها النفسيه من اسوء مايكون حتى عيونها ذبلت وصار حولها هلات سوداء وجسمها هزل واايد وصفرت وعظام وجهها برزت وكل هذا كانوا اهلها يحسبونه من التعب اللي مرت فيه اثناء التسقيط بس غزل الظلم والاهانه اللي شافتهم من حمد هم كانوا الاولى بان حالتها تدهور جذي...

ام منصور قاعده مع غزل بالغرفه : كلي يمه هااج بس هذي
غزل بضعف: مااشتهي يمه والله ماابي شبعاانه
ام منصور: يمه حبيبتي مايصير من يوم طلعتي من المستشفى ماحطيتي بحلقج شي كلي يمه عشان خاطري..
غزل ودموعها تطيح باستمرار شلون يمه شلون أكل ؟!! وحمد بعيد عني؟! ابيه والله محتاجه له بس هو ذلني اهاني ماحط لي أي حساب ولا قدرني مع اني احبه والله اموت فيه...

ام منصور طلعت من غرفة بنتها مكسورة الخاطر ماتدري بشنو بنتها قاعده تفكر حسبي الله عليك ياحمد جان خليت البنيه بهالحاله...

طبعاا بعد هالمشاكل حتى زواج منصور ورهام بيوقف وهذا الشي زاد هم غزل مرتين لانها بتكون السبب في انها بتفرق بين قلبين حبهم بعده بالمهد...
.................................................. .........................


حمد من يوم السالفه وحالته حاله لانوم ... ولااكل .... يحس نفسه مخنووق متضاايق حييل اول مره يمر اسبوعين من دون مااشوفج ياغزل تضحكين لي تونسيني اذا تضايقت ... آآآه ليه سويتي جذي؟! انا قصرت معاج؟! حب وعطيتج وعز ودللتج كل شي كان تحت ايدج حتى انا .. بس انتي بعتي كل شي حلو بيننا كل شي بعتيه بلحظة طيش منج...

دق باب غرفته فجأه: تفضل مفتووح
دش ابوه الحجره وهو احترام له ولاان بوحمد شخصيته تفرض عليك انك تحترمه وقف له وباس راسه: عساك ع القوه يبه..
بوحمد: الله يقويك (واشر على الكنبه اللي حذاله) تعال يبه بغيتك بموضوع...
يلس حمد جنب ابوه: سم آآمرني الغالي
بوحمد: ياولدي انت البجر انت عضدي اليمين ابي اعرف ليش تسرعت ليش اتخذت قرار خاطئ ماتدري اش بيخلف بعده من مشاكل للعيلتين..
حمد بقهرر: لو شنو صار لازم تتربى وتعرف الاصول قاعده لي مع ريال غريب وتضحك وتسولف معااه والله يعلم المستور شنو..
بوحمد بصرااخ: حمد انا مااسمحلك تغلط بكلمه عليهاا لازم تفهم انها بنت عمك قبل لاتكون زوجتك وانا اللي مربيها هذي بنتي ومستحيل تسوي جذي...
حمد: الحشمه لك يبه بس اللي سوته مايرضي احد لاالله ولا رسوله..
بوحمد: انا متأكد انها ماسوت شي وان اللي صار هذا مجرد سوء فهم وبعدين انت ناتشوف حالتك شلون صايره؟!! لاليلك ليل ولانهارك نهار حتى خلقتك متغيره والكل يحاتيك وفوق كل هذا تكاابر وتقول انك ماتحبها؟!!
حمد مارد على ابوه لانه يعرف ان كل كلمه قالها ابوه صادق فيها ويعرف زين انه يمووت بغزل ومستحيل يطلقها والكلام اللي قاله بللحظة غضب بس اللي سوته مايشفع لها والله مايشفع..
بوحمد: انا اليوم بعد اذان المغرب بروح لها بتكلم معاها شوي وبشوف حالتها شلون؟!! وبفهم السالفه منها اهي بعدين احكم بنفسي وتذكر ياحمد انك بفعلتك هذي ماجنيت على نفسك وبس انت جنيت على فرحة اختك مع ولد عمها ومستحييل اللحين يفكر فيها بعد اللي صار..

طلع بوحمد من عند حمد اللي تم يفكر بمستقبل العايله اللي تشتت بسبته هو...

.................................................. ................................................

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 12:59 pm

بيــــــــــــــــت بومنصـــــــــــــــــــور...

دق جرس الباب كم مره وكانت الساعه10 ونص الصباح بوحمد ماقدر يصبر الى بعد الظهر يبي يعرف كل شي من غزل ...

منصور:هلا عمي هلا اعذرني كنت نايم والله
بوحمد:لاياولدي انا اللي جيت بوقت غلط..
منصور: اش دعوه عمي؟! البيت بيتك ....(وفتح الباب اكثر) تفضل عمي حيااك..

دش بومنصور البيت وخبر منصور ينادي له غزل لانه مستعيل ويبي يتكلم معاها شوي..
راح منصور حجرة غزل وقالها ان عمي تحت وييج في البدايه خافت بس بعدين تذكرت انها مظلومه وماتدري اصلااا ليش حمد سوى جذي هالشي شجعها انها تنزل تشوفه وهي واثقه انها صح...

بوحمد وقف لها: هلا ببنيتي هلا بالغاليه حياج يبه تعالي يمي (واشر لها بالكنبه اللي حذاله)
يات غزل وحبت راس عمها وقعدت حذاله: الله يخليك عمي...طمني عنك شخبارك؟
بوحمد: خليج مني انا قولي لي انتي شلونج؟! شنو هذا غزل والله ماعرفتج في البدايه ويهج غادي اصفرر وضعفانه وايد..
غزل(البركه بولدك): مافيني شي عمي ارهاق بسيط بعد العمليه..
بوحمد مستغرب: عمليه!!!!!! أي عمليه؟
غزل : انت ماتدري بشي عمي؟
بوحمد: لايابوك والله ماادري عن سالفة العمليه شي اش صاير قوليلي؟
غزل: أنا ياعمي كنت حامل (وخذت نفس تهدي بالها) و..وسقطت...!!!
بوحمد مصدوم: سقطتي؟!!! ان لله وانا اليه راجعون متى صار هالكلام؟
غزل نزلت راسها ماتدري اش يقول معقوله عمها مايدري انها متهاوشه وياحمد؟!! بس اللي جاوبها كلام عمها يوم قال: غزل يابنتي انا يايج اليوم ووجهي اسود من اللي صار...وابي اعرف كل شي منج انتي..
رفعت غزل عيونها اللي تجمعت فيها الدموع وكن الموقف قاعد ينعاد عليها من يديد: والله ياعمي ماادري اش صار ؟! فجأه ياني بالشغل وبدى يطقني مثل المينون وقدام كل الموظفين صدقني ماادري اش صار له واتمنى اعرف شنو اللي خلاه يسوي جذي؟!! اتمنى اعرف عشان يهدى بالي شوي...
بوحمد: غزل...واحد من عيال الحرام صورج مع احد اللي يشتغلون بالشركه وانتي قاعده معاه وتضحكين له وارسلها لحمد وعااد انتي تعرفين اش صار بعدها..
غزل بصدمه: صورني؟!! (وكنها بدت تتذكر يوم اللي صار اش كانت تسوي) تذكرت انا كنت قاعده مع مديري اناقش امور بالبنك وهو معروف انه خفيف دم ووايد كبير بالسن كان اثناء مايناقش الامور يقط حجي يضحك وانا ابتسم له مجامله بصفته مديري بالشغل (والتفتت لعمها وهي تصيح منهااره) وولدك المينون حسب ان كل الناس مثله وشك فيني وسوى اللي سواه.... انا اكرهه وابي ورقة طلاقي منه في اقرب وقت...

طلعت غزل من الميلس تصييح مجروحه معقوله ياحمد؟!! هذا اللي خلاك تسوي اللي سويته؟ انزين تأكد مني قولي كان ماصار اللي صار.... حسبي الله على من كان السبب حسبي الله ونعم الوكيل
.................................................

في شقـــــــــقة خالد..

بعد اللي صار بيومين تعب خالد واايد وبمبدء انه عايش مع اخوه فهد هو اللي وداه المستشفى واكتشفوا بعدها انه مصاب بالفشل الكلوي...

خالد حس بتأنيب ضمير وان اللي يصير له عقاب من رب العالمين فخبر اخوه فهد بكل اللي صار وعطاه رقم حمد وقاله ابيك تتصل فيه وتقوله كل شي...

فهد: انا ماادري انت شلون طاوعك قلبك وسويت جذي؟!! عنبووك استح ع ويهك الناس لها حرمتها وانت إلا تبي تهتك عرضها؟!! ماتسأل نفسك شنو حالتها اللحين؟ اكيد زوجها طلقها ومن دعواتها عليك صار اللي فيك..
خالد يتألم: بس فهد والله مو ناقص آآآي روح ناد الدكتور انا موقادر اتحمل اكثر رووووووح..

راح فهد وخبر الدكتور بحالة خالد وقاله ان العمليه لازم تتم بسرعه وكلية فهد ماتتوافق مع خالد لانه اخوه من الاب...
فهد حس انه لازم يتصل بحمد ويعترف له يمكن ربي يخفف من عذاب خالد شوي..
.................................................. ................

حمد كان قاعد بالبحر يفكر بغزل وبحياته اللي انهدمت بلحظة غامضه.... اليوم ابوه خبره عن حمل غزل وتسقيطها بسبت الضرب اللي جاها منه....آآآه ياغزل وحشتيني مووت وحشتني ضحكتج ودلعج وكل شي فيج.... ليت اللي صارلج فيني ولافيج.... متى حملتي؟! ليش ماقلتيلي؟ بس كل هذا مايشفع لج عن اللي سويتيه .. اللي سويتيه عاار علينا كلنا اش بيقولون الناس؟.! متزوجه وقاعده مع ريال غريب تضحك معااه؟! مين اللي طرش لي المسج مين؟!! ياخوفي ينشره وننفضح بجد اللحين...

دق جواله وقطع عليه تفكيره شاف رقم غريب رد عليه : الوو
...: السلام عليكم .. هذا جوال الاخ حمد؟
حمد مستغرب : أي نعم انا حمد امرني اش بغيت؟
....: اخوي انا اسمي فهد الموسى وابي اشوفك لازم اقابلك ضروري اليوم ..
حمد تذكر اللي شافه عند بنك غزل آآآه الله لايعيد ذاك البنك: انزين خلاص اقابلك بالمطعم اللي مقابل البرج بعد المغرب اتفقنا؟
.....: مشكوور الشيخ واسفين على الازعاج.!
حمد: العفو........ ولو مسموح بالحل ياخوي..

سكر حمد من عند الريال مستغرب اش يبي هذا بعد؟!! الله يستر قلبي مو مطمن حاس انه في شي يالله ننطر الى بعد المغرب اش ورانا؟؟
.................................................. ................

بيــــــــــــــت بومنصـــــــــــــــور..

غزل قاعده بحجرتها تفكر بالكلام اللي قاله لها عمها امس يالله ياحمد اهون عليك عشان تفكر فيني جذي؟!! بس هالشي ماخلى اصراري على الطلاق يخف بلعكس انا لازم اتطلق منك اليوم قبل باجر لانه مثل مايقولون (غلطة الشاطر بعشره) وانت ماغلط وبس انت هدمت كل لحظه حلوه بيننا..

طاحوا دموعها على هالافكار وهذي حالتها من يوم صار اللي صار الدموع صارت جزء من حياتها ومايمر يوم من غير ماتنزل ....



هلت دموع السما عند الـــوداع 000 وارسلت غيومها شوق وحنيـن مد لي يمناه وانهى الاجتمـــــاع 000 والهنا تبدل بدمـــــــع حزيــــــن
قال ودع مايفيد الامتنــــــــــــاع 000 والشقا مقسوم مير الله يعيــــن ..ياحسايف وقتنا والعمر ضــــاع 000 نجتمع يومين والفرقا سنيـــــن

وهذا اللي بيصير ياحمد الطلاق هو الحل الوحيد لمشكلتنا...

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:03 pm

بيــــــــــــت بوحمـــــــــد..

رهام قاعده بغرفتها بعد كلام ابوها اليوم يوم قال ان غزل مظلومه والظالم بياخذ جزائه من رب العالمين..

على رغم ان اللي صار وقف زواجها عن منصور بس كانت تحس ان كل شي بينحل هالمره تحس باحساس الوااثق انها بترجع تتزوج منصور وحمد وغزل بيردون مثل اول واكثر وانا بدفع نص عمري بس اشوفهم متراضيين ومنصور انا متأكده انه مستحييل يتركني اكييد بيجي اليوم اللي كلنا نرجع مثل اول واحسن ...

بس الصدق انا اشتقت حق منصور وايد من زماان عليه ......... لحظه لحظه ليش مااروح له باجر على اساس اني بزور غزل وبجذي اقدر اتكلم معااه واشوفه .. الله عليج رهاام طول عمرج راعية افكاار...
.................................................. ................


بيـــــــــت بو منصور...

منصور قاعد بالمطبخ يشرب كافي دشت عليه غزل شافته قاعد يصب له كوب ثاني..

غزل : الله انت من متى تطبخ؟
منصور رفع عينه لها: اووه خبرج عتيج من زمااان يدتي
غزل يات وقعدت بالكرسي اللي قباله: منصور ابيك بموضوع شوي..
منصور: شنو؟
غزل: والله ماادري من وين ابدأ بس منصور اللي صار بيني وبين حمد انت ورهام مالكم ذنب فيه..
منصور رفع عينه يطالعها باهتمام ... وغزل تكمل كلامها: انا ماابي حبكم اليديد ينهدم وانا السبب منصور روح تقدم لرهام مره ثانيه وفهمهم ان حياتي غير عن حياتك (في هاللحظه دشت رهام البيت ماشافت احد سمعت صوت بالمطبخ قربت إلا تشوف غزل ومنصور يتكلمون سمعت اسمها ينطرى فوقفت تسمع اش قاعد يقولون) بعدين انا واثقه ان رهام تحبك ومستحيل ترفضك لاني متأكده انها تنتظر اللحظه اللي تتقدم لها مره ثانيه...
منصور: واذا قلتلج اني انا ماابي رهام خلاااص عفتها (رهام حطت ايدها على فمها من الصدمه) اللي سواه اخوها موشوي ومستحييل انزل كرامتج بالارض واروح اخطبها......
غزل: منصور اش قاعد تقول؟! انا مااصدق انك تفكر جذي رهام اش دخلها باللي سواه اخوها؟ بعدين تذكر انك انت اللي قطيت البنيه على عبدالعزيز ولازم انت تكفر عن ذنبك وتتزوجها صدقني رهام تحبك واكييد بتخليك تحبهاا..
منصور: غزل رجاءا سكري ع الموضوع انا مااحبهاا ولاابيها وبدالها في الف مثلها ويسوونها بعد...
رهام ماقدرت تصبر زياده دشت المطبخ على اخر كلمه قالها منصور : انا بعد ماابيك ومستحيل اقبل فيك ....

انصدم منصور من وجودها هني وغزل حست بخووف فظييع وان هالثنين مصيرهم مثلها واكثر وقفت وحاولت تهدي الوضع عشان لااحد يغلط ع الثاني...
غزل: هلا رهاام حياج تفضلي..
رهام تلتفت لغزل ودموعها بعينها : اتفضل؟!!!!! هه ضحكتيني والله.... اتفضل بالبيت اللي اهله عافوني من زمااان؟!!
منصور: رهام انتي جايه للمشاكل؟!
رهام تصارخ عليه ودموعها تنزل: انت انساان ماعندك قلب ... انا اكررهك اكررررررررهك يامنصور....(وخفت من صراخها شوي) بس بقولك شي اللي سواه اخوي انا مالي ذنب فيه ولاني راضيه عنه ابداا يامنصور ماني راضيه...

طلعت رهام من البيت وهي تصييح اما منصور حس انه فقد شي غالي عليه اليوم ولايمكن يرجع ...
غزل من طلعت رهام راحت حجرتها وتمت تصييح من خاطرها .... الله يسامحك ياحمد الله يسامحك ...ليش سويت جذي ليييييش؟!!
.................................................. ..................

بيــــت بو حمد ...

ام حمد قاعده بالصاله مع رهام اللي من ردت ماحطت شي بحلجها وكله سرحانه ...

ام حمد: انتي وبعدين معاج؟ ماتقولين اش صاير لج؟!!
رهام: يمه واللي يسلمك انا موناقصه عواار راس اللي فيني مكفيني
ام حمد: انتي صج ماتستحين على ويهج شلون تكلميني بهالطريقه؟ انا امج..!
رهام قامت وطاحت بحضن امها تصييح كانت محتاجه لها من زمااان محتاجه لحضنها الدافي بس اللحين خلاااص ماعادت تتحمل زيااده صبرها نفذ...

حمد كان نازل من الدرج هالوقت رايح يقابل فهد بس مايدري شسالفته هالفهد قلبه قارصه يقوله انه في شي بيصير...

حمد بضيق: يمه انا طالع تبين شي؟
ام حمد: لاياولدي سلامتك
حمد يطالع رهام: اش فيها بعد هذي راقده بحضنج؟
ام حمد تمسح على شعر رهام اللي نامت من غير ماتحس بنفسها: خلها ياوليدي خلها....انا احس ان فيها شي هالايام...
حمد: اذا تفكر ان منصور لسى يبيها فاحنا اللي مانبيه انا مايشرفني اناسب نااس بنتهم سمعتها بالوحل..!!
ام حمد: اللحين غزل صارت سمعتها بالوحل؟!!
حمد بعصبيه : يمه جم مره اقولج لاتيبين طاريها قدامي ماادانيها بعيشة الله ..

طلع من البيت متنرفز كل يوم على هالمنوال خلاااص يبه ماابيها غصب هو؟؟!! حرك سيارته وطلع من البيت رايح لمطعم البرج..

بركن سيارته بالمواقف ودخل المطعم عاااد اللحين توهقت شبيعرفني فيه هذا؟!! اووووف شهالعلله شوي تلا يدق جواله بالرقم نفسه...

حمد: هلا اخوي وينك انا بالمطعم..
فهد: أي انا بالطاوله اللي باليمين لابس بلوزه بيج..
التفتت حمد على الجهه اليمين شاف واحد لابس بلوزه بيج وبنطلون اسود وماسكط الجوال بايده......عرف انه هوو قرب منه وسلم عليه وطلبوا لهم عصير باارد وتموا يسولفون بامور عاامه ...
حمد: اخوي ممكن اعرف انت ليش قلت انك تبي تقابلني ضروري..
تنهد فهد اللحظه الحاسمه وصلت واللحين لازم يقول كل شي: اخوي البلوتوث اللي وصلك عن زوجتك (وحط عينه بعين حمد بقووه) موصحيح..!!

حمد اهتزت الدنيا تحته تم ساكت ومايسمع شي من الكلام اللي قاله كل اللي يدور في باله كلمه وحده بس (موصحيح ....... موصحيح..........موصحيح!!!) يعني شلون انا ظلمت غزل؟!!

حمد يتكلم من بين اسنانه: انت شدراك بالبلوتوث شدرااااك فيه؟؟
فهد: اخوي كان معجب بزوجتك من يوم دخلت البنك وكان وايد يتكلم عنها ويقول انها تصده وتجرحه وماتعطيه فرصه يتكلم معاهاا بشي ابداا..وفي يوم شافك عندها فجته الفكره انه يبتقم منها تعذر بانه يبيك بشغله ولازم ياخذ رقم جوالك وانت بحسن نيه اعطيته .... دش عليها يوم كانت مع المدير تتناقش بامور خاصه بالبنك صورها وصار اللي صار..

قام قلب حمد يدق حس انه مخنوق يبي ياخذ نفس العرق بدا يتصبب من جبينه بتوتر: بس هي بالبلوتوث كانت تضحك معااه..
فهد: خالد اخوي يقول ان هالمدير شايب خفيف دم واايد يضحك مع الناس كلهم ببرأه عمره يمكن 45 سنه..
حمد بدت دموعه تنزل دموع الظلم اللي دخل قلبه دموع الرجال اللي قسى قلبه على زوجته وفضحها قدام الكل بذنب اهي مالها دخل فيه...

قام من مكانه وركب سيارته مايدري وين يروح يحس انه مخنوووق وانفاسه معدوده ماقام يشوف شي قدامه وصل البحر بسرعه جنونيه ترك كل شي بالسياره شماغه وجواله ومفتاحه حتى جزمته تركها داخل السياره وبدا يمشي على التراب حافي .. فصخ ثوبه ودش البحر يبي يسبح مشتااق انه يسبح مثل اول ويرمي همومه بالبحر لانه كبيير ويقدر يتحمل كل شي........
.................................................. .....................

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:08 pm

بيـــــــــت بو منصـــــــــــــــــــــــــــــــور...

منصور قاعد بغرفته يفكر باللي صارله اليوم مع رهام ليش سويت جذي؟؟ ليش؟!! يوم جت عندي تبي قربي رفضتها وصديتها كنت بساعدها وبعوضها عن كل اللي رااح بس اخوها ذل اختي اهانها ودااس على كرامتها وانا مستحييل ارد واخطبها منه اش بيقول عني؟!! ماعندي كرامه؟ انا طول عمري مع غزل ويوم يت اللحظه اللي تحتاجني يبوني اتركها؟!! لالا مستحييل تولي رهاام وكل شي إلا اختي انا لازم اخذ حقها واطلقها من هالنذل...!!!

دشت غزل وسكرت الباب وراها شافت منصور منسدح على السرير ويفكر ولاحس بوجودها..
غزل: الله الله كل هذا تفكير..
التفتت منصور لها: بسم الله علي خرعتيني عنبوو ماتعرفين تطقين الباب؟!
غزل: دقيته بس مارديت (جات وقعدت حذاله على السرير) قولي بشنو قاعد تفكر؟؟
منصور: فيج وفي اللي صار ويااج..
غزل والحزن مرسوم على ويهها: ماصار شي يسوى اللي مايبيني ياخوي ماابيه...
منصور: بس انا لازم اخذ حقج منه (قعد وقابلها وحط عينه بعينها) غزل..شوفي حالتج شلون صايره ؟!! كل شي فيج اختفى..!! لاتاكلين ولاتنامين..على بالج مااحس فيج!!؟؟ انتي اختي الصغيره انا اللي ربيتج مستحييل مااحس فيج... اشوف الذل والاهانه بعيونج وتبيني اسكت مستحييل ياغزل مستحيلل..
غزل وهي تصييح: بس انا مابي منه شي كل اللي ابيه انه يطلقني خلااااص كاافي اللي شفته منه هو مايحبني مجبوور علي بس انا تحملت قلت بحاول اكسبه وفعلااا قدرت اكسبه بس مسررع مارد وضيع كل شي حلوو بيننا (بدا صوتها يروح من الصيااح) منصور..انا فقدت طفلي اللي مابعد يكتمل فقدت لحمد اللي كان تووه بالمهد ماامدااه يكبر فقدت كرامتي وشخصيتي بين الناس شفت القسوه منه وهو يجرني يسحبني بره البنك وانا مثل البقره بايده كل اللي قدرت اسويه اني اصيييح على بالي بيحن ماكنت ادري ان قلبه اقسى من الصخر نفسه...منصور لو صج تبي تريحني روح اخطب رهاام (وحننت صوتها) تراهي محتاجه لك واايد وللحين تحبك وانت الوحيد اللي تقدر تمسح الحزن اللي شافته بحياتها..

طلعت وتركته بدوامته يفكر!!! ليش بعدت عن رهاام وتركتها وهي بغمرة احتياجها لي ليييييش؟؟ بس غزل معاها حق اللي صار المفروض مايخليني ارفضها مثل الجباان بالعكس المفروض احسسها اني معاها لو شنوو صار هذا انا وعدتها من زماان واخلفت الوعد....ياترى بتسامحني لو رحت لها؟!! ان شالله تسامحني ان شالله..

بدل هدومه وطلع من البيت يبي يشم له هواء شوي بدال جو الضيق اللي صاير بالبيت..
.................................................. ......................

بيــت بو حمـــــــــــــد..

رهام قاعده بالمطبخ تسوي الغداء فجأه تذكرت منصور ودمعت عيونها آآآآآه ماتوقعت ان تفكيرك محصوور لهدرجه توقعتك اكبر من جذي يامنصور...

دخلت عليها امها الى تشوفها مابعد تخلص: رهااام بعدج ماخلصتي؟؟ يالله يمه ابوج وعمر قاعدين بالصاله ينتظروون..
رهاام التفتت لامها بتوتر: ان شالله هاذا انا بخلص ..

طلعت ام حمد من المطبخ وهي تدعي لبنتها ان الله يفررج عنها ويعطيها على قد نيتها ويعوضها عن كل اللي صار لها مع هالمجرم اللي ماطلقها إلا بعد مااخذ منهم 50 الف دينار بالخلع..

.................................................. ...............

بيـــــــــــــــــــــــــــــت بو منـــــــــــــــــــــــصور..

غزل كانت نازله من الدرج رايحه المطبخ خلاااص اهي سوت اللي عليها ومنصور بكيفه يبيها ولالاء انا مالي ذنب باللي صار الله يهديك ياخوي الله يهديك وترد حق رهاام محد بيسعدك كثرها...

قعدت بالصاله تفكر.. هذا اول شهر يمر من دون حمد يالله اش كثر اشتقت له وينك حمد لييش تقسى علي جذي لييش؟؟!!

تمت تتذكر كل لحظه حلووه مروا فيها اخذت البوم الصور وتمت تطالع صورهم يوم راحوا رحله بالبر عشان يبعدون عن جو الحزن اللي خيم على العايله بعد سالفة رهام وعبدالعزيز تأملته بكل الصور كان يضحك ومبسووط والنور يشع بويهه .... المفروض انا اليوم ادش الشهر الراابع لو كنت لسى حاامل بس حتى الطفل اللي كان املي الوحيد رااح مني وكله منك ياحمد ماادري اش هالقسووه اللي يت بقلبك فجأه...


يا حسافة ضـاع كـل الحـب ضـاع ** و افترقنا و صار كـل اللـي اخافه **و اللي عمره ما باع اليوم بـااع **يا حسـافة حتى بعد كلـمة يا حـسافة ..

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:12 pm

دفنت راسها وتمت تصييييح بصووت يقطع القلب صاحت بشكل يلين الحجر بقساوته...!! صاحت دموع الظلم والقهر اللي تحس فييه كانت تشهق بين فتره وفتره وتحس ان روحها بتطلع من كثر الصياااح حست ان كل شي فيها يعوورها تحس بالم وجرح الله واعلم اذا الايام بتقدر تداويه..

دق جرس البيت رفعت راسها ومسحت دموعها قالت اكييد هذي امي يايه من عند جارتها راحت بسررعه غسلت وجهها وفتحت الباااااب بس الصدمـــــــــــــــــــــه شلت لسانها عن الكلااام...

حست ان قلبها طااح بين ريولها حـــــــــــــمـــــــــد؟!! يالله معقوله قلوبنا لسى قريبه من بعض؟؟ توني كنت افكر فيك محتاجه لك واايد..

رفع حمد عيونه وطاحت بعيون غزل عيونه كانت تبوح بالندم والاسف عن اللي صار اما عيون غزل قمــــــــــــة الذل والحزن كانت مرسومه عليهاا واثار الدموع لسى بعينها...بس الشوق كان اكبر منهم ومن عيونهم قدر يسيطر على كل شي بينهم شوقهم لبعض ولكل لحظه حب عاشوها مع بعض نسوهم الالم اللي هم عايشينه...

ليه نخفي حبنا والشوق فاضح
في ملامحنا من اللهفه ملامح ...
عاشقين ونبضنا طفل صغير
لو تزاعلنا يسااااامح ......


قرب حمد منها وبصوت ضعيف يوحي عالندم اللي بداخله: سامحيني..
غزل وكنها كانت مثل الجبل اللي داخله بركاان ويات اللحظه اللي ينفجر فيها طالعت فيه وفي عيونه بالتحديد شافت الشوق والندم والحب مرسومين بعيونه بس العذاب اللي شافته منه خلاااها ماتحس باي شي ناحيته ...

غزل بانهياااار: انت اش تبي مني هاا؟!! ماكفاك اللي سويته ياي تكمل علي اللحين؟؟ انا ماابيك مابييييييك ماتفهم؟!! انا طلبت الطلاااق كم مرره مااحد قالك ابوك ماقالك؟!! انت ماعندك كرااامه ياي تبيني اسامحك بعد اللي سويته؟!!! صج انك نذل ومافيك خير الظاهر انت والخير مابتتلاقون طول حياتك..
حمد واقف مصدوم منها ماتوقع انها تنهاار وتصده بهالطريقه توقع رفضها بس موجذي..!!

غزل بصوت اعلى من اللي قبل شوي لدرجه حست بلاعيمها تعورها: اطللللع برره (وبدت تدزه عشان يطلع) اقوللللللللك اطلللللللع مابييييييك مابي اشووووووفك اكرررررررهك اكرررهك يالظاااااالم

طلع حمد من البيت وهي سكرت الباب بأقوى ماعندها وطاااحت عنده تصيييييح خلااص موقادره تتحمل اكثرر بعد كل اللي سواه جاي بكل بروود يطلب منها انها تسامحه حرام عليك والله حراام..
.................................................. .................

المســـــــــــــــتشفـــــــــــــــــــــــى..


فهد قاعد ويا خالد بعد ماحكاله كل اللي صار له اليوم مع حمد .... خالد حس بتأنيب الضمير ودعا من كل قلبه ان حمد يسامحه عشان يقدر يكمل حياته لانهم لقوا له كليه صناعيه والعمليه باجر الصبح ان شالله ....



فهد: قوي نفسك يارياال وان شالله مايصير الى كل خيير.
خالد: ماادري يافهد حاس ان قلبي مقبووض والله خاايف وايد
فهد: لاتخاااف وكل امرك لله وان شالله مايصير إلا الله كاتبه اذكر الله وقم صل ركعتين لربك...
خالد: وانت الصادق ياخوي ساعدني اقوم للحمام عشان اتوضى (مد ايده لفهد عشان يمسكه)

ساعده فهد ودخله الحمام ...
ورجع قعد بالكرسي اللي يم السرير يفكر بحياة اخووه واللي صار له
الله يرحمكم يابوي وامي لو انكم عايشين جاان ماصار كل هذا بخالد...
.................................................. ...........................................


مر شهرين على هالاحداث بدون أي احداث تستحق الذكر ...

منصور ورهام بعدهم بعيدين من بعض ومنصور ماسمحت له نفسه يروح يتقدم لها بعد اللي صار باخته لانه درى بسالفة حمد يوم جاا يستسمح من غزل...

غزل وحمـــــد..أكبر عذاب عايشينه عذاب الشوق والحب والالم والندم كل انواع العذاب جربووها وكل مالها الاموور تتعقد وغزل من يوم جاها البيت ماعادت تاكل شي وحالتها تتدهور عن اليوم اللي قبله ...وحمد مايقل عنها سووء صاك على نفسه بالحجره لاياكل ولايشرب ولا حتى يناام..

خليفه وعبير... من اروع مايكون اللحين عبير بالشهر الثالث وتنتظر المولود على احرر من الجمرر ورغد كل يوم تسأل عبير متى بيجي النونو الجديد؟؟

خالد سوى العمليه وبحمد الله نجحت وطلع من المستشفى بسلااامه راح لحمد واستسمح منه بس حمد رفض يقابله ابداا لانه خاف يسوي فيه جرييمه....د

بيـــــــت بوحمد جو الحززن غيم علييه وبيت بو منصور بعد كل شي صاار عندهم حزين مالهم إلا ربهم يدعون له يخفف عنهم البلاااا...
.................................................. ...............................

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:17 pm

الجــــــــــــــــــــــــــــــــزء الأخيـــــــــــــــــــــــــر

حمد قاعد بغرفته اليوم كملت شهرين ونص وانا ماشفت غزل اول مره بحياتي يصير جذي حتى يوم كنا بلندن ومانبي بعض مابعدت عني جذي...

حس بالشوق والحنين لها يبيها مشتااق لها وااايد مسك موبايله بدون شعور وطرش لها مسج يمكن تليين علي شوي....


قريب انت وبعيد وفي بالي الوحيد
وحبك دنيتي وآخر مداي
نعم نعم مشتاقلك وقلبي يبيك
ومحتاجلك..كثر ما غبت انا مشتاق
.................................................. ........................

غزل كانت منسدحه على الشبريه فاجأها صوت المسج منو يطرش لي بهالحزه؟!! الله اكبر شهالحب هذا حتى بنص الليل يتذكروني؟!!

فتحته إلا تشوفه من (سيـــــــد القـــــلب) ... قرته وتفاجأت منه واايد بعد كل اللي سويته فيه لسى يبيني ؟.!!

آآآآآه ياحمد حبي لك يضااعف حبك لي بكثثيير بس والله انت اهنتني واايد وذليتني قطتيني قدام بيتنا من دون أي اعتبار للي بيصير أنا أسفه مااقدر اردلك خلااااص كل واحد منا له طرييج.. قامت طرشت له هالمسج عشان لايعلق نفسه بامل معدوووم...


لا تزيد المواجع خلني قد نسيت ..لا تقلب بقلبي صفحة الذكريات .. انتهى الحب وانته من حياتي انتهيت ....كل منا تخير له طريق الحياة .. ما أريد أتذكر ماضي به شقيت منيتي بس أنسى ما تعدى وفات ..


سكرت موبايلها وحطت راسها تبي تناام بس شلون تنام اللحين؟؟ وهي طول هالايام ماقدرت تنسى اللي صار لها وتعييش برااحه تجي اللحين وتنااااام؟!! مستحيل والله مستحييل...
.................................................. .........................

حمد من يوم وصله المسج وحس كنه فقدها للابد خلاااص ماتبيه؟ غزل ماتبيني مااصدق حتى ذرة الحب اللي بقلبها ماشفعت لي اللي سويته؟!!

حذف هالرساله من جواله وقعد يفكر بحيااته اش هالمصايب اللي تجيه من كل صوب ياارب انك تساعدني انا موقادر اتحمل اكثثر من جذي ...

آآه عليج ياغزل معقووله بعد كل لحظه حلوه بيننا تجين بكل سهوله وتقولين ماتبيني ؟!! شنو هالقلب اللي تملكينه انا ماهقيتج جذي اللي اعرفه ان قلبج رقيق ويحس بالنااس كلهم ويوم جا الدور علي انا زوجج تبين تتركيني وتروحين؟ تبين تقسين قلبج علي ياغزل؟؟
.................................................. ................................................


بيــــــــــت خليـــــــــــــفه...

خليفه اليوم راح لمنصور وتصافى معاه على كل شي وعقد وياه صفقه بينه وبين منصور ان شالله تكون رابحه وتكون فاتحة خير عليهم...

رد البيت متأخر على غير العاده .... من يوم اخذ عبير وهو يطلع الساعه6 الصبح ويرد البيت 2 الظهر بس اليوم هذا غير لانه كان حاس بنشاط كبير فرد البيت الساعه خمس المغرب شاف عبير قاعده عند التلفزيون مع رغد يطالعون سبي ستوون...علاقة رغد مع عبير وايد زينه جنها امها...

خليفه: مساء الخير لاحلى اثنين بالدنياا....
نقزت رغد لحضن ابوها والتفتت لعبير ومدت لسانها بغيض: احسسن انا سبقتج على بابا
عبير: هههههه عااادي باجر انا بسبقج..
خليفه يطالع فيهم مستغرب: شسالفه؟! شكلكم كنتوا تتهاوشون علي موجذي؟!
عبير: هههه هذي رغوده تقول بتلحق عليك .....(ومدت ايدها تاخذ رغد) يالله حبيبتي خلي بابا يرتااح اللحين..
خليفه يضم بنته: خليها معااي شوي وايد مشتاق لها ..
رغد زعلانه: لانك ماصرت تقعد معاي مثل اول كله مع عمه عبير..

انصدم خليفه من كلام رغد والتفتت لعبير اللي ماكانت تقل عنه صدمه بس الفرق ان عبير حست انها خذت خليفه من بنته تجمعت الدموع بعينها ونزلت راسها..

خليفه: رغد انا احبج وايد لاتقولين جذي ماما..
رغد ببراءه: بس انت ماصرت تقعد معاي مثل اول وتسالني اش ابي؟! وتلعب معاي.. صرت كله مع عمه عبير يا بالحجره او بالحديقه..
عبير والدموع تنزل من عينها: انا اسفه رغد بابا يحبج وايد ومستحيل يتركج عشان أي احد..
خليفه رفع عينه وطالع عبير انصدم منها تصيح؟!! لهدرجه الموضوع اثر فيها؟! انا اعرف بشنو تفكر بس لا هي مااخذتني من رغد ولا شي انا بنفسي التهيت عنها..

قام من مكانه وهو شايل رغد قرب من عبير اللي كانت قاعده على الكنبه ومنزله راسها تصيح.. والتفتت حق رغد اللي شايلها وقال: تبينها تصيح؟!
رغد: والله موقصدي (نزلت من حضن ابوها وراحت لعبير) عبير لاتصيحين انا كنت امززح بس ابي العب معاج (عبير بعدها منزله راسها) خلاااص بعطيج حلاوه من اللي عندي بس لاتصيحين ...
رفعت عبير راسها وحطت عينها بعين رغد ابتسمت لها تطمنها: شفتي شلون قلتيلي عبير جذي يعني منو الفايز اللحين؟ انا ولا انتي؟
رغد تحط ايدها على راسها: ههههههههه اووه نسيت عيل واحد صفر مو جذي؟
ضحكت عبير ومسكت بايد رغد يوم وقفت طاحت عينها بعين خليفه اللي كان عاجبه واايد اللي يصير رغد تحب عبير وهي مومقصره معاها ابدد فديتج ياعبووره جزاج الله الف خير على اللي تسوينه..
عبيرباحراج: اسفه موقصدي اصييح بس تعرف مع الوحام الوحده تصير حساسه زياده عن اللزوم..
خليفه رفع حاجبه مستغرب: الله يعين على وحامج دام انه جذي..
عبير ببتسامه خجل: الله هذا من اول يوم اقولك فيه اني حامل قلت جذي عيل باجر اذا ربيت اش بتسوي؟؟
خليفه فجأه: هههههههههههههههههههههههههههههههههه اسف ماما عبير
عبير طقته بكتفه وراحت تجهز لهم الغداء خلاااص تعودت على مزح خليفه اللي يشوفه يقول كللش ماكأنه خليفه الاولي اللي كله مكششر

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:20 pm

غزل قاعده بالسرير تحي بدووووخه فظييعه حاولت تقوم من مكانها لكن بس وقفت رجعت لها الدووخه لدرجه ماقدرت تشوف اللي قدامها ..

طلعت من الغرفه بتعب ووصلت عند الدرج حاولت تتكلم ماقدرت مسكت راسها وطاحت بالدرج مو قادره توقف اكثر تشوف كل شي حولها اسود مو قارده تركز..

منصور كان طالع غرفته شافها طايحه بنص الدرج قرب منها وبصرااخ: يـــــــــــمه لحقي علي يمــــــه

طلعت ام منصور تركض من غرفتها شافت غزل طايحه ومنصور ماسكها يحاول يوقفها راحت يابت عبايتها وعلى طول على المستشفى...

وصلوا المستشفى وغزل لسى مو بوعيها دخلوها قسم الطوارئ ومنعوهم يدخلون عشان يفحصونها..

ام منصور تصييح: يمه بنتي اش صار لها؟ توها كانت صايحه اش فيها؟؟
منصور: بس يمه اهدي ان شالله مايصيرالا كل خير هدي بالج انتي
ام منصور بانهياار: شلون اهدى ياولدي وبنتي طاايحه داخل ماندري اش فيها؟؟
منصور: اللحين بيطلعون ويقولون لنا اش فيها هدي انتي بس لاتسوين في روحج جذي يمه واللي يسلمج...
ام منصور: والنعم بالله (رفعت عيونها تدعي ربها) ياااااارب قومها بالسلااامه يارب انا مالي غيرها بالدنياا لاتحرمني منها ياارب...
.................................................. .............................

بيــــــــــــــــت بو حمـــــــــــــــــــــــــد..

دش بوحمد البيت متوتر وخاايف صعد غرفته وبدل هدومه ونزل طالع مره ثانيه ام حمد وحمد ورهام وعمر كانوا قاعدين بالصاله شافووه نزل وهو لابس وجنه بيطلع..

ام حمد: تووك راد ماامداك تطلع
بوحمد: غزل بالمستشفى يقولون طاحت ومايدرون اش فيهاا
هنيي وقف قلب حمد غزل بالمستشفى اش فيهاا اش صااير؟؟ قرب من عند ابوه بخووف وقال: اش فيها؟ اش صايرلها يبه؟؟
بوحمد: ماادري توني دقيت على منصور اسال عنه قالي انه بالمستشفى
حمد: زين انطر بيي معااك
بوحمد: وين تيي انت بعد خلك هني لانزيد عليهاا..

حس حمد بجرح من كلام ابووه يعني انا سبب اللي صار لها كله مني لو ماييتها او طرشت لها مسج يااااااارب خذ روحي وفكني يااااااارب..
.................................................. ..............

المـــــــــــستشفــــــــــــــى...

وصل بوحمد المستشفى ونزل يركض خاايف على غزل لانه لو صار فيها شي مابيسامح نفسه طول الحياه كان يدري انها ماتبي هالزواج بس اصراره هو اللي خلاااها توافق...

دش غرفتها شافها نايمه على السرير بهدووء والوايرات عليها من كل صوب تقطع قلبه عليها باسها على راسها ودعى لها بالشفى ....

شوي إلا تدش ام منصور وتشوف بوحمد موجود : السلام عليك ورحمة الله
بو حمد يقوم من عند غزل: وعليكم السلام والرحمه (طالع غزل) شلونها اللحين؟
ام منصور تتنهد: شوفة عينك الدكتور يقول من قلة الاكل والنوم (وحطت عينه بعينها بشجااعه) وضغط حالتها النفسيه هو اللي وصلها لجذي..

بوحمد نزل راسه يدري ان ام منصور تعاتبه بطريقه غير مباشره عشان اللي سواه حمد بغزل التفت لغزل ومسح على راسها بحنان: الله يقومها بالسلامه يارب............
ام منصور: امييين يارب العالمين
بوحمد: يالله انا طالع تامروني بشي
ام منصور بضيق : سلامتك

طلع بوحمد من عند غزل وهو متضاايق من اسلوب ام منصور معااه هو اش ذنبه تحمله اللوم؟!! بس انا اعرف شغلي مع حمد باخليه يردها غصب عنه..

.................................................. .....................................

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت بو حمـــــــــــــــــــــــــد..

حمد واقف عند الدريشه يطالع الناس بره تذكر غزل اول مااتفقنا كانت واقفه هالوقفه آآآه ياغزل ياعذاب الروح لو تلينين وتردين لي بس وينج انتي اللحين؟ بالمستشفى لو اقدر اروح لج كان قعدت عندج الدهر كله ومارحت عنج لحظه ............


الله لايوفقك ياللي ارسلت البلوتوث الله لايوفقك لو انك مو مريض جاان رحت كسرت رااسك بس عذاب ربي اسبق جعلك تتعذب الى يوم الدين يالنذل..

دشت عليه رهام : حمد ابوي يبيك ..
التفتت لها حمد: رجع من المستشفى؟
هزت راسها رهاام وطلعت عنه...حتى اهي حالتها لله كل يوم تتذكر منصور وتصييح تعرف انه بيرد لها بيوم بس تخاااف تكون هي اللي ماتبيه..


يا هو ظالم ما في قلبه أي رحمه...وكل ما زاد حبّه زاد ظلمه ...الهوى والشوق في قلبي من الله...حل روحي وصار دمي بعض دمه...لو دعاني يوم بالتفكير جيته..أترك همومي وأشيل اليوم همّه
أحتري كلمة تواسني في همي

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:25 pm


اما حمد غسل وجهه عشان آثار الدموع ونزل لابوه يشوفه.. قالوله انه بغرفه المكتب..

طق الباب وسمع صوته :تفضــل
بطل الباب ودش شاف ابوه قاعد بكرسي المكتب ويلعب بالقلم بتوتر قرب منه وحب راسه وقعد قباله: بشر يبه شلون صحتها اللحين؟
رفع بوحمد عيونه لولده وكلها عتب على اللي صار قاله بالحرف الواحد: اسمع ياحمد بس تطلع غزل من المستشفى ابيك تروح لبيتهم وتتأسف لها وتردها بيتها معززه مكرمه ولا ترى لاانا ابوك ولا انت ولدي..
حمد نزل راسه وهمس: رحت لها بس رفضتني
تفاجأ بوحمد منه صرخ عليه: يعني حااس بالذنب ؟ والله انك مافيك خير يالظالم
حمد ودموعه تنزل: خلااااص يبه خلااااااااص ارحموني والله انا ندمااااااااااان بس شسوي؟ قولي شسوي؟ رحت لها وقلتلها سامحيني بس طردتني من البيت تعرف شنو يعني طردتني؟ انا تعذبت يبه ويمكن اكثر منها تدري ليييييييش؟ لاني اشوف العتب واللوم بعيون رهام وكنها تقولي فقدت شي غاللي وانت السبب .. اشوف نظرات الاتهاام بعيونك وكنك تقولي انت ظاااااااالم ياحمد ظاااااااالم (بدا صوته يروح من الصياااح) انا ريااااااال وغرت على حرمتي مثل أي وااحد يوصله بلوتوث عن مرته تخيل نفسك بمكااني شنو بتسوي؟ قولي شنوو بتسوي اذا وصلك بلوتوث عن رهام او عن غزل نفسها ..... انتوا تظلموني واايد وانا ماعدت اصبر اكثر من جذي خلااااااااااص..

بوحمد انصدم من انهياار حمد المفاجأ بس الصدق عذره لانه فعلاااا حالته تكسر الخاطر قرب من ولده وحضنه : خلاااص يابوك لاتصييح انت ريااال وقوي انت شهم وانا اعرف بهالشي زيين وعشان خاطرك لاتروح تعتذر لها خلاااص بطلنا.
رفع حمد راسه من حضن ابوه : لايبه انا ابيها وبروح لها بس عل وعسى تقبل فيني ويلين قلبها..
بوحمد: صدقني ياولدي الحب يشفع لاي غلطه من الحبيب واذا تحبك بترضى عنك..
.................................................. ...........................

في المســـــــــــــــــتشفى ...

ام منصور ومنصور كانوا قاعدين مع غزل اللي للحين ماتدري بالدنياا ...
ام منصور: آآخ عليج يمه ماادي شنوو صار فيج
منصور: ان شالله بتقوم بالسلااامه عندي ااحساس انها بتقوم بالسلااامه وبترد مثل اول واحسن...

فجأه سمعوا صوت من غزل : ابــ....ي م..اي
ام منصور تقرب من بنتها بفرح: ان شالله يمه اللحين اجيب لك مااي فديتج خوفتيني عليج
رفعت غزل عيونها لامها : ت...عـ..بان..ه
ام منصور تمسح على راس بنتها: جعله فيني ولا فيج الغاليه يالله اللحين شدي حيلج وقومي ورينا غزل الاوليه واللي يسلمج يمه لاتعورين قلبي عليج..
منصور: يالله حبيبتي غزل ابيج تاكلين خمس وجبات باليوم موثلااث هههههه
غزل رفعت راسها للسقف وتمت تصييح بصمت ودموعها تنزل: خلااااص والله مليت خلووه يطلقني ويفكني من هالعذاب ماابيه لايعلقني في ذكرياته..
ام منصور: يعللله مايربح ان شالله ولد امه صدق من قال كل يرى الناس بعين طبعه
غزل طالعت في امها بللوم : لاتدعين عليه يمه
منصور قرب من غزل: بقولج شي وابيج تفكرين فيه زيين انتي تبين فراقه طول العمر وهاذا حالتج يوم فارقتيه بس ثلااث شهور...

منصور مسك امه وطلعوا بره الغرفه يدري ان حمد يمووت بغزل ومافي غيره بيسعدها ويأمن مستقبلها معااه مايصير يتطلقون والله مايصير...

غزل تمت مكانها تفكر بكلام منصور تدري انه صادق ميه بالميه بس شتسوي؟ تبييييييه بس ماتقدر تنسى اللي صاار ماتقدر..
.................................................. .................

شقــــــــة حمــد وغــــــزل...

حمد كان كل يوم يروح شقتهم يقعد فيها بالساعات يتأمل كل شي فيها هني كنا انا وغزل متراضيين وهني يوم لعوزتها وهني يوم قطت علي قوطي البيبسي..

نزلت دموعه وهو يضحك اللي يشوفه يقول هذا مينون يضحك ويصيح بنفس الوقت : وينج ياغزل؟ تركتيني ورحتي لييييه؟؟ محتاج لج وااايد متى تطلعين واروح اييبج ونعيش هني مثل اول واحسسن..
.................................................. ....

بعد اسبوع طلعت غزل من المستشفى وعاهدت بينها وبين نفسها لتمحي حمد من حياتها وتبدا حياة يديده مافيها حمد ولا ذكرياته بتعيش لامها واخوها .... بس وعدت نفسها لتعطي حمد روحها عربون المحبه اللي كانت بينهم.....

بيــــــــــــــــــــــــــــــــت بو منصـــــــــــــــــور...

ام منصور قاعده مع غزل ومنصور بالصاله من زماااان على هالقعده الله يجمع بينهم بخير يارب..

منصور: يمه نسيت اقولج عمي بوحمد وولده ياين اليوم يزورون غزل ..

بس قال هالكلمه قامت غزل من طولها وطلعت فوق كم مرره قالت له مااتبي سيرته بالبيت تبي تنسااااااااه بس منصور وراه شي ولا ليش يسوي كل هذا...

ام منصور: زين جذي خربت علينا قعدتنا..
منصور: يمه فهميني حمد وغزل يموتون ببعض ومستحيل يتخلون عن بعضهم بهالسهوله غزل تسوي جذي تبي ترد له الصاع صاعين بس في النهاايه مالنا غنى عنهم هذيلااا عيال عمي تعرفين يمه منو عمي؟؟ اللي ربانا وشالنا بعيونه بعد مامات ابوي وتبينا نجي ندفع غلطة حتى غزل بنفسها مو راضيه عنهااا مايصير يمه والله مايصير..
ام منصور: والله ادري يامنصور بس اختك راسها ياابس ماتبيه كم مره تكلمنا معاها عن الموضوع تعصب وتصااارخ علينا اش تبينا نسوي؟
منصور: بترجع يمه بترجع لحمد وبيرجعون مثل اول واحسسن مااكون منصور لو ماارديتهم حق بعض ....
.................................................. ........................

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:30 pm

بيــــــــــــــــــــــــــت بوحمــــــــــــد..

بوحمد قاعد ينتظر ولده ينزل عشان يروحون بيت بومنصور ويردون غزل خلاااص مليناا ترى...

بوحمد من راس الدرج: يالله يبه يالله حمد لاتأخرنا ..
حمد نازل من الدرج: هذا انا جيت يالله ماابي أتأخر..
بوحمد يبتسم لولده: ماشالله الوجه منور و الابتسامه شاقه الحلق عسااه دوم ان شالله
حمد يمسك يد ابوه: عندي احسااس انها بترد وبننسى كل شي صار لنا ..
بو حمد : الله يجمع بينكم بخير يااااااارب...

طلعوا من البيت متجهين لبيت منصور وحمد كان قلبه يقوله انها بتوافق كان طول الطريج يبتسم ويتذكرها وهي عروس وهو ماسك ايدها ورايحين لجنتهم اليديده...
.................................................. ....................

بـــــــــــــــــــــــيت بو منـــــــــصور...

غزل قاعده بحجرتها سمعت صوت هرن سياره طفت الليت وقربت من البلكونه اللي بغرفتها تشوف حمد...

شافت عمها يسلم على منصور وحمد نزل بعده بشوي وسلم عليه آآآآآآآآآآآآآآه عليك ياحمد صج وحشتني بس مااقدر انسى مااقدر...

دشت امها الغرفه شافت النورمطفى وغزل متسنده عند البلكونه: هذا اللي ماتحبه قاعده ترقبه!!!
التفتت غزل لامها وبصوت ضعيف: سمعت صوت سياره وقمت اشوف منوو؟؟
ام منصور: انزين يمه بدلي ثيابج ونزلي عمج وريلج يرقبونج تحت
غزل صدت عن امها: ماابي اشوفه..
ام منصور: غزل عشان خاطري تنزلين بسنا مشااكل خلاااص خلينا ننسى الحزن شوي والله مليييييييينا..
غزل بصوت حااد: انا ماابي اشوفه قولوله ماتبييك تبي بس ورقة طلاااقها..

طلعت ام منصور من الحجره وهي يأسه من حالة بنتها الله يهديج ويصلح سرج يااااارب..
...........................

الميـــــــــلس..

بوحمد: ياولدي يامنصور احنا جايين اليوم نرد غزل حق حمد ونبي ننسى كل شي رااح ونبدأ من اليوم صفحه يديده..
منصور: والله ماأدري شقولك عمي أنا بعد ودي بهالشي بس القرار الاول والاخير لغزل انا مالي شغل ومن ناحيتي مواافق ومرحب بعد..
حمد: منصور قولها اني ابيها واني ندماان على كل شي صاار خلاص عااد والله ملينا..
منصور التفت لحمد: ان شالله بقولها كل شي..

طلع من الميلس وقابل امه بوجهه: وينها؟
ام منصور بأسف: ماارضت تقول ماتبي منه إلا الطلاااق
منصور: انا بروح لها..
ام منصور مسكت ايد ولدها: لاتتعب عمرك صرخت علي وقالت ماتبي تشوفه..
منصور: والحل؟
ام منصور: خلاااص امرناا لله..

دشوا الميلس وحمد كاان متفأل وااااايد برجعتها معااه بس منصور هدم كل شي يوم قال: أسف عمي غزل واايد تضايقت وقالت ماتبي إلا الطلاااق
رفع حمد عيونه لمنصور يبي أي شي عشان يكتشف انه يكذب يدور بعيونه بس مالقى إلا الصدق: طلااااااااااق؟!!
منصور يواجه حمد ومتعاطف ويااه وايد: حمد وكل امرك لله بدالها في ألف بس أنت لاتضايق نفسك..

تركه حمد وطلع من الميلس فتح باب البيت وقبل لايطلع التفت لمنصور وامه وقال: قولوها ورقة طلاقها باااااجر تلقاها موجوده عندهاا..
...........................................

من جهه ثانيه غزل كانت واقفه بالبلكونه تفكر بحمد ..!! ياترى اش صار فيه يوم درى اني رفضته؟!! آآآآآه عليك ياحمد والله انا مااسوى شي بدونك..

فجأه شافته طالع من بيتهم بس قبل مايركب السياره حست ان روحها بتطلع معااااااه ماقدرت تصبر اكثر صرخت باعلى صوتها: حمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

رفع راسه وشافها شاف قلبه وروحه غزل واقفه بالبلكون وتناديه بالاول ماعرفها شكلها واايد تغير بس بعدين قلبه قاله هذي غزل عذااابك ..

غزل حست انها مابتصبر اكثر خلاااااااااااااااااااااااااص انا ابيك لي لو شنوو صار..!!


نزلت تركض تبي تلحق عليه فتحت باب بيتهم تحت استغراااب من منصور وامها وعمها اللي كانوا واقفين بنص الحوش مستغربين من اللي يصير..

حمد نزل من السياره دش الحوش شافها واقفه عند باب البيت ودموعها تنزل بغزااره شكلهاا وايد تعباان

قبل ماتنطق بأي كلمه فتح لها ايده يبي يتأكد انه بعلم ماقاعد يحلم ...

غزل وكنها ماصدقت تلقى حضن يواسيها ركضت لهوطااااااحت بحضنه تصيييييح كسرت كل شي بينهم تبي تقوله انا ابيك ومستعده اكون معاااااااااااااك العمر كلـــــــــــــــــــه

حمد رفع راسها وحضنه بين ايده ودموعه تنزل: تبيني؟؟ قولي انج تبيني واللي يسلمج دري لي خلاااااص ..
غزل من بين دموعها ابتسمت: والله ابيك واحبك ومستعده اعيش معااك وارد معاااك وين تبي..
حمد ابتسم لها ورد حضنها تم يمسح على ظهرها وكنه مومصدق ان هذي غزل حبيبته رجعت له وافقت ترد له فوق كل شي سوا لها..


أريـــــدك لي واعلنها على كل الملا كلمه ...أريدك لو ذبحني ظرفي القاسي وحطمني ...أريدك أكثر وأكثر من الضيقه إلى البـــسمه ...من المعنى إلى الاحساس من الصوره إلى فني ..اريدك والذي أوفى قياس الـنــــور والظلمه ..اريدك لو ذبحني الشوق من بعدك وحطمني

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قصتي اكبر عذاب روايه روعه لاتفوتكم

مُساهمة من طرف Crazy girl في الجمعة فبراير 15, 2008 1:34 pm

بيــــــــــــــــــــــــــت بوحمــــــــــــد..

بوحمد قاعد ينتظر ولده ينزل عشان يروحون بيت بومنصور ويردون غزل خلاااص مليناا ترى...

بوحمد من راس الدرج: يالله يبه يالله حمد لاتأخرنا ..
حمد نازل من الدرج: هذا انا جيت يالله ماابي أتأخر..
بوحمد يبتسم لولده: ماشالله الوجه منور و الابتسامه شاقه الحلق عسااه دوم ان شالله
حمد يمسك يد ابوه: عندي احسااس انها بترد وبننسى كل شي صار لنا ..
بو حمد : الله يجمع بينكم بخير يااااااارب...

طلعوا من البيت متجهين لبيت منصور وحمد كان قلبه يقوله انها بتوافق كان طول الطريج يبتسم ويتذكرها وهي عروس وهو ماسك ايدها ورايحين لجنتهم اليديده...
.................................................. ....................

بـــــــــــــــــــــــيت بو منـــــــــصور...

غزل قاعده بحجرتها سمعت صوت هرن سياره طفت الليت وقربت من البلكونه اللي بغرفتها تشوف حمد...

شافت عمها يسلم على منصور وحمد نزل بعده بشوي وسلم عليه آآآآآآآآآآآآآآه عليك ياحمد صج وحشتني بس مااقدر انسى مااقدر...

دشت امها الغرفه شافت النورمطفى وغزل متسنده عند البلكونه: هذا اللي ماتحبه قاعده ترقبه!!!
التفتت غزل لامها وبصوت ضعيف: سمعت صوت سياره وقمت اشوف منوو؟؟
ام منصور: انزين يمه بدلي ثيابج ونزلي عمج وريلج يرقبونج تحت
غزل صدت عن امها: ماابي اشوفه..
ام منصور: غزل عشان خاطري تنزلين بسنا مشااكل خلاااص خلينا ننسى الحزن شوي والله مليييييييينا..
غزل بصوت حااد: انا ماابي اشوفه قولوله ماتبييك تبي بس ورقة طلاااقها..

طلعت ام منصور من الحجره وهي يأسه من حالة بنتها الله يهديج ويصلح سرج يااااارب..
...........................

الميـــــــــلس..

بوحمد: ياولدي يامنصور احنا جايين اليوم نرد غزل حق حمد ونبي ننسى كل شي رااح ونبدأ من اليوم صفحه يديده..
منصور: والله ماأدري شقولك عمي أنا بعد ودي بهالشي بس القرار الاول والاخير لغزل انا مالي شغل ومن ناحيتي مواافق ومرحب بعد..
حمد: منصور قولها اني ابيها واني ندماان على كل شي صاار خلاص عااد والله ملينا..
منصور التفت لحمد: ان شالله بقولها كل شي..

طلع من الميلس وقابل امه بوجهه: وينها؟
ام منصور بأسف: ماارضت تقول ماتبي منه إلا الطلاااق
منصور: انا بروح لها..
ام منصور مسكت ايد ولدها: لاتتعب عمرك صرخت علي وقالت ماتبي تشوفه..
منصور: والحل؟
ام منصور: خلاااص امرناا لله..

دشوا الميلس وحمد كاان متفأل وااااايد برجعتها معااه بس منصور هدم كل شي يوم قال: أسف عمي غزل واايد تضايقت وقالت ماتبي إلا الطلاااق
رفع حمد عيونه لمنصور يبي أي شي عشان يكتشف انه يكذب يدور بعيونه بس مالقى إلا الصدق: طلااااااااااق؟!!
منصور يواجه حمد ومتعاطف ويااه وايد: حمد وكل امرك لله بدالها في ألف بس أنت لاتضايق نفسك..

تركه حمد وطلع من الميلس فتح باب البيت وقبل لايطلع التفت لمنصور وامه وقال: قولوها ورقة طلاقها باااااجر تلقاها موجوده عندهاا..
...........................................

من جهه ثانيه غزل كانت واقفه بالبلكونه تفكر بحمد ..!! ياترى اش صار فيه يوم درى اني رفضته؟!! آآآآآه عليك ياحمد والله انا مااسوى شي بدونك..

فجأه شافته طالع من بيتهم بس قبل مايركب السياره حست ان روحها بتطلع معااااااه ماقدرت تصبر اكثر صرخت باعلى صوتها: حمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

رفع راسه وشافها شاف قلبه وروحه غزل واقفه بالبلكون وتناديه بالاول ماعرفها شكلها واايد تغير بس بعدين قلبه قاله هذي غزل عذااابك ..

غزل حست انها مابتصبر اكثر خلاااااااااااااااااااااااااص انا ابيك لي لو شنوو صار..!!


نزلت تركض تبي تلحق عليه فتحت باب بيتهم تحت استغراااب من منصور وامها وعمها اللي كانوا واقفين بنص الحوش مستغربين من اللي يصير..

حمد نزل من السياره دش الحوش شافها واقفه عند باب البيت ودموعها تنزل بغزااره شكلهاا وايد تعباان

قبل ماتنطق بأي كلمه فتح لها ايده يبي يتأكد انه بعلم ماقاعد يحلم ...

غزل وكنها ماصدقت تلقى حضن يواسيها ركضت لهوطااااااحت بحضنه تصيييييح كسرت كل شي بينهم تبي تقوله انا ابيك ومستعده اكون معاااااااااااااك العمر كلـــــــــــــــــــه

حمد رفع راسها وحضنه بين ايده ودموعه تنزل: تبيني؟؟ قولي انج تبيني واللي يسلمج دري لي خلاااااص ..
غزل من بين دموعها ابتسمت: والله ابيك واحبك ومستعده اعيش معااك وارد معاااك وين تبي..
حمد ابتسم لها ورد حضنها تم يمسح على ظهرها وكنه مومصدق ان هذي غزل حبيبته رجعت له وافقت ترد له فوق كل شي سوا لها..


أريـــــدك لي واعلنها على كل الملا كلمه ...أريدك لو ذبحني ظرفي القاسي وحطمني ...أريدك أكثر وأكثر من الضيقه إلى البـــسمه ...من المعنى إلى الاحساس من الصوره إلى فني ..اريدك والذي أوفى قياس الـنــــور والظلمه ..اريدك لو ذبحني الشوق من بعدك وحطمني ..


ام منصور ومنصور وبوحمد كانوا واقفين عند الباب يناظرون هالمعجزه اللي قاعده تصير كانوا يدرون بحب هالاثنين حبهم وشوقهم لبعض وااضح ومكشووف ومايحتااج أي ادله لانه اطهر واشرف حب على وجه الارض..

.................................................. ......................................

Crazy girl

رأيك فيني لايعنيني



انثى
عدد الرسائل : 1729
العمر : 22
مكان الإقامه : في قلـب الي احبهم
المزاج : مزاجيـه
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى